الخميس الموافق 29 - أكتوبر - 2020م

برتوكول تعاون بين البنك المصري لتنمية الصادرات ووزارة الأوقاف بالبحر الأحمر لنقل 1253 ورشة حرفيين بالغردقة

برتوكول تعاون بين البنك المصري لتنمية الصادرات ووزارة الأوقاف بالبحر الأحمر لنقل 1253 ورشة حرفيين بالغردقة

 
 
بفائدة ٥% متناقصة وتمويل كامل ١٠٠% لنقل الورش لمدينة الحرفين، قامت الأستاذة مرفت سلطان، رئيس مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات بتوقيع بروتوكول تعاون ما بين البنك ووزارة الأوقاف متمثلة في السيد المهندس سيد محروس رئيس مجلس إدارة هيئة الأوقاف المصرية، يأتي هذا البروتوكول استكمالا لحملة البنك الضخمة لدعم المشروعات الصغيرة في جميع المحافظات، والذي نص على تقديم التمويل الكامل بنسبة 100% للورش الخدمية والصناعية بمدينة الحرفيين وبفائدة متناقصة تبلغ 5% فقط، بهدف التيسير على المواطنين من أهالي وأبناء محافظة البحر الأحمر.

حيث شهد التوقيع على البروتوكول، اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر و الدكتورة يسرا عطية، نائب المحافظ.   
 
يأتي هذا البروتوكول الذي وقعه البنك مع محافظة البحر الأحمر لتمويل الوحدات والورش الصناعية والحرفية بمدينة الحرفيين الجديدة بالغردقة بالتعاون مع هيئة الاوقاف المصرية ضمن مبادرة محافظة البحر الاحمر في  إخلاء مدينة الغردقة السياحية من الورش الحرفية والوحدات الصناعية والحفاظ على مدينة الغردقة كمدينة سياحية ذات وجهة جمالية حضارية نظيفة، مع نقل جميع الوحدات والورش الى مدينة حرفية صديقة للبيئة حيث أن “الغردقة مدينة سياحية”.
 
ويتم بموجب البروتوكول منح قروض لتمويل شباب الحرفيين بمحافظة البحر الاحمر لتمليك 1253 وحدة بمدينة الحرفيين الجديدة والمقامة علي الطريق الدائري الاوسطي على مساحة 60 فدان .
 
أكد  محافظ البحر الأحمر، خلال مراسم التوقيع، أنه يسعي دائما للوقوف بجانب أهالي المحافظة ويقدم لهم الدعم بقدر المستطاع في شتي المجالات؛ موضحاً أنه قد قام بالتواصل مع السيد وزير الأوقاف للتنسيق مع البنك المصري لتنمية الصادرات وذلك لتمويل مدينة الحرفيين تمويلا كاملا ١٠٠% وبفائدة متناقصة بلغت ٥% فقط. وقد اثني سيادته علي العرض المقدم من البنك المصري لتنمية الصادرات حيث كان أفضل عرض تم طرحه من بين عدة بنوك متقدمة ويشمل تمويل يصل الى 100% لفترات سداد تصل الى 10 سنوات بالإضافة الى تطبيق الية غير تقليدية لتنفيذ طلبات العملاء في سهولة و يسر.
 
كما أكد أن الهدف من ذلك هو الحفاظ على الوجه الحضاري للمدينة السياحية وجعل مدينة الغردقة خالية من الورش  باعتبارها مدينة ساحلية سياحية صديقة للبيئة، حيث وفقا لهذا التمويل المقدم من البنك سيتم نقل جميع الورش الحرفية والفنية من داخل نطاق البقعة السكنية إلي أطراف مدينة الغردقة بالطريق الدائري الأوسط .
 
