السبت الموافق 10 - ديسمبر - 2022م

بقلم عبدالله سعاده مازالت المحليات في خبر كان

بقلم عبدالله سعاده مازالت المحليات في خبر كان

 

رغم جهود الدوله الحقيقه في شتا المجالات من طرق وكباري وزراعة وصناعه ومواكبة العصر بالتكنولوجيا الحديثه والأمن والامان بفضل رجال الشرطه وضباط جيش مصر العظيم ومحاربة الفساد والمفسدين بفضل قياده مصريه واعيه ومتفتحة علي العالم للعمل علي رقي المواطن المصري ولاكن مايزال فكر مجالس المدن والمحليات تفرض سيطرتها علي القري الصغيره بفرض رسوم الشغالات طرق بعزبة لايتعدي سكانها عن الف نسمه وهي عزبة داؤد سلامه التابعه لوحدة محلية بهنيا التابعة لمركز ديرب نجم رئيسه المحاسب صلاح سالم الرجل النشط في زراعة أشجار الزينه وتيسير حركة المرور في المدينه وذلك بتحرك لجنه من الوحده المحليه ببهنا مكونه باكثر من عشر موظفين ومكتب المساحه بقيادة رئيس الوحده لحل نزاع بين الجيران علي زرع عشرون شجرة زينه أمام منازلهم للتجميل أسبوعيا أكثر من خمس مرات استهلاك للوقت وإهدار للمال العام ولم تحل المشكله فالاولي بالوقت المال المواطن البسيط وحل مشاكله من صرف صحي ومياه وكهرباء وبعض الانشطه الرياضيه الواجب دعمها من المحليات لأنها تعد المنفذ الوحيد للشباب القري وليس هدم الملاعب والعمل علي سرعة تنفيذ مشاريع حياة كريمه الذي أطلقه السيد رئيس الجمهوريه يكلف الدوله المليارات لرقي المواطن الريفي والعمل علي احتياجات الفلاحين بالقري والنجوع ليعيش أهلها المخلصين لوطنهم وقيادته الحكيمة والرشيده التي تعمل علي حياه عفيفه وكريمه لهم ولابنائهم تقدم الي مصر الجديده بالازدهار والنمو وسط العالم خارجيا وداخلياا لتظل مصر راية العلم والحضارة بأبنائها ورجالها المخلصين

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 66427567
تصميم وتطوير