الإثنين الموافق 16 - مايو - 2022م

تفاصيل وفاة عروس الشرقية فى شهر العسل

تفاصيل وفاة عروس الشرقية فى شهر العسل

محمد الجريتلي

حالة من الحزن سيطرت على الجميع بعد وفاة عروسة الجنة “رقية عبدالوهاب” بعد وفا تها بشكل مفاجئ خلال شهر العسل ففي خلال شهر كانت الجوازة والجنازة، وسبحان مغير الأحوال

حيث اكتست مواقع التواصل الاجتماعي السواد والنعي من أصدقاءها لما كان لها من سمعة طيبة و حسن الخلق ونشرت إحدى صديقاتها: ان لله و إن إليه راجعون إيمان عروسة فالجنة.

وقالت آخرى :لا حول و لا قوة إلا بالله ربنا يرحمك يا رقية كنتي عروسة مكملتيش حاجة ربنا يرحمك برحمته الواسعة.

فيما نعاها والدها وقال: ان لله و إن إليه راجعون إنتقلت إلى رحمة الله قرة عينى عروسة الجنة “رقية

وقال “مصطفي صلاح” محاسب عن زوجته العروس الراحلة في منشور عبر فيس بوك:
“إن لله وإن إليه راجعون توفيت زوجتي الحبيبة رقية نسألكم الدعاء لها بالرحمة والمغفرة”
ثم كتب منشور آخر يعلن فيه عن قيام أحد محبيها بإهدائها عمرة، قائلًا:
” ربنا رزقنا بعمرة كمان الحمد لله، والله كان نفسها تروح أوي وكانت رقية بتطلبها من ربنا وكنت بسعى فيها والحمد لله ربنا استجاب لدعائنا وأمنيتك اتحققت”
وتابع:” أشهد الله أنك كنت تعامليني معاملة الإسلام.. وأدعو الله أن يتقبل روحك الطيبة الطاهرة قبولًا حسنًا ويحسن ضيافتك ويعاملك بما هو أهله إلى أن نلتقي، ويرفع درجتك إلى منزلة الصديقين والشهداء وحسن أولائك رفيقا.. أشوفك أنت وابني فالجنة يا أجمل حاجة حصلت في حياتي

استقبلت مستشفي الابراهيمية العام رقية عبدالوهاب”تعانى من فقدان للوعى مفاجئ، تعرضت له في شهر العسل ، وتم تقديم الإسعافات الأولية لمحاولة افاقتها ، الا أنها توفيت اثر تعرضها لأزمة قلبية مفاجئة.

فى السطور التالية نروى لكم تفاصيل من حياة “رقية عبدالوهاب” “رقية عبدالوهاب”وسلوكها مع اصدقائها وداخل القرية

كانت « رقية» منذ طفولتها متفوقة في دراستها حتى تمكنت من إتمام المرحلة الابتدائية بنجاح والتحقت بالمرحلة الإعدادية بتفوق، وبعدها التحقت بالمرحلة الثانوية واتمت التعليم الجامعى كانت الفرحة تملئ عيون رقية وكآى فتاة كانت رقية تحلم بإرتداء فستان الفرح عقب إتمام التعليم وبالفعل تزوجت رقية من فتى احلامها وكانت الفرحة تملئ عيون الفاة عقب زواجها من فارس أحلامها ولكن دائما تاتى الرياح بما لاتشتهى السفن وبعد مرورأقل من شهر من زواجها شعرت بتعب وقتها قام زوجها باستدعاء الطبيب وقتها اخبرهم بانها فارقت الحياة وقتها تعالى الصراخ داخل منزل الفتاة لما تتمتع بة من سمعة من خفة دم وسمعة طيبة داخل الحى التي تقيم فية

فيما تسبب خبر وفاة رقية في إصابة أسرتها وجميع أهالي المنطقة التي تقنط فيها بالصدمة
وخرج الألاف من أهالي القرية لتشيع جثمان العروس الراحلة إلى مثواها الأخير بمقابر العائلة وسط مشهد جنائزي مهيب، يملأه الحزن على وفاة عروسة الجنة.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 60680154
تصميم وتطوير