وقد أشادت الأستاذة مرفت سلطان بالجهود التي تبذلها محافظة البحر الأحمر في هذا الإطار، كما قالت أن البنك المصري لتنمية الصادرات يدرك جيدا أهمية الصناعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر وأثرها المباشر على تنمية الاقتصاد المصري وخلق المزيد من فرص العمل، لذا فقد اعتمد في استراتيجيته خطة للنهوض بهذا القطاع تماشيا مع توجهات الدولة واعتمادا على الحوافز التي يقدمها البنك المركزي المصري للبنوك لتمويل هذا القطاع. كما قالت أن البنك قد انشأ قطاع تمويل الصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر بهدف خلق حلقة تمويل متواصلة تبدء من فكرة المشروع ورعايته منذ تأسيس الحاضنة لتنفيذ أفكار اصحاب ريادة الاعمال وعرض منتجات تمويلية مناسبة الى ان يصبح كيان صناعي كبير، ويقدم القطاع العديد من الخدمات المالية والخدمات غير المالية والمتمثلة في تمويل الصناعات الصغيرة وتمويل المنتجات والصناعات المتناهية الصغر بالإضافة إلى مباردة رواد النيل التي يرعى البنك من خلالها حاضنة التعبئة والتغليف والتي تدار من خلال جامعة النيل بالقاهرة حيث تقوم باكتشاف ورعاية الشباب اصحاب الأفكار وريادة الاعمال في تلك الصناعة والتي تعتبر شريك أساسي في كافة الصناعات الأخرى.
 
وأضافت الأستاذة ميرفت سلطان أن هذا البروتوكول نتاج تعاون فريق عمل ناجح لتنفيذ خطة البنك في استكمال حملته الضخمة لتقديم تسهيلات كبيرة للمجمعات الصناعية بجميع محافظات الجمهورية، مع تقديم افضل الحلول والعروض لمثل هذا التمويل وغيره من البرامج في عدة محافظات ايمانا من البنك بأهمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ورواد الاعمال من الشباب في دعم الاقتصاد القومي ودورهما كقاطرة للتنمية المستدامة.  كما أوضحت أن نجاح البنك في استهداف المناطق والمجمعات الصناعية يأتي في اطار خطة لدعم القطاع الصناعي – بما يشهده من طفرة في الانشاءات ووجود مناطق صناعية جديدة – شملت توقيع بروتوكولات لتمويل المنطقة الصناعية  بمحافظة بورسعيد وهيئة التنمية الصناعية 4300 مصنع ضمن مبادرة رئيس الجمهورية (مصنعك جاهز).  
 
هذا ويذكر أن مدينة الحرفيين بالبحر الأحمر تقع علي الطريق الدائري الأوسط بمدينة الغردقة وتقام على مساحة ٦٠ فدانا، وتشمل إنشاء ١٢٥٣ وحدة حرفية، بالإضافة إلى نحو ١٣٤ محلا تجاريا، بتكلفة بلغت ٣٥٠ مليون جنيه مصري؛ وتضمنت عدد ١٦ كافتيريا مخصص بكل منها مكان خاص للعائلات كما يوجد عدد ١٦ محل تجاري ” سوبر ماركت”  لتقديم الخدمات للمنطقة، كما تتضمن المدينة محطة بنزين ومول تجاري ومجموعة مطاعم ونقطة شرطة ووحدة إسعاف ومسجد، بالإضافة إلي العديد من الخدمات الأخرى التي قد يحتاجها أهالي المحافظة .
 
حضر توقيع البروتوكول  الدكتور أحمد جلال نائب رئيس مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات والأستاذ أكرم الزيني، رئيس قطاع المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر، والأستاذ محمد حلاوة، رئيس البرامج والمنتجات، والاستاذ سيد عبد القادر مدير فرع البنك بالغردقة، والدكتور مهندس  شريف أحمد مصطفي رئيس مجلس إدارة المجموعة الوطنية لاستثمارات الاوقاف بالبحر الأحمر  والمستشار اسامة الورداني المستشار القانوني للهيئة والمحاسب عادل عباس مفوض المجموعة الوطنية بالبحر الاحمر .
 
و في اطار المبادرات الوطنية فإن البنك بصدد توقيع بروتوكول جديد لدعم القطاع الزراعي وخاصة الخضروات والفاكهة لأبناء محافظة البحيرة احد اهم المحافظات الزراعية في مصر.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 45108081
تصميم وتطوير