السبت الموافق 29 - يناير - 2022م

“ثورة المعلومات وتحديات العصر”.. ندوة بـ«حاسبات ومعلومات» طنطا

“ثورة المعلومات وتحديات العصر”.. ندوة بـ«حاسبات ومعلومات» طنطا

 

 

 

 

 

مصطفى النحراوى  _ سيد عبد الدايم 

نظمت كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة طنطا، اليوم، بالتعاون مع مركز إعلام طنطا التابع للهيئه العامة للاستعلامات، ندوة تثقيفية بعنوان: ثورة المعلومات وتحديات العصر”.

أقيمت الندوة تحت رعاية الدكتور محمود ذكي رئيس الجامعة، والدكتور حمدي شعبان القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور محمد حسين نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، والدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، وعمرو محسوب وكيل أول وزارة الإعلام رئيس قطاع الإعلام الداخلي، وتحت إشراف الدكتورة نانسى الحفناوي عميدة الكلية، ومنسق الندوة الدكتور أسامه غنيم، وسمير مهنا وكيل وزارة الإعلام بوسط وشرق الدلتا.

وأوضح الدكتور حمدي شعبان أن ثورة المعلومات أصبحت بالفعل الميزة الرئيسية للقرن الحادي والعشرين، والتى تداخلت مع ثورة أخرى وهي ثورة وسائل الاتصال الحديثة التى يشهدها العالم أجمع، مؤكدًا أن المعلومة أصبحت هي مصدر القوة.

وأشاد نائب رئيس الجامعة بالمؤتمرات والمبادرات واللقاءات التثقيفية التى تستهدف الشباب بوصفهم قاطرة التنمية وأمل الأمة، مؤكدًا حرص القيادة السياسية على النهوض بالدولة لمواكبة التقدم الذي يشهده العالم بإنجازات ومشروعات قومية في كافة المجالات .

من جانبه قال الدكتور محمد حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، أن الثورة الرقمية مكنت المعلومات من الانتشار على نطاق أوسع وبسرعة أكبر من ذي قبل، حيث أصبحت المعلومات بالفعل القوة الناعمة أكثر من أي وقت مضى.

وأشاد نائب رئيس الجامعة بدور كلية الحاسبات والمعلومات فى دعم كافة الأنشطة الطلابية، مؤكدًا دور التعليم الحيوى فى بناء شخصية الطلاب بما يتواكب مع رؤية مصر 2030.

وفى كلمتها أكدت الدكتوره نانسى الحفناوي، أن التقدم العلمي والتكنولوجي الذى تشهده مصر فى الوقت الراهن مهم جدا لفرص التعليم والتعلم وتنمية المهارات والمواهب، مشيرة إلى أن كل تغير مجتمعى يصاحبه تغير حضارى، ووجهت الشكر لرئيس الجامعة الدكتور محمود ذكى على إتاحة هذه الندوات التثقيفية المثمره لابناءنا الطلاب.

وأكد نبيل الطالوطى الكاتب الصحفي بجريدة الأهرام، أن وسائل التواصل الاجتماعي باتت تشكل خطراً على شبابنا لما تبثة من أفكار هدامة وفكر متطرف يستهدف عقول الشباب ونشر الشائعات الكاذبة لهدم المجتمع وطمس الهوية الوطنية ، مشيرًا إلى أهمية الوعى فى تصديق المعلومة والتأكد من صحتها ومصدرها قبل تداولها.

واستعرض “الطالوطى” مميزات شبكات التواصل الاجتماعي ومنها سهولة التواصل وتبادل المعلومات وأهميتها في توفير الوقت والجهد، كما تحدث عن الكيفية السليمة والصحيحة للتعامل مع التكنولوجيا الرقمية وشبكات التواصل الاجتماعي.

أدار الندوة فريق العمل الإعلامي عبد الحميد خضر، والسيد سنيد، تحت إشراف ضاحى هجرس مدير المركز الاعلامي بطنطا، وعزه عبد الرافع سرور المدير العام لإعلام وسط الدلتا.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 57211528
تصميم وتطوير