الأربعاء الموافق 19 - ديسمبر - 2018م
//test

بالفيديو.. خطايا الصحة بالوادي الجديد مستمرة في حق المرضي

بالفيديو.. خطايا الصحة بالوادي الجديد مستمرة في حق المرضي

احمدالسيد – الوادي الجديد

«صرخات و تفجع و صياح» كلها أصوات مُزجت بالبكاء ، لا تسمع غيرها وأنت تتجول في طرقات مستشفيات الوادي الجديد الحكومية ، بسبب الإهمال وعدم وجود الأدوية .

لا تتوقف كوارث مستشفيات الوادي الجديد عند حوادث الإهمال ، التي يمكن تفسيرها في بعض الحالات على خلفية الإمكانات المتدنية ، ونقص الأجهزة والأدوية، بل يصل الأمر إلى حوادث لا يمكن تفسيرها إلا بالإهمال المتعمد ، والاستهانة بأرواح البسطاء ، الذين يلجئون إلى مثل هذه المستشفيات، لتلقى العلاج بالمجان ، فيضطر البعض منهم إلي شراء المستلزمات التي يحتاجها الطبيب المعالج على نفقتهم الخاصة ، بدءًا من الحقن مرورًا بالجبائر و نقص الغيارات من قطن وشاش، ووصولًا إلى أكياس الدم ، أي أن الخدمة «المجانية» الحقيقية الوحيدة داخل هذه المستشفيات الحكومية المفترض كونها «المجانية» ، تنحصر في الكشف الذي يجريه الطبيب وسرير الموت الذي يتم وضعه عليه .

حالات من الإهمال والتردى فى الخدمات الصحية المقدمة للمرضى بجميع مستشفيات الوادي الجديد ، بسبب النقص الشديد فى التخصصات الطبية وعدم تنظيم العمل بأقسام المستشفى ، وعدم وجود أقسام طبية هامة بجانب نقص فصائل الدم والأدوية مروراً بانتشار القطط بشكل كبير داخل أقسام المستشفى، تعبث بمتعلقات المرضى دون رقابة .

كارثة جديدة بمستشفى الخارجة العام بالوادي الجديد ، وهى ظاهرة نقص الأدوية بالصيدليات ، التي زادت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة ، وهى المشكلة التي يعاني منها قطاع الصحة على مستوى مراكز المحافظة .
رسالة أطفال من محافظة الوادى الجديد إلى الدكتور أحمد عماد وزير الصحة ، بسبب الإهمال داخل مستشفى الخارجة العام ، رسالة من أطفال اختارهم القدر لاحتراق منزلهم و يروى المواطن حسن بدري محمد بـ«عزبة البلايلة» بمحافظة الوادي الجديد ، كيف تعاملت المستشفى مع الأطفال الذين أصابتهم النار وأنقذتهم العناية الإلهية ، ويقول لم توفر المستشفى للمصابين في الحادث الإسعافات الأولية الخاصة بالحروق بالإضافة إلي نقص الغيارات من قطن وشاش .
وفي السياق ذاته أكد محمد يمانى مسئول جمعية الكرامة لحقوق الإنسان بالداخلة ، إن مستشفى  الداخلة المركزي لا زالت تعاني من نقص الكوادر الطبية والتخصصات الهامة ، بجانب نقص الأدوية والمستلزمات ، ما ينعكس أثره على الخدمة الصحية التى يحصل عليها المواطنين ، مؤكدًا أن مستشفي الداخلة تمثل أهمية بالغة لأهالى الشريحة الأكبر من سكان المحافظة ، حيث يخدم مراكز الداخلة وبلاط و الفرافرة ، ما يستلزم ضرورة رفع كفاءته وتطويره فى أسرع وقت .

ويري محمد عبدالله أنه لم يحدث تطور بمنظومة الصحة بالوادي الجديد منذ تولي الدكتورة السيدة مشرف وكيل وزارة الصحة بالوادي الجديد بل ازداد الامر سوءا .
وأضافت مروة محمود ربة منزل أليس صحة المواطنين من أولويات مهام الحكومة و بالأخص وزارة الصحة .
ومن جانبها ناشدت مروة محمود إدارة التفتيش بوزارة الصحة و محافظ الوادي الجديد و رئيس مركز الداخلة ، ضرورة المرور المفاجئ علي مستشفي الداخلة المركزي بشكل دوري وذلك لألتزام الأطباء بالتواجد بالمستشفي اثناء فترة عملهم .
الجدير بالذكر ان هناك مطالبات بإقصاء الدكتورة السيدة مشرف وكيل وزارة الصحة بالوادي الجديد وذلك بعد تدنى مستوى الخدمات الطبية بالمحافظة

 التعليقات



 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 26920323
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com