الأحد الموافق 05 - ديسمبر - 2021م

برلمانية مستقبل وطن تناقش قانون المسؤولية الطبية وسلامة المريض بنقابة الأطباء بالدقهلية

برلمانية مستقبل وطن تناقش قانون المسؤولية الطبية وسلامة المريض بنقابة الأطباء بالدقهلية

إيمان محمود 

ناقشت الدكتور نسرين صلاح عمر عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن ، بمقر نقابة الأطباء بالمنصورة ، قانون ” المسؤولية الطبية وسلامة المريض ” والذي تقدمت به للمرة الأولى في يونيو 2021 إلى حزب مستقبل وطن لمراجعته ؛ تمهيداً لعرضه على مجلس النواب.

حضراللقاء اد أسامة الشحات نقيب الأطباء بالدقهلية ، اد أسامة عبد الحي استاذ التخدير وعضو مجلس نقابة الأطباء السابق ، اد ايمن سالم أمين عام نقابة أطباء مصر ، وقام بالمراجعة القانونية د محمد المشد دكتوراه في الحقوق ، ومجموعة من الأطباء في مختلف التخصصات ، حيث تم مناقشة القانون و توضيح كل النقاط المتعلقه به ، ومعرفة آراء الأطباء ومقترحاتهم في بنوده ، وسيتم عرضها على لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب ؛ لإعداد الصياغة النهائية للقانون .

يذكر أن المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب ، قد أعلن عن تحويل مشروع قانون (المسؤولية الطبية وسلامة المريض) المقدم من النائب نسرين صلاح عمر ، بالتعاون مع مايقرب من ستين نائبا ” أكثر من عُشر عدد أعضاء المجلس” ، إلى لجنة مشتركة من الشؤون الصحية، والشؤون الدستورية والتشريعية في نوفمبر 2021.

من جانبها صرحت” عمر” أن الهدف الأساسي من هذا القانون هو توفير بيئة آمنة يعمل فيها الأطباء ، حيث تم إعداده مع مجموعة من الزملاء بدقة و عناية فائقة ، مؤكدة حرصها على أضافة شرط ” سلامة المريض ” إلى عنوان القانون ؛ لانها الهدف الأساسي لاي معاملات طبية تتم للمرضى في قطاعات صحية مختلفة مثل ” الأسنان ، التحاليل ، الأشعة ، هيئة التمريض ” ، مما يتيح للأطباء إتخاذ كل ما يمكن عمله من أجل إنقاذ حياة الأشخاص ، وتنظيم التعامل مع الطبيب عند حدوث الخطأ الطبي ، كما أوصت بتواجد مقرر لسلامة المريض في مقررات كليات القطاع الصحي ؛ للتعريف بكيفية منع الخطا الصحي داخل المنشأت الصحية .

وتتابع” عمر” ان بدايات الاهتمام بمشاكل الاطباء القانونية ، كانت أثناء فترة عمادتها لكلية الطب بجامعة المنصورة ، حيث تم توقيع بروتوكول تعاون مع نقابة الأطباء المهنية في شهر يونيو 2020 ؛ للتعاون بين قسم الطب الشرعي ونقابة الأطباء ؛ لعمل التقارير الطبية للأطباء ؛ لمساعدتهم في التحقيقات الإدارية والقضائية ، والحفاظ على حقوقهم ، وتقديم الدعم الفني والمساندة القانونية للأطباء في قضايا المسؤولية الطبية المنظورة أمام جهات التحقيق والمحاكمة.

هذا الى جانب إشرافها منذ عام 2019 على عقد سلسلة من الندوات التثقيفية ، تحت عنوان ” المسئولية الأخلاقية والقانونية في الأخطاء الطبية” ، تناولت الأخطاء الطبية وكيفيه تفاديها ، والتعامل معها ، والمسؤوليات والحقوق والواجبات الخاصة بالطبيب والمريض ، وما يتبعها من أمور تفيدهم في حياتهم العملية المستقبلية ، وموضوع التعرف على شروط إباحة الأعمال الطبية ، و أركان قيام المسؤولية الأخلاقية والقانونية في الأخطاء الطبية ، بالإضافة إلى بيان الأخطاء الطبية التي تترتب لقيام المسؤولية المدنية والجنائية على الأطباء ، وكيفية تعامل الأطباء مع بعض المسائل التي تواجههم أثناء الممارسات الطبية.

وتتابع” عمر ” ، لا يجب أن ننسى مؤتمر شباب الاطباء الذي عقد بكلية الطب في الفترة من ٢١- ٢٦ إبريل 2019 ، والذي شمل محاضرات قانونية شرحت قضايا التعويضات ضد الأطباء ، والأمور القانونية المتعلقة بالجوانب الطبية الشرعية لموافقة المريض ، وإفشاء سره والحالات التي يجب فيها إفشاء سر المريض ، وكيفية تقييم المريض عقلياً ، والجوانب القانونية والمدنية للمريض الغير مؤهل عقلياً لاتخاذ القرار.

كما تم التأكيد فيه على أن العمل الطبي مباح إن توافرت شروطه ، والتي تتمثل في الترخيص القانوني للطبيب إضافة إلى منشاته الطبية ، وأن يستهدف من عمله علاج المريض ، وأن يكون العمل الطبي برضاء وموافقه المريض ، أو المرافق له إذا كان المريض في حالة لاتمكنه من اتخاذ قراره ، إلى جانب التأكيد على أنه بالرغم مشروعية عمل الطبيب ، إلا أنه يسأل إن خرج عن مقتضيات وظيفته ، كما يسأل عن بعض الجرائم مسؤولية مشددة ، مثل جريمة الإجهاض أو إفشاء الأسرار المهنية.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55748454
تصميم وتطوير