الجمعة الموافق 19 - يوليو - 2019م

برئاسة “عبد العظيم”.. حزب الأمل والعمل واتحاد المجالس الشعبية المحلية: تكليفات لمنسقى الحزب والاتحاد بالمحافظات بدعم قرارات الرئيس ومساندة أجهزة الدولة فى محاربة الإرهاب.. والإبلاغ عن المشتبه بهم

برئاسة “عبد العظيم”.. حزب الأمل والعمل واتحاد المجالس الشعبية المحلية: تكليفات لمنسقى الحزب والاتحاد بالمحافظات بدعم قرارات الرئيس ومساندة أجهزة الدولة فى محاربة الإرهاب.. والإبلاغ عن المشتبه بهم

عبد الشافى مقلد

 

عقد المهندس مصطفى حسن عبد العظيم رئيس حزب الأمل والعمل ورئيس الاتحاد المصرى للمجالس الشعبية المحلية، اجتماعًا طارئًا بالهيئة التأسيسية للحزب ومجلس إدارة الاتحاد، عقب ما تعرضت له البلاد صباح اليوم الأحد، من تفجيرات إرهابية، أحدهما بكنيسة مارجرجس بطنطا فى محافظة الغربية، والآخر بالكنيسة المرقسية في الإسكندرية، وراح ضحيتهما عشرات الشهداء والمصابين، معربًا عن حزنه الشديد لما حدث لاسيما وأن الإخوة الأقباط يحتفلون بعيد “أحد السعف”.
وقال رئيس الحزب والاتحاد إن الإرهاب الأسود لم ولن يُثنى الدولة المصرية عن طريقها نحو البناء والتنمية، كما أنه لن ينجح فى تفتيت اللحُمة الوطنية بين شركاء الوطن.
وأكد “عبد العظيم” على تأييده المُطلق هو والحزب والاتحاد، للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، فى قراراته بإعلان حالة الطوارئ بالبلاد، وتشكيل المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف، ويطالبونه بإطلاق يد كافة أجهزة الدولة للضرب بيد من حديد لمقاومة الإرهاب الأسود بكافة صورة وأشكاله والقضاء عليه، حرصًا علي أرواح المصريين.
وطالب كافة وسائل الاعلام بتحمل مسؤلياتها الوطنية، والوقوف فى خندق واحد لمقاومة هذه الفئة الإرهابية الضالة المُضلِلة، حرصًا علي سلامة الوطن والمواطن في هذه المرحلة الحرجه التي تمر بها البلاد.
وأصدر المهندس مصطفى عبد العظيم رئيس حزب الأمل والعمل ورئيس الاتحاد المصرى للمجالس الشعبية المحلية، قرارات بتكليفات لمنسقى الحزب والاتحاد بالمحافظات والمراكز على مستوى الجمهورية، بدعم قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسى، ومساندة أجهزة الدولة فى مقاومة الإرهاب ودحره الذى يستهدف قتل وترويع الأبرياء من أبناء الشعب المصرى ويعمل على زعزعة أمن واستقرار البلاد، بعمليات إرهابية خسيسة وجبانه.
كما أصدر “عبد العظيم” تعليمات مُشدده لمنسقى الحزب والاتحاد بالمحافظات والمراكز، بمساعدة أجهزة الدولة وعلى رأسها الأجهزة الأمنية، بالإبلاغ عن العناصر المشتبه بها فورًا، حتى لا تتمكن هذه العناصر الإرهابية من زعزعة أمن واستقرار البلاد وقتل المواطنين الأبرياء.
جدير بالذكر أن تفجيريّن إرهابيين وقعا صباح اليوم الأحد، أحدهما داخل كنيسة مارجرجس بطنطا فى محافظة الغربية، والآخر بالكنيسة المرقسية في الإسكندرية، بالتزامن مع قداس عيد “أحد السعف”، راح ضحيتهما عشرات الشهداء والمصابين، وعقد الرئيس عبد الفتاح السيسى اجتماعًا بمجلس الدفاع الوطنى، أسفر عن إعلان حالة الطوارىء بكافة المحافظات لمدة ثلاثة أشهر، وتشكيل المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 32639149
تصميم وتطوير