الثلاثاء الموافق 21 - مايو - 2019م

تفاصيل لقاء وزيرة وزيرة الاستثمار بوفد يابانى من مركز خدمات المستثمرين..صور

تفاصيل لقاء وزيرة وزيرة الاستثمار بوفد يابانى من مركز خدمات المستثمرين..صور

 

 

كتبت / بوسي جاد الكريم

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، بوفد من كبريات الشركات اليابانية ومنظمة جيترو اليابانية ووكالة جاكا اليابانية، ضم هيرويوكي ايشيجى، رئيس منظمة جيترو اليابانية، و يوشيفو ميأومورا، الممثل الرئيسي لوكالة التعاون الدولي اليابانية “جايكا” فى مصر، و ياسوشى هاشيجاوا، العضو المنتدب لبنك اليابان للتعاون الدولي، والسفير ماساكي نوكى، سفير اليابان لدى القاهرة، و ساتوشى أوزاوا، المستشار التنفيذي الأول لشركة تويوتا تسوشو اليابان، رئيس الجانب الياباني في مجلس الأعمال، بالإضافة إلى أعضاء من مجلس الأعمال المصري الياباني.

وقامت الوزيرة، باصطحاب الوفد اليابانى فى جولة بمركز خدمات المستثمرين، وأشاد الوفد الياباني بالخدمات التي يقدمها مركز خدمات المستثمرين، وإجراءات التأسيس، والتي تساهم في التسهيل على المستثمرين، وأكد أن هذا هو الوقت المناسب للاستثمار في مصر، في ظل الإنجازات التي تحققها مصر بقيادة الرئيس/ عبد الفتاح السيسي، مشيرا إلى تطلع اليابان لتعزيز التعاون مع مصر من خلال الاستثمار في عدة مشروعات على رأسها البنية الأساسية والطاقة المتجددة في ظل تمتع مصر بموقع استراتيجيا هاما يربط بين قارات أسيا وأوروبا وأفريقيا، حيث تعمل الشركات اليابانية علي زيادة استثماراتها في مصر والتي وصلت إلى 360 مليون دولار في ظل وجود 106 شركة يابانية تستثمر في مصر وشهد العام المالي الماضي زيادة بنحو 74 % في الاستثمارات اليابانية في مصر عن العام السابق له.

وقالت الدكتورة سحر نصر، إن مركز خدمات المستثمرين يضم ممثلين عن 66 جهة، يقومون بإصدار كافة التراخيص بشكل مُميكن، في خطوتين وفي يوم واحد، بالإضافة إلى الرد على استفسارات المستثمرين.
وذكرت الوزيرة، أن تم تأسيس حوالي 23 ألف شركة، منذ افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي لمركز خدمات المستثمرين في فبراير 2018، بإجمالي رأس مال بلغ 60 مليار جنيه، وفرت أكثر من 90 ألف فرصة عمل.
وأكدت الوزيرة، إن الاستثمار في مصر مضمون نجاحه لأن مصر سوق كبير يضم 100 مليون مستهلك، بالإضافة لكون مصر بوابة لسوق إقليمي ضخم يضم مليار و200 مليون مستهلك أفريقي و400 مليون مستهلك عربي، مرتبطين باتفاقيات شراكة استثمارية وتجارية التي وقعتها مصر مع الدول العربية والأفريقية.
وأكدت الوزيرة أن الدولة تعمل على زيادة دور القطاع الخاص في التنمية والنمو الاقتصادي وجذب استثمارات في المشروعات القومية الكبرى، التي تلبي احتياجات المواطنين وتعمل على خلق فرص عمل للجميع، خاصة للشباب والمرأة، مثل مشروعات إنشاء الطرق والكباري والطاقة والشبكات الكهربائية و شبكات الصرف الصحي والاستصلاح الزراعي.
وأشادت الوزيرة، بالتعاون الاقتصادي والتنموي مع اليابان خلال الأعوام الماضية، في ظل التقارب بين القيادة السياسية بين البلدين، مما نتج عنه قصص نجاح، مثل المدارس اليابانية في مجال التعليم، والمتحف المصري الكبير في مجالي الأثار والثقافة، ودعت الوزير، الوفد الياباني للتوسع في الاستثمار في مصر، خاصة بعد التطور الكبير الذى شهدته بيئة الأعمال تشريعيًا ومؤسسيًا.

 

وذكرت الوزيرة، أن الحكومة تعمل على نقل المعرفة والتجربة اليابانية، كونها شريك استراتيجي في التعليم والطاقة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فدائمًا ما تولد الشركات اليابانية قيمة مضافة عالية للاقتصاد، مؤكدة أن العلاقات اليابانية المصرية بشقيها التنموي والاستثماري نموذج ناجح يجب استخلاص الدروس المستفادة منه.
وأكد هيرويوكد إيشيجى، رئيس منظمة جيترو اليابانية، أن المنظمة ستعمل على جذب الاستثمارات اليابانية إلى مصر، وأكد أن التشريعات الاخيرة التي قامت بها مصر في مجال الاستثمار ستساهم في زيادة الاستثمارات اليابانية في مصر.
وقال رئيس منظمة جيترو اليابانية إن هناك فرص رائعة للاستثمار في مصر، وهدف الشركات اليابانية الاستثمار حتى تتحقق الاستفادة لبلدين، مشيرًا إلى أن الوقت الحالي هو أفضل وقت للاستثمار في مصر، ودعا الوزيرة، للمشاركة في مؤتمر طوكيو السابع حول التنمية في أفريقيا (تيكاد)، في أغسطس المقبل، خاصة بعد تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي في 2019، بغرض تعميق العلاقات.

وأوضح ساتوشى أوزاوا، المستشار التنفيذي الأول لشركة تويوتا تسوشو اليابان، ورئيس الجانب الياباني في مجلس الأعمال المصري الياباني، أن شركته أكبر الشركات اليابانية المستثمرة في مصر في عدة قطاعات أبرزها الحديد والصلب والغاز والبترول والكيماويات والصناعات الغذائية والطاقة والسيارات، مشيرا إلى أن الشركة لها مشروعات مستقبلية في مصر أبرزها محطة توليد الطاقة الكهربائية من الرياح بخليج السويس ومشروع “رورو” في محور قناة السويس، ومشروع مجمع متكامل للتكرير والبتروكيمياويات فى السويس وانتاج الصناعات المغذية للسيارات بمصر.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 30922390
تصميم وتطوير