الأربعاء الموافق 20 - يناير - 2021م

تفاصيل افتتاح السيسي لمجمع الإنتاج الحيواني المتكامل بالفيوم

تفاصيل افتتاح السيسي لمجمع الإنتاج الحيواني المتكامل بالفيوم

عبدالعزيز محسن

 

 

افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة عدداً من المشروعات التنموية فى مجال الثروة الحيوانية بمحافظة الفيوم، شملت المرحلة الأولى من مشروع المليون رأس ماشية بطاقة 200 ألف رأس ماشية ومجمع الإنتاج الحيوانى المتكامل بمحافظه الفيوم، بالإضافة إلى زراعة 25 ألف فدان كمرحلة أولى لتوصيف العلائف الجافة لصالح المشروع، وكذلك إفتتاح 4 مشروعات للإنتاج الحيوانى بمدينة النوبارية بمحافظة البحيرة.

شرح مفصل

بدأ الإحتفال بوصول السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة لمنطقة الإفتتاح بمجمع الإنتاج الحيوانى بيوسف الصديق بمحافظة الفيوم ، ثم أستمع الرئيس لشرح مفصل علي ماكيت لمجمع الإنتاج الحيواني المتكامل بالإضافة الي عرض فني عن أماكنيات المجمع , أعقبة تلاوة لأيات من الذكر الحكيم .

مجالات التنمية

وألقى اللواء مصطفى أمين مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية كلمة أكد من خلالها أنه وبتوجيهات من القيادة العامة للقوات المسلحة فأن جهاز مشروعات الخدمة الوطنية يسعى أن تساهم شركاته فى شتى مجالات التنمية بالدولة ومنها دعم الثروة الحيوانية بالدولة كونها أحد أهم الإتجاهات الإستراتيجية التى تتبناها الدولة المصرية، حيث قام الجهاز بالتخطيط لتنفيذ عدة مشروعات منها تربية الماشية من سلالة اللحم والألبان والمجازر الآليه ومصانع الألبان ومصنعات اللحوم لتقليل الفجوة الغذائية في أحد أهم مصادر البروتين الحيوانى بأعلي جودة وتخفيض معدلات الأستيراد للحوم والدواجن ومنتجات الألبان وتوفير النقد الأجنبي ودعم مشروعات الخدمة القومية للأمن الغذائي وتكامل متبادل مع بعض من المشروعات الزراعية والإنتاج الحيوانى والألبان لتعظيم العائد من الأستثمارات وطرح المنتج بسعر مناسب وأتاحة فرص عمل مناسبة , وتعاظم أهمية إنتاج مشروعات جديدة.

وأشار الي مؤشرات أستهلاك اللحوم الحمراء في عام 2011 بلغ 553 الف طن مقسمين الي 225 الف طن محلي و328 الف طن مستورد حيث بلغت تكلفة الأستيراد للحوم الحية والمجمدة 8.1 مليار جنيهاً , وعام 2017 تم استهلاك 640 الف طن مقسمين الي 290 الف طن محلي و350 الف طن مستورد , حيث بلغت تكلفة الأستيراد للحوم الحية والمجمدة 27.1 مليار جنيهاً .

توفير الألبان

وأضاف أن هناك عدد من التحديات لتوفير الألبان بكميات وأسعار مناسبة للأسواق أهمها قلة عدد مزارع الألبان وارتفاع تكلفة الرعاية وقلة مساحة المراعي واستيراد الإعلاف وبناء علي توجيهات الرئيس وبالتنسيق مع وزارة الزراعة تم إنشاء عدد من المشروعات في اماكن مختلفة واليوم تم أفتتاح مجمع الإنتاج الحيوانى المتكامل بمساحة 485 الف فدان مكون من (3 مزارع لتربية وتسمين الماشية بطاقة 18 الف رأس ومجزرآلي يحتوي علي 22 خط بأحدث النظم العالمية ومصنع للأعداد اللحوم وتعبائتها ومصنع لإنتاج البولوبيف المعبئ ) وتم إنشاء مركز للتأهيل والابحاث البيطرية به عدد من المعامل الجهزة والتنسيق مع كليات الطب البيطري في عدد من الجامعات , و هناك 4 مجمعات أخري سيتم أفتتاحها في النوبارية بطاقة أستيعابية 40 الف رأس ماشية للتربية والتسمين , وأشار الي أن هذة الأفتتاحات أتاحت 4200 فرصة عمل للشباب .

