الخميس الموافق 18 - يوليو - 2019م

بالمستندات نتحدى قنوات الإخوان الصهيونيون

بالمستندات نتحدى قنوات الإخوان الصهيونيون

كتب : محررو البيان

 

 
فى علم الجريمة يقولون ابحث عن المستفيد تعرف الفاعل وفى القانون والمحاكم أشرطة الفيديو ليست دليل لأنه ممكن التلاعب بها تمثيلا واخراجا ومونتاجا فمن كان يصور ومن اذاع انه فيديو من تأليف وإخراج الموساد الإسرائيلي يستخدم آل البنا وأحفاده الذين انشاهم الإنجليز فى 1928 بالإسماعيلية مقر شركة قناة السويس.

 

ثم أنشأ الإنجليز مملكة آل الفتن عام 1932 ثم دولة أسيادهم آل صهيون عام 1948 ولم يقف أمام تلك المخططات إلا جيش مصر العظيم جيش حطين وعين جالوت و73 جيش الإجماع المصرى وكل خارج عليه خارج على الإجماع وجب عليه حد الحرابة كمفسد فى الأرض وفى الأربعينات نشر عملاق العمالقة عباس محمود العقاد مقالا نسب فيه حسن البنا الساعاتى إلى يهود المغرب وشرح حيثيات مقاله فهم حاولو قتل عباس العقاد وقتلوا النقراشي باشا والقاضي الخزندار وسيد قطب كان ماسونيا والمرشد الهضيبي اتهمه الشيخ الغزالى فى كتاب (معالم الحق )بأنه مدسوس من الماسونية العالمية لاستخدام الجماعة وسيلة صراع مع مصر والإسلام ونشر بالكتاب محضر زوره يوسف ندا على أنه محضر اجتماع سرى لمجلس قيادة الثورة مسرب أيضا كهذا الفيدو وفى هذا المحضر الذى زوره يوسف ندى ادعاء صدور قرارات من مجلس قيادة الثورة بتجويع نساء الإخوان ودفعهم للرذيلة وادخلوا المحضر المزور السجون وروجوا له بين أعضاء الجماعة لدفعهم لعمليات ضد عبدالناصر انتقاما للشرف .

 

 

وهو نفس الأسلوب الآن والمحضر نشرته ويوسف ندا حى والجماعة لها قائم بعمل المرشد أتحدى يلجأون للقضاء حتى بأوروبا ينفى تزويره هذا المحضر وهو المفوض العام للعلاقات الخارجية بالتظيم الدولى للإخوان سابقا أتحدى أتحدى  .

 
وطبيعتهم الكذب والانكار مستندين لفتاوى من مشايخ الضلال بأنهم فى حرب والحرب خدعة وان الرسول أباح الكذب فى الحرب ضد الأعداء والجيش فى نظرهم أعداء وعداء الجيوش العربية عقيدة عندهم معلنة والحرب ضد الجيوش العربية هدف معلن عندهم تحت مسمى العسكر والطاغية وبهذا الاسم دخلوا بغداد على الدبابات الأمريكية ودخلوا ليبيا تحت قصف حلف الناتو الصليبى وعبده العضو المتحالف معه أردوجان وتحت قيادة برنارد ليفى المؤسس لدولة إسرائيل الكبرى بعد أن تمت مرحلة إسرائيل بن جوريون الذى قال بقاء إسرائيل لا يعتمد على القنبلة النووية بل على تدمير ثلاث دول عربية رتبها العراق ثم سوريا ثم مصر وقال نجاحنا لا يعتمد على ذكاؤنا بل على غباء الطرف الآخر وفيلم صدام يضرب الكيماوي ويشار يضرب شعبه والجيش المصرى يفعل بشعبه افلام مكتوب عليها للأغبياء فقط نقدم الفيلم المكرر المعاد .

 
المراجع :-
كتاب معالم الحق الطبعة الأولى للشيخ محمد الغزالى
مقال للعملاق عباس محمود العقاد عن أصل حسن البنا
حيثيات الحكم على قاتل النقراشي باشا

 

received_1670617359898466

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 32631458
تصميم وتطوير