الجمعة الموافق 06 - ديسمبر - 2019م

تفاصيل وفاة رضيعة داخل حضانة مستشفى منيا القمح بسبب غياب النوبتجية

تفاصيل وفاة رضيعة داخل حضانة مستشفى منيا القمح بسبب غياب النوبتجية

تفاصيل وفاة رضيعة داخل حضانة مستشفى منيا القمح بسبب غياب النوبتجية

كتب_هانى توفيق

لحظة وصول أول مولود فرحة تعجز أى كلمات عن وصفها، خاصة للأبوين، تحملا كل الألم 9 أشهر من الحمل والولادة، إلا أن محمود سامى وأميرة محمود من مركز منيا بالشرقية، تحولت لحظة وصول طفلتهم الأولى “مكة” إلى مأساة وفراق لوفاة رضيعتهم بعد ساعات من ولادتها بسبب إهمال الطبى، والاستهتار بحياة المرضى والذى أصبح عرض مستمر فى مستشفى منيا القمح، حيث سبق قبل أسبوعين وفاة أم شابة خلال عملية تنظيف ما بعد الإجهاض.

ففى سيارة الإسعاف المتجه من مستشفى منيا القمح إلى مشرحة الطب الشرعى بمستشفى الأحرار فى الزقازيق، لتشريح جثمان الرضيعة ” مكة ” لبيان سبب وفاتها، جلس محمود سامى 28 سنة موظف بشركة قطاع خاص، بجوار هذا الملاك برئ التى طالما حلم بملامحها طول أشهر حملها، ليشتم رائحتها للمرة الأخيرة وهو يبكى فاجعته.

“عليه العوض ومنه العوض، استعوضت ربنا فى بنتى اللى مش لاحقت افرح بيها، هى مش ترجع، بس أنا عايز حقها وحق أى واحد غلبان يدخل بضناه لمستشفى حكومى “، هذه كانت أول كلمات محمود سامى والد الرضيعة لـ ” اليوم السابع “، موضحا أنه منذ أيام ولدت نجلته وأطلق عليها اسم ” مكة ” فى مركز خاص، وفور ولادتها لاحظ الأطباء أنها بحاجة إلى حضانة، فقرر نقلها إلى مستشفى منيا القمح المركزى لضيق اليد.

ويكمل الأب المكلوم: ذهبت بالطفلة للمستشفى، واستلمتها الطبيبة النوبجتية، ووضعتها داخل حاضنة، وأحضرت من الخارج العلاجات المطلوبة، وظللت بجوارها والطفلة جميلة ترقد فى سلام ولا يظهر عليها أى مشكلات أو تدهور فى صحتها، وذهبت للمركز الخاص لاستلام والدتها والعودة بها إلى المنزل بعد إفاقتها من الولادة، وعدت إلى الحضانة وجدت مكة تنازع الموت ولا يوجد أى طبيب أو مسئول سوى الممرضات ولا يستطعن فعل لها أى شىء دون وجود الطبيب، فصرخت ” بنتى بتموت انقذوني”، لمحاولة إيجاد أى طبيب أو مسئول فى المستشفى لإنقاذها، فكان نائب المدير الذى تعامل معاملى بمنتهى الاستهتار والاستخفاف بالحالة.

ويلتقط الأب أنفاسه قائلا: بعد ساعتين من المشادات وإبلاغى للشرطة وحضر طبيب عناية غير المتغيب، وكذلك رئيسة قسم الحضانات، وكانت الرضيعة المسكينة ساءت حالتها وفارقت الحياة.

وأشار الأب إلى أنه توجه إلى مركز الشرطة وحرر المحضر رقم 275 إدارى لسنة 2018، متهما فيه إدارة المستشفى وأطباء قسم الحضانات بالإهمال الطبى والتقصير فى علاج حالة نجلته، مما أدى لتدهورها ووفاتها، وقرر رئيس نيابة منيا القمح، عرض الطفلة على الطب الشرعى لوضع تقرير تفاصيلى لبيان سبب وفاتها.

ومن جانبه أكد مصدر مسئول بمديرية الصحة ، أن الرضيعة مكة محمود سامى، تم استقبلها وتقديم لها العلاج اللازم، إلا أن سبب وفاتها ربما يكون وجود عيب خلقى فى القلب، مضيفا أنه تم تحويل الطبيب المتغيب عن النوبجتية إلى التحقيق مع التوصية بتوقيع أقصى العقوبة عليه، وكذلك الطبيبة النوبتجية التى استلمت الحالة لإهمالها، وتركها الحضانات بعد انتهاء موعد نوبجتيها دون انتظار وصول الطبيب المناوب.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 36185049
تصميم وتطوير