كما أنه أنه جاري إنشاء 9 مجمعات بمحافظات الوادي الجديد والبحيرة والمنوفية والفيوم ومرسي مطروح بإجمالي 54 ألف رأس ماشية للتربية من سلالات اللحم و 19 ألف رأس لإنتاج الألبان حيث سيتم الانتهاء منها في اكتوبر 2020، كما سيتم الإنتهاء من 2 مجزر ألي متكامل بسفاجا والنوبارية وذلك في أبريل وأكتوبر 2020، ومصنعيين لمنتجات الألبان بمدينة السادات وبرج العرب في ديسمبر 2020 ، مختتماً كلمته بأن هذه الانجازات بتوفيق من الله ودعم السيد رئيس الجمهورية والقيادة العامة للقوات المسلحة , موجهاً الشكر لوزارة الزراعة وللشركات المصرية وشركة كوجيمات الإيطالية لما قدموه من جهد مضنى لنجاح هذا المشروع العملاق .

تعاون كبير

وأستمع الرئيس السيسي إلى شرح من أرينا رئيس مجلس إدارة شركة كوجيمات الإيطالية تناول التعاون الكبير الذى تم بين الشركة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة لإنجاح المشروع، حيث بدأ كلمته بتوجيه التحية إلي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى واللواء مصطفي أمين مدير مشروعات الخدمة الوطنية علي إتاحة الفرصة لتنفيذ هذا المشروع علي الاراضي المصرية، كما وجه التحية للواء فايز أباظه رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للإنتاج الحيوانى علي التعاون المثمر بينهم وتعزيز العلاقات في مجال الإنتاج الحيوانى الذي يسعي الي تحقيقة الممثلين الحكوميين في مصر وايطاليا بكل جدية.

ويحتوي المجمع علي عدد 2 خط مجازر حيوانى طبقا للشريعة الإسلامية لعدد 320 رأس ماشية خلال وردية العمل الواحدة وتجميد 100 ربع حيوانى خلال اليوم ويعمل قسم تصنيع اللحوم خلال وردية العمل الواحدة علي تشفيه 40 طن وتتم عملية التعبئة عن طريق إستخدام الطرق الحديثة وايضا عن طريق تحاليل كاشف المعادن قبل عملية التغليف بالإضافة لإنتاج الهامبورجر والسجق واللانشون وايضاً إنتاج ما يتطلبة اي مصنعات اخري يحتاجها السوق، كما يوجد القسم الخاص بإنتاج البولوبيف المعبأ وهكذا يتم استكمال الدائرة المعروفة من الماشية الحية الي الماشية المعبأة كلياً , وفي ختام كلمتة أكد علي أن جميع البقايا من شحوم وعظام ودم يتم يتحولها لمواد ذات قيمة وذلك لتقليل التلوث البيئى . معرباً عن سعادتة وتاكيدة علي ان المصنع المقام بمدينة الفيوم بالرغم أنه ليس اكبر مجزر ولكنة بكل تأكيد المنشأة الاكثر تكاملاً في مجال اللحوم في أفريقيا , موجها الشكر للتعاون القيم والفعال من جانب الشركات الإيطالية ( الشركة الفنية للتبريدات وشركة منتجات ومعدات الغذاء ) وكذلك الشركات المصرية ( الشركة المصرية للمقاولات والشركة الدولية للمعدات ) .

 خطوة على طريق

 

وشاهد الرئيس فيلماً تسجيلياً من إنتاج إدارة الشئون المعنوية بعنوان “خطوة على طريق” أوضح جوانب مشروع تنمية الثروات الحيوانية والصناعات التكميلية من خلال الشركه الوطنيه للإنتاج الحيواني والتى تعد إحدي القلاع الإنتاجية التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية حيث يهدف المشروع لخدمة الإقتصاد الخاص بالبلاد فيما يتعلق بقضية الأمن الغذائى , والذى تم تنفيذه ليكون صرح صناعى متكامل يجمع بين العلم والبحث العلمى بهدف الوصول إلى المعايير العالمية فى مجال تنمية الثروة الحيوانية .

