الأحد الموافق 01 - أغسطس - 2021م

“بهاء الأعرجي” يستقبل السفير الليبي لدى العراق لبحث طرق القضاء على العدو المشترك

“بهاء الأعرجي” يستقبل السفير الليبي لدى العراق لبحث طرق القضاء على العدو المشترك

بغداد/ بثينة الناهي
إستقبل نائب رئيس مجلس الوزراء السيّد ” بهاء الأعرجي ” بمكتبه الرسمي في بغداد سعادة السفير الليبي لدى العراق ” ناجي أحمد شلغم ” .

و بحث الجانبان تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين و ضرورة تعزيزها ، كما بحثا تطورات المشهد السياسي في العراق .

و قال السيّد نائب رئيس الوزراء : ليبيا عزيزة علينا و ما تتعرض له من أحداث مؤسفة قد آلمنا كثيراً ، و نحن نتطلع لتمتين العلاقات الثنائية و التنسيق للقضاء على العدو المشترك المتمثل بعصابات داعش الإرهابية ، فداعش ليس عدواً لدين أو طائفة بل عدو لكل الجنسيات و ما حصل في أوروبا دليل على أن داعش أكبر من تنظيم .

و أشار السيّد ” الأعرجي ” إلى أن العصابات الإرهابية كانت قد إقتربت من أبواب بغداد ، و قد اُرغمت على الهزيمة بفعل فتوى المرجعية الدينية و تشكيل قوات الحشد الشعبي في الوقت المناسب و تقديم التضحيات ، و من غير المعقول أن المقاتل الذي يضحي بنفسه في ميادين القتال، يقوم بقتل مواطن في بغداد ، بل هناك عصابات تستغل دعم الحكومة لقوات الحشد الشعبي ، و الحكومة جادة في إنهاء وجودها .

و بشأن تطورات المشهد السياسي قال السيّد ” الأعرجي ” : إن غالبية بنود وثيقة الإتفاق السياسي تحتاج لقوانين ، و الدستور يقضي بإحالة مشروع القانون بعد إعداده إلى مجلس النواب ، فالكرة الآن في ملعب البرلمان لإنجاز ما أحالته الحكومة إليه من قوانين مهمة ، و لكن يبدو أن البعض لا يريد للإستقرار السياسي أن يستمر بالرغم من إن الحكومة قد أوفت بإلتزاماتها و نجحت في إعداد مشاريع قوانين مهمة كالحرس الوطني و المسائلة والعدالة و المحكمة الإتحادية .

و أضاف السيّد نائب رئيس الوزراء : نحاول أن نتجه للإستثمار في كثير من القطاعات ، فالحروب الداخلية تستنزف الكثير من أمولنا “.

كما بارك سعادة السفير الليبي توجهات الحكومة العراقية التي تصب في مصلحة العراق و العراقيين وإبراز روح المواطنة ليعيش العراق آمناً مستقراً ، مؤكداً في شأن آخر وجود مساعٍ للمصالحة بين الحكومتين في ليبيا بالقول ” نعتقد إن من يريد أن يقف معنا فليدفع نحو المصالحة في بلدنا ” .
‘‏بهاء الأعرجي ::::: يستقبل السفير الليبي لدى العراق و يبحث معه تمتين العلاقات الثنائية و التنسيق للقضاء على العدو المشترك بغداد/ @[100006424254432:2048:بثينة الناهي] إستقبل نائب رئيس مجلس الوزراء السيّد ” بهاء الأعرجي ” بمكتبه الرسمي في بغداد سعادة السفير الليبي لدى العراق ” ناجي أحمد شلغم ” . و بحث الجانبان تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين و ضرورة تعزيزها ، كما بحثا تطورات المشهد السياسي في العراق . و قال السيّد نائب رئيس الوزراء : ليبيا عزيزة علينا و ما تتعرض له من أحداث مؤسفة قد آلمنا كثيراً ، و نحن نتطلع لتمتين العلاقات الثنائية و التنسيق للقضاء على العدو المشترك المتمثل بعصابات داعش الإرهابية ، فداعش ليس عدواً لدين أو طائفة بل عدو لكل الجنسيات و ما حصل في أوروبا دليل على أن داعش أكبر من تنظيم . و أشار السيّد ” الأعرجي ” إلى أن العصابات الإرهابية كانت قد إقتربت من أبواب بغداد ، و قد اُرغمت على الهزيمة بفعل فتوى المرجعية الدينية و تشكيل قوات الحشد الشعبي في الوقت المناسب و تقديم التضحيات ، و من غير المعقول أن المقاتل الذي يضحي بنفسه في ميادين القتال، يقوم بقتل مواطن في بغداد ، بل هناك عصابات تستغل دعم الحكومة لقوات الحشد الشعبي ، و الحكومة جادة في إنهاء وجودها . و بشأن تطورات المشهد السياسي قال السيّد ” الأعرجي ” : إن غالبية بنود وثيقة الإتفاق السياسي تحتاج لقوانين ، و الدستور يقضي بإحالة مشروع القانون بعد إعداده إلى مجلس النواب ، فالكرة الآن في ملعب البرلمان لإنجاز ما أحالته الحكومة إليه من قوانين مهمة ، و لكن يبدو أن البعض لا يريد للإستقرار السياسي أن يستمر بالرغم من إن الحكومة قد أوفت بإلتزاماتها و نجحت في إعداد مشاريع قوانين مهمة كالحرس الوطني و المسائلة والعدالة و المحكمة الإتحادية . و أضاف السيّد نائب رئيس الوزراء : نحاول أن نتجه للإستثمار في كثير من القطاعات ، فالحروب الداخلية تستنزف الكثير من أمولنا “. كما بارك سعادة السفير الليبي توجهات الحكومة العراقية التي تصب في مصلحة العراق و العراقيين وإبراز روح المواطنة ليعيش العراق آمناً مستقراً ، مؤكداً في شأن آخر وجود مساعٍ للمصالحة بين الحكومتين في ليبيا بالقول ” نعتقد إن من يريد أن يقف معنا فليدفع نحو المصالحة في بلدنا ” .‏’

 

 

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 52444973
تصميم وتطوير