الإثنين الموافق 09 - ديسمبر - 2019م

بالفيديو .. وكيل وزارة الأوقاف الأسبق لـ ” البيان ‘ :القرأن الكريم توَّعد شاهد الزور ضد المسلم أو غير المسلم بنار جهنم

بالفيديو .. وكيل وزارة الأوقاف الأسبق لـ ” البيان ‘ :القرأن الكريم توَّعد شاهد الزور ضد المسلم أو غير المسلم بنار جهنم

كتب _ جرجس بشرى
شهادة الزور جريمة لا أخلاقية ترفضها الأديان السماوية جميعها وتنبذها الفطرة الإنسانية التي فطر الله عليه عباده ، فلا يوجد مبرر يبرر لإنسان شهادة الزور ضد المختلفين معه في الدين أو المذهب ، كما أن تحريض الناس على شهادة الزور من اخطر الجرائم ، ولخطورة هذه الجريمة التي باتت تهدد الإنسانية وتضيع حقوق الابرياء بتلفيق أتهامات باطلة لهم سواء في العمل أو المحاكم أو بين الناس وبعضهم في حياتهم اليومية يقول الشيخ سالم عبد الجليل ، وكيل وزارة الأوقاف الأسبق أن شهادة الزور من أسوأ الأخلاق على الإطلاق وهي من اكبر الكبائر عندنا في دين الإسلام وشريعته ، والنبي الكريم حذر منها تحذيرا شديدا ،وتوعد القرآن الكريم شاهد الزور بأنه في نار جهنم والعياذ بالله ، وأكد عبد الجليل في تصريح خاص ل ” البيان ” أن شهادة الزور تضيع الحقوق ، وبغض النظر شهادة الزور كانت ضد مسلم أو غير مسلم أو مع مسلم أو غير مسلم ، لا ينبغي أبدا ولا تجوز ، ( كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على انفسكم أو الوالدين أو الأقربين إن يكن غنيا أو فقيرا فالله أولى بهما فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا ” وهذا معناه لا تغلط ولا تشهد زور حتى لو لمصلحتك أو مصلحة أبويك أو مصلحة الأقرباء أو حتى لو كان فقيرا ، لان هناك اناس تأخذهم الشفقة ويقول لك دة غلبان ممكن اشهد معاه بالكذب ، أو اشهد معاه زور علشان انفعه وهذا لا يجوز .. لا يجوز ، ثم قال القرآن الكريم ( لا يجرمنكم شنأن قوم على ألا تعدلوا هو أقرب للتقوى ) يعني لا يحملنكم بغض قوم على ألا تعدلوا معهم ، فهذا هو الإسلام ، وأضاف عبد الجليل ، نحن معندناس فرق في الإسلام إذا كنا بنتعامل مع مسلم أو غير مسلم ، بل وان الإسلام لا يفرق بين الإنسان والحيوان ، فالمعاملة الرقيقة والخلق الحسن يجب أن يتحلى به المسلم مع الحيوان ، كما يتحلى به مع الإنسان ، فهناك إمرأة دخلت النار لانها حبست قطة ، والأخرى التي دخلت الجنة وغفر الله لها فجورها وزناها لانها سقت كلبا ، فهذه هي أخلاقنا وهذه هي أخلاق المسلم المتدين على حق ، فالمسلم يجب أن يتخلق بالإخلاق الحسنة مع الحيوان فما بالك بأخيك الإنسان ، كما أننا يجب أن نتخلق بالأخلاق الكريمة حتى مع من لم يتخلق بها بغض النظر عن كونه مسلم أو غير مسلم ، حيث يقول عليه الصلاة والسلام ( اد الامانة إلى من ائتمنك ولا تخن من خانك ” يعني من خانك لا تخنه ، ومن كذب عليك لا تكذب عليه ، ومن شهد عليك زورا لا تشهد عليه زورا ، فهذه هي أخلاقنا لا تتجزأ ، فالإنسان الصادق صادق مع نفسه ومع الآخرين ، والإنسان الأمين أمين مع نفسه ومع الآخرين ، أخيرا الأخلاق عندنا هي رمز الدين ورمز التدين وهي دليل على صحة العقيدة وعلى سلامة العقيدة والإيمان وعلى سلامة العبادة وهي ثمرة العبادة وثمرة الإيمان ويقول عليه الصلاة والسلام ( لا إيمان لمن لا أمانة له ولا دين لمن لا عهد له

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 36253391
تصميم وتطوير