 

ثلاث محاور

كما أستمع الرئيس إلى شرح من السيد القصير وزير الزراعة وإستصلاح الأراضى، تناول من خلاله رؤية وزارة الزراعة لتنمية الثروة الحيوانية فى جمهورية مصر العربية والتى تستند على ثلاث محاور، الأول منها البدء الفورى فى تطوير ورفع كفاءة مشروعات وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضى وعددها 51 مزرعة “لا تعمل” لتوفير سلالات محسنة وراثياً لصغار المربيين وإستيراد سلالات أخري من الأصناف ثنائية الغرض ( لحوم وألبان ) ومن النماذج للمزارع التى تم تطويرها مزرعة غرب غرب المنيا ” للجاموس” المحسن وراثياً لتوفير نموذج عملى مناسب للظروف الصحراوية بمنطقة غرب غرب المنيا بتكلفة 37 مليون جنيه وعدد الرؤوس الحالية 892 رأس بمساحة 15 فدان ، ومزرعة النوبارية لإنتاج وتربية الرؤس وإنتاج وتصنيع الألبان لتوفير نموذج عمل لصغار المربين وإنتاج سلالة محسنة , ويبلغ عدد رؤس الماشية بها 688 رأس بتكلفة مالية قدرها 40 مليون جنيه على مساحة 6 فدان , مشيراً الي عدد نماذج المزارع التي تم تطويرها .

فيما يعتمد المحور الثانى على تدعيم مشروعات القطاع الخاص من خلال عدة اتجاهات منها إصدار التراخيص ومتابعتها وإستيراد السلالات المحسنة وتوفير التحصينات، وإستغلال الطاقات الغير المستغلة من خلال الحصر والتنسيق مع البنوك لتمويلها، وتوفير التأمين لدى صندوق التأمين على رؤس الماشية .

ويستند المحور الثالث على تدعيم مشروعات صغار المربين من خلال توفير رؤوس إناث ذات إنتاجية عالية لصغار المربين من خلال مزارع القوات المسلحة وكذلك توفير التحصينات والأمصال واللقاحات اللازمة، وفي ختام كلمتة أكد علي استمرار التعاون الدائم بين وزارة الزراعة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية والشركة الوطنية للإنتاج الحيوانى، فضلاً عن التعاون الدائم والمستمر للإنتاج الحيوانى مع منظمة الأغذية والزراعة ( الفاو ) والجامعات المصرية .

دور مهم

وألقى اللواء طبيب بيطرى فايز محمد أحمد أباظة رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للإنتاج الحيوانى كلمة أشار من خلالها إلى أن الثروة الحيوانية تلعب دوراً هاماً فى دعم الإقتصاد القومى كما أن توجيهات الرئيس فى البدء فى هذا المشروع للمساهمة في سد الفجوة الغذائية والسيطرة علي أسعار واحدة من أهم السلع الأستراتيجية , تفادياً لأى متغيرات تطرأ على الساحة العالمية من تقلبات سياسية أو إقتصادية ، كما قامت الشركة الوطنية للإنتاج الحيوانى بعد الإطلاع على أحدث ما توصل إليه العلم فى هذا المجال بإعداد المخطط العام للمشروع يشمل مجمعات نموذجية لإنتاج اللحوم والألبان ومجازر اّليه حديثة ومصانع للحوم والمعلبات ومصانع للألبان ومنتجاتها، بالإضافة إلى (25) ألف فدان لزراعتها بالمحاصيل العلفية لصالح المشروع بإجمالى (22) موقع فى (9) محافظات .

فضلاً عن مراعاة كافة مشتملات المزارع النموذجية من بنية تحتية وإدارية ومستشفيات بيطرية ومعامل تحاليل ومراكز للتلقيح الصناعى والتحسين الوراثى ومصانع أعلاف عملاقة وخطوط للتعبئة طبقاً لأحدث التقنيات العلمية للحفاظ على اللحوم مبردة أطول فترة ممكنة لضمان الإحتفاظ بأعلى قيمة غذائية تصل للمواطن المصرى) ، كما تم تجهيز محطات لمعالجة الصرف بكافة المجمعات والمصانع والمجازر الاّلية لإعادة إستخدامها فى الزراعة مع إحكام السيطرة على كافة المزارع والمصانع ووحدات المشروع من خلال (المراقبة وتسجيل وتحليل البيانات) .

كما روعى عند تنفيذ المشروع كافة الإعتبارات والمعايير العلمية والتى تتمثل فى ( البعد الوقائى والبيئى – القرب من محاور الطرق ومصادر المياة والكهرباء – الموقف الوبائى فى كل منطقة عند الإختيار) .

