السبت الموافق 13 - أغسطس - 2022م

ترامب : أتناول عقار كلوروكين رغم عدم إصابتي بكورونا

ترامب : أتناول عقار كلوروكين رغم عدم إصابتي بكورونا

 

ترامب : أتناول عقار كلوروكين رغم عدم إصابتي بكورونا

 

عبدالعزيز محسن

 

قال  ترامب، أنه يتناول منذ حوالي عشرة أيام، على سبيل الوقاية، عقار هيدروكسي كلوروكين المضاد للملاريا والذي انقسم المجتمع الطبي حول مدى نجاحه في مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وأكد ترامب مجدداً أنه ليس مصاباً بكوفيد-19 ولم تظهر عليه أي أعراض للمرض، لكنه قال للصحفيين في البيت الأبيض عن العقار “أتناوله منذ حوالي أسبوع ونصف، أتناول حبة يومياً”، موضحا أنه في وقت معين سيتوقف عن تناوله.

ورداً على سؤال عن سبب تناوله هذا العقار، قال ترامب “أعتقد أنه جيد. لقد سمعت أموراً جيدة جداً عنه. أنتم تعرفون عبارة: ما الذي ستخسره؟”، مشيراً إلى أنّه يتناول أيضاً الزنك كإجراء وقائي.

وأضاف ترامب أنه يعتقد أن العقار “يعمل بشكل عظيم”، في معرض دفاعه عن الدواء الذي حذرت منه وكالات صحية أميركية وعالمية.

 

وتضاربت التقارير عن فعالية وجدوى استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين لعلاج حاملي فيروس كورونا، فبعد أن حظي العقار ببعض الإشادات، عادت منظمات صحية عالمية لتحذر من مخاطر استخدامه والإقبال الشديد عليه.

وقال ترامب إنه طلب من طبيب البيت الأبيض رأيه بشأن تعاطي العقار، مبينا أن الطبيب قال له “نعم يمكنك ذلك إن كنت تحب”.

وشكك ترامب في التقارير التي تتحدث عن مخاطر الدواء، مؤكدا أن “التقارير الزائفة شملت مرضى كانوا في حالة سيئة جدا، كانوا يحتضرون” وأضاف “لو لم يكن جيدا هل كان الأطباء يأخذونه؟ العقار مستعمل منذ أربعين سنة وهو جيد”.

وقال الرئيس الأميركي إنه تلقى رسالة من طبيب أميركي يطالبه فيها بالضغط من أجل السماح باستخدام العقار بعد تحقيقه نتائج إيجابية، مضيفا “أعتقد إنه يجب السماح للناس بتناول العقار لأغراض منع إصابتهم بالمرض”.

ولم تثبت الدراسات التي أجريت مؤخرا، بشكل قاطع، ما إذا كان كلوروكين أو هيدروكسي كلوروكوين يمكن أن يفيدا مرضى كوفيد-19، بل حذر بعضها من أنه قد يسبب ضررا للمصابين بالمرض.

وحذرت وكالة الأدوية الفرنسية الأطباء قبل أكثر من شهرين، من استخدام عقار هيدروكسي كلوروكوين في مكافحة مرض كوفيد-19، في وقت يزداد القلق حيال آثاره الجانبية.

وتسلطت الأضواء على استخدام هذه التوليفة المثيرة للجدل، منذ نشر الأخصائي الفرنسي في علم الأمراض المعدية ديدييه راؤول، دراستين صغيرتين أظهرتا أنها قد تنجح في علاج المصابين بالفيروس الذي لم يظهر له دواء بعد.

ووجدت أبحاث أنه يتسبب بمشاكل في نبضات القلب، وهو أمر قد يفضي إلى وفاة المرضى.

كما أن “المعاهد الوطنية الأميركية للصحة” أكدت أيضا أنه لا توجد بيانات كافية للتوصية باستخدامه في الأشخاص المصابين بالمرض الجديد، وأصدرت FDA  تحذيرا من تناول الدواء خارج المستشفى أو القيام بتجارب سريرية بعد تقارير عن “مشاكل خطيرة في نظم القلب” لدى المرضى.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 63617530
تصميم وتطوير