الثلاثاء الموافق 19 - يناير - 2021م

تجارة الإسكندرية تستقبل أولى ندوات ٢٠٣٠ تحت عنوان الإنتماء ودوره في تقوية الأقتصاد المصري”

تجارة الإسكندرية تستقبل أولى ندوات ٢٠٣٠ تحت عنوان الإنتماء ودوره في تقوية الأقتصاد المصري”

إيناس سعد

أستقبلت كلية التجارة بجامعة الإسكندرية أول لقاءات سلسلة ندوات ٢٠٣٠ والتى تنظمها المجموعة العربية للخبراء للاستشارات والتدريب برئاسة العميد إيهاب عبده والدكتورة، هدى حسين نائب رئيس مجلس إدارة المجموعة أولى لقاءات سلسلة ندوات ٢٠٣٠ بالاشتراك مع فرقة محكى الإسكندرية بقيادة المايسترو شريف عزت. أدارت الندوة الإعلامية، دولت عماد مقدمة سلسلة ندوات ٢٠٣٠ وحاضر بها الدكتور، السيد الصيفي عميد كلية التجارة والمهندس، إيهاب زكريا الباحث الاقتصادي ونائب رئيس مجلس إدارة شركة قصر السلام للاستثمار العقاري، والعميد، إيهاب عباده رئيس مجلس إدارة المجموعة العربية للخبراء، وحضرها شخصيات عامة من القاهرة والإسكندرية وسط حضور طلابي مكثف وحضر أيضا الكاتب الصحفي أمجد المصري الكاتب بجريدة الجمهورية والصحفية منال خليل عضو جمعية المراسلين الأجانب والمسئول الإعلامي لسلسلة ندوات ٢٠٣٠.

 

أفتتحت الندوة بآيات من الذكر الحكيم ثم تلاها السلام الجمهوري وبعدها تحدثت مقدمة سلسلة ندوات ٢٠٣٠ الإعلامية، دولت عماد عن الشباب قائلة الشباب هم أساس نهضة الأمم والمستقبل الواعد وتقدم أي أمة وقلبها النابض وساعدها القوي وهم عماد حضارتها وسر نهضتها ويمثلون الشريحة الأكثر حيوية وتأثيرًا في المجتمع وأضافت أن الشباب يسهمون بدورٍ فعالٍ في تشكيل ملامح الحاضر واستشراق آفاق المستقبل وأن المجتمع يكون قويًا بشبابه فهم قادة سفينة الوطن نحو النمو والتقدم، وأشارت إلى أنه عندما يكون الشباب معدًا بشكلٍ صحيحٍ ومسلحًا بالعلم والمعرفة يصبح أكثر قدرةٍ على مواجهة مشكلات العصر وأكثر استعدادًا لخوض غمار المستقبل لأن التعليم هو القاعدة الأساسية لبناء العقول واستطردت قائلة إنه إيمانًا منا بدور الشباب القوي قررت المجموعة العربية للخبراء للاستشارات والتدريب تقديم سلسلة ندوات هدفها الأول تثقيف الشباب في كافة المجالات حتى يصبحون قوة تغيير مجتمعية في كافة المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية وأنه من هذا المنطلق العظيم جئنا اليوم في رحاب أعرق الجامعات المصرية جامعة الإسكندرية برئاسة الأستاذ الدكتور، عصام الكردي وخاصة في كلية التجارة بقيادة القيمة والقامة والرمز والقدوة الأستاذ الذي رفضته جامعة هارفارد كطالب ودعته إليها كأستاذ إنه الأستاذ الدكتور، السيد الصيفي عميد كلية تجارة بجامعة الإسكندرية.