الفجوة الغذائية

ويهدف المشروع إلى المساهمة فى سد الفجوة الغذائية والسيطرة على الأسعار وإدخال سلالات جديدة محسنة وراثياً للسوق المحلى مما يعود بالنفع على المواطن المصرى والإستغناء تدريجياً عن الإستيراد بزيادة الإعتماد على السلالات المحسنة وراثياً والمنتجة محلياً ، ولتحقيق الإكتفاء الذاتى من الإعلاف تم التخطيط لزراعة المحاصيل العلفية اللازمة للمشروع ، كما تم إنشاء عدة منافذ حضارية ثابتة وأخرى متحركة لطرح كافة منتجات الشركة للمواطنين .

ويعد المشروع منظومة متكاملة تم خلالة مراعاة كافة المعايير الفنية والعلمية وعوامل الأمان الحيوى والإستغلال الامثل للمواقع المتاحة وتعظيم العائد بتحقيق القيمة المضافة .

وأشار إلى أنه وبناءً على توجيهات الرئيس بالبدء فى هذا المشروع القومى و بالدعم الكامل من القياده العامة القوات المسلحة نشهد اليوم إفتتاح باكورة مشروعات تنمية الثروة الحيوانية وتشتمل على مجمع الإنتاج الحيوانى المتكامل بيوسف الصديق ويتكون من عدد (3) مزارع نموذجية للإنتاج الحيوانى بإجمالى طاقة إستعابية (18) ألف رأس فى الدورة ومجزر اّلى متكامل بطاقة (320) رأس / وردية وملحق به مصنع لإنتاج كافة منتجات اللحوم والمصنعات ، مصنع الكورنيد بيف المعلب بطاقة (12) ألف عبوة يومياً ، المزرعة البحثية الزراعية على مساحة (15) فدان وتهدف إلى إجراء الأبحاث اللازمة لتحسين السلالات العلفية المحلية لزيادة إنتاجها وكذلك إجراء الأبحاث على البذور الواردة من الخارج لإنتاج سلالات علفية ملائمة للبيئة المصرية ، المزرعة النباتية على مساحة (200) فدان وتهدف إلى زراعة بعض المحاصيل العلفية الخاصة بالمشروع والتى تستخدم فى صناعة الأعلاف ، المركز العلمى البيطرى للإبحاث والتدريب وهو حلقة الوصل بين العلم والتطبيق ويشتمل على معامل أبحاث لكافة التخصصات مزودة بأحدث الأجهزة البحثية ومكتبة علمية وقاعات للمحاضرات والمؤتمرات ويهدف إلى التشخيص الدقيق والسريع لكافة الأمراض الوافدة أو المستوطنة ووضع العلاجات المناسبة لها والمساهمة فى التحسين الوراثى بإنتاج سلالات محلية محسنة وراثياً لزيادة الإنتاج وخفض الإستيراد وتقوية الروابط بين المؤسسات التعليمية والمجتمع الإنتاجى بعقد دورات لطلاب كليتى الطب البيطرى والزراعة بالجامعات المصرية وإجراء الأبحاث المختلفة للدراسات العليا (الماجستير / الدكتوراه) ، التدريب المستمر للقوى البشرية فى كافة التخصصات العاملة بالمشروع (عسكريين ومدنيين) لمواكبة مستجدات العمل والمركز يمثل إحدى المنارات العلمية التى تساهم فى دعم وتنمية منظومة البحث العلمى فى مصر وتذليل الصعوبات التى تواجه المجتمع فى مجال الطب البيطرى والزراعة .

وعبر الفيديو كونفرانس أعطى الرئيس أشارة البدء لأفتتاح (4) مجمعات للإنتاج الحيوانى بالنوبارية / البحيرة بإجمالى طاقة إستعابية (40) ألف رأس / دورة .

وأختتمت المراسم بجولة تفقدية لرئيس الجمهورية للمشروعات الجديدة رافقه خلالها عدد من الوزراء وعدد من العاملين بمجال الإنتاج الحيوانى .

تأتى تلك الإفتتاحات إستمراراً لجهود الدولة المصرية وحرصها المتواصل لتحقيق نقلة نوعية فى مجال الإنتاج الحيوانى لتحقيق الإكتفاء الذاتى من اللحوم والوصول إلى مرحلة التصدير، وسد العجز فى الفجوة الغذائية و تحقيق الأمن الغذائى خاصة مع قلة الإنتاج المحلى وإرتفاع واردات مصر من اللحوم .

حضر الإفتتاح الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب والدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وعدد من قادة القوات المسلحة وعدد من الوزراء ومحافظ الفيوم .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 47379896
تصميم وتطوير