الخميس الموافق 22 - أبريل - 2021م

بقيمة 40.8 مليون جنيه مصروايطاليا توقعان اتفاقية توسيع مشروع المدارس التكنولوجية التطبيقية

بقيمة 40.8 مليون جنيه مصروايطاليا توقعان اتفاقية توسيع مشروع المدارس التكنولوجية التطبيقية

بوسي جاد الكريم

 

وزيرة التعاون الدولى: المشروع يساهم فى تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة بتوفير التعليم الجيد

 

وزير التربية والتعليم: مشروع المدارس التكنولوجية التطبيقية يستهدف الحاق أكثر من 130 ألف طالب وطالبة وتدريب أكثر من 3 آلاف من أعضاء هيئة التدريس والإداريين بحلول عام 2030

 

وقعت مصر وايطاليا اتفاقية توسيع مشروع المدارس التكنولوجية التطبيقية وتعزيز مهارات المعلمين بقيمة 40.8 مليون جنيه في إطار الاتفاق الثالث لبرنامج مبادلة الديون المصرية الإيطالية، وقام بالتوقيع كل من الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى، والدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، والسفير جامباولو كانتينى، سفير إيطاليا لدي القاهرة.

وجاء هذا المشروع في ظل تكاتف كلًا من جمهورية مصر العربية وجمهورية إيطاليا في مكافحة فيروس كورونا وما تمر به البلاد من أزمات، حيث يأتي التعليم أولوية متقدمة لدى البلدين، لأنه السبيل الوحيد لنهضة البلاد، والقادر على تنمية البلاد إقتصاديًا من خلال تأهيل عمالة فنية مدربة.

ويهدف المشروع إلى المساهمة فى تطوير التعليم الفنى وتوفير خريجين فنيين ومهنيين ملائمين لوظائف لائقة، وانشاء شبكة تضم عددا كبيرا من المدرارس التطبيقية يتم إدارتها من خلال وحدة إدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لضمان الالتزام بمعايير الجودة الدولية واحتراف ادارة هذه المدارس، واعداد كوادر من المعلمين والإداريين وتدريب فريق العمل فى كافة نماذج المدارس التكنولوجية التطبيقية للحفاظ على استدامة المشروع من خلال التدريب الفنى لفريق العمل، وسبق أن قامت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني باطلاق مشروع مدارس التكنولوجيا التطبيقية بالعام الدراسي 2018-2019، واستطاعت في أقل من عامين افتتاح 11 مدرسة تكنولوجيا تطبيقية بالشراكة مع كبرى الشركات الصناعية والمؤسسات التعليمية بمختلف محافظات مصر، وبمختلف التخصصات والمجالات الصناعية والزراعية والتجارية والفندقية التي تطبق لأول مرة في مصر.

وأشادت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى، بالتعاون المصري الإيطالي والذى يتنوع بين التعاون الثنائى والبرنامج المصرى الايطالى لمبادلة الديون من أجل التنمية، وبرنامج الاستيراد السلعى الايطالى، ويتركز التعاون على عدة قطاعات ابرزها المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والأمن الغذائي، والتعليم والبعد الاجتماعي، وقطاعات الزراعة والتراث الحضاري والبيئة.

وأشارت الوزيرة إلى أهمية هذا المشروع فى تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة بتوفير التعليم الجيد.

وأعرب الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن سعادته نحو التعاون مع الجانب الإيطالي، وثقة الجانب الإيطالي في مشروع مدارس التكنولوجيا التطبيقية الذي أختاره بالتحديد لما له من دور فعال وأساسي في تأهيل الشباب لسوق العمل، وخلق فرص عمل جديدة وقادرة على توفير مستوى معيشي جيد لهم مهما كانت الظروف التي تمر بها البلاد، مشيرا إلى أن مشروع مدارس التكنولوجيا التطبيقية يستهدف الحاق أكثر من 130 ألف طالب وطالبة، بالإضافة إلى تدريب أكثر من 3 آلاف من أعضاء هيئة التدريس والإداريين بحلول عام 2030.

وتبلغ قيمة محفظة التعاون بين مصر وايطاليا من خلال البرنامج المصري الإيطالي لمبادلة الديون من أجل التنمية 350 مليون يورو، وهى عبارة عن استخدام هذه الديون في مشاريع تنموية بدل من دفعها إلى الجانب الإيطالي، حيث بلغت قيمة تنفيذ الاتفاق الأول لبرنامج المبادلة نحو 150 مليون دولار، وبلغت قيمة الاتفاق الثاني نحو 100 مليون دولار، فيما يصل إجمالي حجم الاتفاق الثالث للبرنامج المصري الإيطالي لمبادلة الديون من أجل التنمية إلى 100 مليون دولار.

 

بقيمة 40.8 مليون جنيه مصروايطاليا توقعان اتفاقية توسيع مشروع المدارس التكنولوجية التطبيقية

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49667875
تصميم وتطوير