 

وفى سياق متصل رحب الدكتور السيد الصيفي بضيوف الكلية وجمهور الندوة وعبر عن سعادته بالهدف الذي تسعى سلسلة ندوات ٢٠٣٠ إلى تحقيقه قائلا إنه عندما عرضت عليه خطة الندوات وهدفها نالت على إعجابه وذلك لأن كلية التجارة معنية بالتغيرات التي ستحدث في ٢٠٣٠ وتسعى لتطوير الخريجين عن طريق عقد دورات تدريبية لتأهيل الطلاب لسوق العمل، وأضاف أن عدد طلاب كلية التجارة حوالي ١٤٦ ألف طالب يحتاجون إلى أن يصبحوا قادرين على مواكبة التغيرات المحتملة لذلك لا بد من الاستغناء عن المناهج غير الضرورية واستبدالها بأخرى تساهم في رفع كفاءة وتطوير أداء الطلاب وإكسابهم مهارات عدة منها القدرة على القيادة والعمل داخل فريق والتواصل وتقبل الأراء المختلفة وذلك كله في إطار دورات تدريبية تعد الطلاب وتؤهلهم للالتحاق بسوق العمل مشيرًا إلى أننا سنواجه مرحلة تختفي فيها وظائف وتخلق وظائف أخرى.

 

وأكد العميد، إيهاب عبادة رئيس مجلس إدارة المجموعة العربية للخبراء للاستشارات والتدريب إن المجموعة العربية للخبراء بها ٢٥٠ من الاستشاريين والخبراء مستعدون لاستقبال معايير التنمية المستدامة وتطبيقها وأضاف أن العنصر البشري المصري من أفضل الكوادر البشرية على الإطلاق وذلك لكوننا أعظم حضارة، وأشار إلى تبني المجموعة العربية لمبادرة تهدف إلى بناء الشخصية المصرية منذ الطفولة ونزولهم المدارس وتدريب الطلبة والمعلمين وأولياء الأمور للمساهمة في إعداد معسكر القائد الصغير وأن تكون المدارس بلا عنف ومعالجة المخاطر النفسية التي يتعرض لها الطفل وصولًا إلى تدريب وتثقيف شباب الجامعات لكي نساهم في إعداد كوادر مسلحة بالعلم والإرادة العملية، ونوه أيضا عن وجود مؤسسات منها الاتحاد الدولي للخبراء ورابطة خبراء التدريب العرب والمجموعة العربية للخبراء تقدم كل هذه المؤسسات دورات تدريبية مجانية لمن يملك الاستعداد أن يصبح مدربًا.

 

تضمن اللقاء عرض مجموعة من الأغاني الوطنية لفرقة محكى الإسكندرية بقيادة المايسترو شريف عزت، الذي وجه الشكر للدكتور السيد الصيفي وحضور الندوة.

 

وفى كلمتة تحدث المهندس إيهاب زكريا، الباحث الاقتصادي ونائب رئيس مجلس إدارة شركة قصر السلام للاستثمار العقاري ورئيس جمعية حارتنا المصرية عن موضوع الندوة والدور الوطني للشباب في تطوير المجتمع اقتصاديًا بهدف تحسين مستوى معيشة الفرد والمجتمع ماديًا وثقافيًا ومن ثم تحقيق الانتماء للوطن قائًلا إن الثقافة الاستهلاكية في ظل إحداثيات العولمة تحاول إهدار قيمة الانتماء لصالح القيم المادية رغم أن منهجية الشركات متعددة الجنسيات واستخدام علم الاقتصاد السلوكي لتوجيه الانتماء لقيمها وعلاماتها التجارية كبديل للقيم التقليدية كما جاء في أبحاث ريتشارد ثيلر ودانيال كانيمان.

 

وأشار زكريا،إلى أن الانتماء للوطن لا ينفصل عن الانتماء للأب والأم لأن الوطن جزء من هوية الفرد وتقدمه الحضاري لذا فإن وعي الشباب هو معيار ارتكاز استقرار الدولة المصرية ضد أعدائها في حروب الجيل الرابع.

 

وأختتم اللقاء بفقرة فنية لفرقة محكى الإسكندرية والمايسترو شريف عزت والتى قدمت مجموعة من الأغاني الوطنية منها أغنية لشباب ٢٠٣٠ وأغنية أخرى في حب الدكتور السيد الصيفي عميد كلية التجارة من كلمات وألحان المايسترو شريف عزت تلا ذلك تكريم ضيوف الندوة والمشاركين بها .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 47359802
تصميم وتطوير