الإثنين الموافق 15 - أغسطس - 2022م

تشكيل عصابي خطير بالشرقية والإسماعيلية وإرهاب الأهالي نهارا مع غياب تام للقانون

تشكيل عصابي خطير بالشرقية والإسماعيلية وإرهاب الأهالي نهارا مع غياب تام للقانون

سها الباز

 

 

كانت القرية هادئة مطمئنة ولكن فوجئنا بتعدد سرقات المنازل، يوميا نستيقظ علي صرخات أحدهم يخبرنا بسرقة منزله هكذا بدأ عبد الوهاب صالح عمر مدير سابق بالتربية والتعليم من سماكين الشرق التابعه لمركز الحسينية شرقية كلامه وتابع عمر كلامه قائلا للأسف في البداية خاف اﻷهالي الذين تمت سرقتهم من تحرير محاضر خوفا من بطش البلطجية الذين قاموا بدورهم بترويع الناس وتحذيرهم من اﻹبلاغ عن واقعة السرقة، ويستطرد صالح قائلا حتي جاء اليوم الذي فاض فيه الكيل ووقفت انا وكبار البلدة مطالبين اﻷهالي بالتكاتف والوقوف في وجه البلطجية واﻹبلاغ عنهم، وتابع في تلك الليلة أقدم هؤلاء علي سرقة منزلي انتقاما مني بسبب تلك الوقفه فما كان مني اﻹ ان توجهت الي مركز الحسينية وقمت بتحرير المحضر رقم342/20لسنه2106 أحوال. يقول ع .ع من أهالي القرية يتم تهديدنا جهارا نهارا من البلطجية لقد قاموا بسرقة واحد من أكبر عائلات القرية وهو خال وزير القوي العامله، وبعد ذلك تم سرقة العشرات ولكن بإسلوب مختلف في عالم الجريمة وتابع بيدخلوا الشقة من الباب بدون كسر ويقوموا بتخدير أصحاب المنزل عن طريق تقريب مادة مخدرة من أنفه ثم سرقة كل شئ بالمنزل الهواتف، النقود وشاشات التليفزيون، حتي الثلاجات يأخذوا محتوياتها، وتابع المشكلة ان من يتم سرقتهم يقوموا بالذهاب الي البلطجي كبيرهم واعطاءه نقود مقابل أخذ هاتفه وهاتف زوجته مما اعطي للتشكيل العصابي فرصة آخري للابتزاز . اما سليمان مصطفي مجند بالقوات المسلحه فيقول كنت قلقا بالليل فقمت لعمل كوب شاي فسمعت حركة غريبة فإنتبهت علي شخص يكبلني من الخلف وعاجلني بضربة في يدي بالسنجه التي كان يخفيها بين ملابسه واستيقظت والدتي واختي علي صوت الشجار فقامتا بالصراخ، وهرب هو ولكن رآه جار لنا فقام برمي دراجة كبيره عليه ولكنه قام من مكانه وكأن شيئا لم يصبه وولي هاربا عرفته من ملامحه بعد ان قمت بنزع اللثامه من علي وجهه انه..ن.ش مسجل خطر ومن العائله المعروفه بالصالحية القديمه وقريبه نائب مدير امن بورسعيد سابقا.وتابع مصطفي لقد تم نقلي الي المستشفي الحسينية العام وقد تم تخييط الجرح بثمانية عشر غرزة وقمت بعمل محضر تحت رقم119123لسنه 2016 الحسينية. ويستطرد قائلا حينما وقع ع الأرض ترك السنجه واﻷدوات التي يستخدمها في السرقه وبسؤاله هل جاء للسرقه بمفرده قال بقية أفراد التشكيل ينتظرونه علي مسافات ليست بعيدة في انتظار انتهائه من تخدير أصحاب المنزل ثم يقوموا بدورهم بالدخول للمنزل وسرقة محتوياته .اما ن .