السبت الموافق 20 - أبريل - 2019م

بمشاركة وزير الرى الأسبق وكيل رياضة الغربية يشهد اللقاء الحواري”انزل شارك دى بلدك”بالمحلة الكبرى

بمشاركة وزير الرى الأسبق وكيل رياضة الغربية يشهد اللقاء الحواري”انزل شارك دى بلدك”بالمحلة الكبرى

 

 

مصطفى النحراوى _ سيد عبدالدايم

 

نظم مركز شباب مدينة بشبيش بالمحلة الكبرى  بمحافظة الغربية مساء اليوم الاثنين،فعاليات اللقاء الحواري “انزل ..شارك…دي بلدك”ضمن سلسلة من اللقاءات التي أطلقتها مديرية الشباب والرياضة بالغربية.
بحضور الدكتور حسام المغازى وزير الرى الأسبق،و أحمد الوكيل وكيل وزارة الشباب والرياضة بالغربية،والمهندس محمد سراج رئيس مركز ومدينة المحلة،واللواء خالد فوزي رئيس حي ثان المحلة ،والدكتورة مجدى الخواجة نائب رئيس الاتحاد الاقليمي للجمعيات الخيرية،و أحمد المرسي مدير إدارة شباب المحلة،و وائل حسن رئيس مجلس إدارة مركز شباب بشبيش،وبمشاركة القيادات الشبابية بمدينة بشبيش ورجال الأعمال.
ابرز اللقاء الحوارى بعض التوصيات الهامة:
بداية حديث الدكتور حسام المغازى وزير الرى والموارد المائية بأنه شاهد عيان علي المشروعات القومية العملاقه التي أنجزتها القيادة المصرية خلال المرحلة الماضيه والحالية وهناك تنمية مستدامة تحققها مصر في جميع المجالات ولكن بالتلاحم والتكاتف بين الجميع.
ناقش اللقاء :-
1/ وضع مواد تمكن الشباب والمرأة وذوى الاحتياجات الخاصة من التمثيل فى كافة مؤسسات الدولة بالإضافة إلى نسب التمثيل التى تفوق النسب العالمية فى مجالس النيابية فى الدول الأخرى بالإضافة إلى تمثيل الشباب بصفة خاصة فى المجالس المحلية.
2/ بعض الدساتير من الممكن أن تعدل دون الرجوع للشعب عقب طلب رئيس الجمهورية من الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ كما تم فى فرنسا وروسيا وفى أمريكا لو وافقت ثلاث أرباع الخمسين ولاية على بنود الدستور فيتم تمريره دون الرجوع للشعب، والنواب لهم حق اقتراح القانون واستخدام أدوات الرقابة البرلمانية بتقديم طلب مما لا يقل عن 120 نائبا والاستفتاء على التعديلات الدستورية تكون حزمة واحدة بنعم أو لا، وهناك فكرة لدى البعض بالاختزال وفى الشأن القانونى والقضائى هذا أمر معيب ويعطى نتائج غير حقيقية وغير صادقة.
3/ هناك مادة عن القوات المسلحة تحمى الدولة بالدستور عند النص على أن القوات المسلحة تحمى مدنية الدولة فليس معنى ذلك أنها تعتدى على الأديان، وأما نائب رئيس الجمهورية فهى وظيفة دستورية ووجوده يساعد فى تخفيف العبء عنه ويحل محله فى حال غيابه وهذا أمر تقديرى فيستطيع الرئيس أن يعين نائبا أو لا يعين نائبا أو أكثر فليس من الضرورى استخدام الرئيس ذلك النص.
4/إن التعديلات الدستورية هى من أجل هذا الوطن وهناك دول ليس لها دستور ولكنها ترجع للعرف وهذا المؤتمر وغيره من المؤتمرات رسالة للداخل والخارج، لأن قوى الشر اختزلت تلك التعديلات فى ثلاث مواد فقط وهى المادة الخاصة بمدة الرئاسة فكيف تنفذ خطة الدولة فى خمس سنوات ومدة الرئاسة أربع سنوات، وكيف تكون دورة حكم رئيس الجمهورية أربع سنوات مثل عضو المجلس المحلى وكان الغالب فى تحديد مدة حكم الرئيس ست سنوات أثناء سن بنود الدستور، ولكن كان هاجس وجود الإخوان آنذاك وحكمهم هو السبب فى قصر تلك المدة، ماذا لو وجدنا فى الانتخابات القادمة 3 أو 2 مرشحين ليس بينهم مؤهل لحكم الدولة فى تلك الفترة العصيبة.
5/ أن مصر الآن أصبحت رقما مهما وتحتاج منا جميعا أن نشارك فى الاستفتاء لنصدر صورة إيجابية امام العالم بأكمله وخاصة ما تحقق من أمن بعد فترة من الانفلات الأمنى واللجان الشعبية، فما تم من إنجازات فى الأمن والصحة والكهرباء والصحة والغاز هو مستقبل وطننا ولذا وجب علينا النزول فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 30099328
تصميم وتطوير