الخميس الموافق 09 - فبراير - 2023م

بهدف نشر الوعي.. تضامن البحيرة تطلق حملة ” امسكو طرف الخيط و شاركوا في القرار ” 

بهدف نشر الوعي.. تضامن البحيرة تطلق حملة ” امسكو طرف الخيط و شاركوا في القرار ” 

إيناس سعد 

 

 

تواصل مدرية التضامن الاجتماعى بالبحيرة جهودها لنشر الوعي في المراكز والقرى بحملة ” امسكو طرف

الخيط و شاركوا في القرار ” ، 

 

 

وتستهدف الحملة قطاعات مختلفة، و الفئات الأولي بالرعاية من خلال تعريفهم بمنظومة الخدمات التي تقدمها الوزارة واستعراض قصص سيدات نجحن في التغلب علي التحديات الاجتماعية والاقتصادية، خاصة أن الحملة تتضمن عرض مجموعة من الرسائل والمعلومات الموثقة، حول اتجاهات وممارسات العنف في المجتمع المصري والدولي والتي قام بإصدارها المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية.

 

 

نفذت اليوم الدكتورة دار السلام حسين مدير عام التنمية ندوة بحضور هيام عمر مديرة إدارة شؤون المرأة ، ونعمات الطنيخى مديرة إدارة دمنهور الاجتماعية  بمركز الإغاثة بدمنهور استهدفت عددًا من السيدات، حيث تم تناول العنف ضد المرأة، والتنمر، وزواج الفتيات ، وذلك تحت رعاية “محمد سيد عبد المجيد” وكيل وزارة التضامن بالبحيرة .

RELATED ARTICLEواضافت  “دار السلام” إن الحملة تقام هذا العام تحت شعار “امسكوا طرف الخيط..وشاركوا في القرار” لتؤكد على أنه بمقدور أى فتاة أو سيدة أن تواجه العنف بكافة أشكاله الاجتماعية والاقتصادية، إذا عرفت حقوقها وعرفت كيف يمكنها التغلب على العقبات التى تواجهها، ووقتها يمكنها أن تبدأ في الإمساك بالحل، وأن تساعد غيرها في النجاة من العنف، والمشاركة في اتخاذ القرارات التى تخصها، ومن ثم المشاركة في كل مناحي الحياة.

وأكدت “دار السلام” أن المدرية تدعم سيدات البحيرة البطلات والمثابرات، خاصة أن المرأة تعد حجر الأساس لاستقرار الأسرة في كافة الطبقات الاجتماعية والاقتصادية المختلفة سواء كانت امرأة ريفية أو حضرية أو بدوية، مشيرة إلي أن حملة وزارة التضامن الاجتماعي تركز علي قضايا السيدات الأولي بالرعاية مثل العنف ضد الفتيات اليتيمات وضد السيدات اللاتي يعانين من مستوى تعليمي واقتصادي محدود، والسيدات المطلقات، والمرأة ذات الإعاقة، وكبار السن، خاصة أن الوزارة تقدم خدماتها لأكثر من 60% من تلك الفئات تحت مظلة برامج الرعاية والحماية الاجتماعية والتمكين الاقتصادي للمرأة.

 

 

وأضافت الدكتورة “دار السلام” أن العنف ضد المرأة له وجوه متعددة، بما يشمل ختان الإناث والزواج المبكر والاتجار بالبشر ومواجهة الاستغلال الاقتصادي للمرأة والعنف ضد السيدة المسنة، وكذلك حرمان الطفلة من حقها في التعليم والصحة.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 67596080
تصميم وتطوير