ح فيقول لم نر هذا حتي في ايام الفوضي عقب ثورة الخامس والعشرين عشرات المنازل تسرق وﻻ رادع لهم، وتابع اﻷهالي ﻻ ينامون يظل الرجال مستيقظون حتي الساعات اﻷولي من الصباح وينامون، وقد اهمل الناس اعمالهم ﻷنهم ينامون بالنهار ويستيقظون طوالة الليل خوفا من هجمات البلطجية، هم يتخذون من بلدة التلاته مركزا لهم يختبئون به هذه القرية تابعة لمركز فاقوس شرقية وبها تشكيل عصابي كبير يضم مجموعه من المسجلين الخطر من القنطرة غرب التابعة لمحافظة اﻹسماعيلية، ويستطرد قائلا الغريب في الموضوع ان بالرغم من قيامنا بتحرير عدة محاضر ودوريات الشرطه التي بدأت في الظهور بعد البلاغات الا انه تم القبض علي مسجل شديد الخطورة وتم اﻹفراج عنه ليلتحق بالتشكيل المرابط في التلاته، وقامت المباحث بمسح المكان لكنها لم تتمكن من القبض عليهم نحن نعيش في حالة فزع وخوف شديدين لدينا بنات نخاف عليهن، هؤلاء يقوموا بتخدير من في المنزل نخاف ان يقوموا بأذية الفتيات، ويقول متسائلا اين نحن؟ ! علي مرآي ومسمع من الناس والحكومه ويتم سرقتنا وترويعنا كل مواطن في البلد ماسك عصاية كبيره خوفا من تعرض احدهم له بالبطش، هو دا زمن عاشور الناجي؟ !أما ل .ع ربة منزل فتقول احنا عايشين في رعب ﻻنوم وﻻ أكل وﻻ حتي عارفين نمارس حياتنا الطبيعية، زوجي ترك عمله وجلس في المنزل من أجل حمايتنا وبعدين هنلاقيها منين وﻻ منين من الأسعار وﻻ من البلطجية وﻻ من الظروف الصعبه طب نسيب البلد اللي تولدنا فيها ونروح فين وتابعت انا بناشد وزير الداخلية انه يحمينا من البلطجية ، وبسأله بتعرف تنام ازاي واحنا خايفين ومرعوبين، اطفالنا في حالة رعب وبكاء، مش عارفين نعمل ايه وكل واحد خايف يتكلم.يقول أحد الأهالي الذين تم سرقتهم وتم تهديده ايضا شعرت بيد تمتد نحو وجهي ولم ادر بأي شئ حتي استيقظت صباحا علي سرقة منزلي ونقودي وهاتفي وهاتف زوجتي، نحن نعرف البلطجي، وهو ﻻ يخفي ذلك وتابع هو يكرر دائما ان الحكومه هي التي تقوم باﻹفراج عنه وعن زملائه من أجل ترويع الناس، البعض يصدقه خصوصا بعد الافراج عن احد أفراد العصابه بعد القبض عليه بيومين. اما محمود. ر فيقول لم يقف اﻷمر عند سرقة المنازل فقط بل تتطور لملاحقة السيارات الماره ليلا، وهذا مع حدث مع المهندس مصطفي عبد الخالق الشبراوي ليلة اﻷحد الماضي فقد جاء من القاهره هو وأسرته لتقديم واجب العزاء في بلدته قصاصين الشرق فقام اربعة بمطاردته وكانوا يستقلون الماكينات الصيني حتي ارتطم بأحد الكباري وسقطت السيارة التي كان يستقلها في الترعة الجديدة وقد قامت شقيقته بالصراخ حتي تجمهر الأهالي وهي في حالة هستريا وخوف وممسكة بطفلها الذي كان يرتعد من الخوف، وتابع وقد أصيب المهندس بشظايا الرصاص وقد مرت بجانب وجهه لولا ستر الله لكان من الهالكين، وقد كان هؤلاء البلطجية يشغلون الناس في هذه الحادثه فين حين تمت أربعة سرقات لمنازل في آن واحد منها حظيرة مواشي لجزار، تقول سيدة مسنة وهي تبكي لم ننم منذ ليلتين بسبب دوي طلقات الرصاص التي تخترق آذاننا ويرحل مع صوتها النوم تاركا خوف وترقب شديدين من القادم وتابعت السيدة، كل واحد من اهالي البلده ينتظر دوره في السرقة، ثم بكت بحرقة شديده تعتصر القلب وهي تقول أخاف أن أنام واستيقظ علي فقدان أحد من أوﻻدي او احفادهم، وتابعت اﻷمن نعمة كبيره إفتقدناها منذ مايزيد علي الشهرين.

received_1630991323861070

 

received_1630991290527740
received_1630991310527738

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 63661535
تصميم وتطوير