الإثنين الموافق 20 - سبتمبر - 2021م

” تكنولوچيا حماية الشواطىء والتغييرات المناخية”  ندوة على طاولة مهندسين الإسكندرية 

” تكنولوچيا حماية الشواطىء والتغييرات المناخية”  ندوة على طاولة مهندسين الإسكندرية 

إيناس سعد

 

 

نظمت نقابة المهندسين بالإسكندرية برئاسة الدكتور محمد هشــام سعــودي، ولجنة الصناعة والطاقة برئاسة الدكتور حســن لطفــى، ندوة “تكنولوجيا

حماية الشواطئ والتغيرات المناخية” حاضرها المتحدث الرئيسي في الندوة الدكتور بهاء الدين الشرنوبي – أستاذ هندسة المواني بكلية الهندسة بجامعة الإسكندرية.

 

 

وقال الدكتور حســن لطفــى، رئيس لجنة الصناعة والطاقة بنقابة المهندسين بالإسكندرية، أن الندوة تأتى ضمن فعاليات لجنة الصناعة والطاقة التي تشمل سلسلة ندوات تهدف إلى إلقاء الضوء على المستجدات العلمية والهندسية والتكنولوجية الحديثة ونشر المعرفة فى كافة المجالات العلمية وإلقاء الضوء على كافة الظواهر والقضايا العلمية العالمية وعلى رأسها تأثيرات التغيرات المناخية وأساليب مواجهتها علميا وفنيا وهندسيا.

 

 

وأضاف خلال كلمته فى الندوة أن مصر تتعامل مع قضية التغيرات المناخية بإهتمام كبير ولديها العديد من المشروعات لحماية البيئة وتقليل الإنبعاث الحرارى وتقليل الغازات وإستخدام الطاقة البديلة، مشيرا إلى أن مصر وقعت اتفاقية باريس ضمن ١٩٤ دولة التي بموجبها يتعهد المجتمع الدولى بإيقاف إرتفاع درجة حرارة الأرض وتقليل الإنبعاثات الحرارية الضارة.

 

 

ومن جانبه قال الدكتور بهاء الدين الشرنوبى، أستاذ هندسة الموانى بكلية الهندسة بجامعة الإسكندرية، أن الحماية البحرية هو علم حديث دخل مصر فى فترة الثمانينات بينما دخل الجامعات المصرية فى بداية التسعينيات.

وأضاف أن الحماية البحرية لشواطىء مصر لها اهمية كبيرة، كما تناول بالإيضاح أهمية حواجز الأمواج وآثارها الإيجابية والسلبية ومنها الحواجز الغاطسة التي تعد من أفضل الأنواع لحماية الشواطئ موضحا أنه يمكن استخدامها وفق آليات محددة طبقا لطبيعة كل مكان .

 

 

وأشار إلى أن أزمة شاطئ النخيل سببها حواجز الأمواج الخالية وانتشار الدوامات مؤكدا أن حلها هو إزالة الترسيبات حول الحواجز وإستخدام الكراكات باستمرار أما الحل البديل فهو إزالة الحواجز وتصميم حاجز غاطس أسفل البحر لمنع تكوين الدوامات.

كما أكد أن مصر لها إستراتيجية لحماية الشواطئ والدلتا وهناك ميزانية ضخمه لإستخدامها فى حماية الشواطئ من خلال الهيئة العامة لحماية الشواطئ وهى من أهم الهيئات المصرية التى تبذل مجهود كبير لحماية الشواطئ من التغيرات المناخية.

 

 

وفى نهاية اللقاء قدم الدكتور هشام سعودى رئيس نقابة المهندسين بالإسكندرية والدكتور حســن لطفــى رئيس لجنة الصناعة والطاقة الشكر والتقدير للدكتور بهاء الدين الشرنوبى على المحاضرة العلمية التى تضمنت زخم من المعلومات المتميزة والتى استفاد منها المهندسين بالإسكندرية من خلال الحضور وكذلك من خلال البث المباشر.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 53764351
تصميم وتطوير