الأحد الموافق 18 - أبريل - 2021م

بالفيديو حياة الفهد لم أصرح بأي كلمة تسئ لمصر وشعبها

بالفيديو حياة الفهد لم أصرح بأي كلمة تسئ لمصر وشعبها

ظهرت الفنانة الكويتية حياة الفهد على الفضائية المصصرية أمس مع برنامج التاسعة مساءا

والاعلامي وائل الابراشي ,

 

حيث نفت الفنانة حياة الفهد صحة ما تردد بشأن مطالبتها بطرد العمالة المصرية من دولة الكويت،

مؤكدة أن تصريحها المثير للجدل لم يتطرق لأي جنسية وافدة، ولكنه توقف أمام فتح أبواب الكويت أمام

أكبر عدد من الوافدين، وفي الظرف الراهن من الصعب ضمن سلامة الجميع بعد تفشي فيروس

كورونا.

 

 

أن دولة الكويت يوجد لديها جنسيات من مختلف أنحاء العالم، وتابعت: نحن أكثر دولة بها جنسيات من مختلف أنحاء العالم ..

ويوجد بها عمالة خارج إطار القانون، يعملون على إدخالهم ما يعرفون بتجار الإقامات ممن يضرون الوطن.

 

والله ما قلت، وتحية كبيرة جداً لمصر، أنا تعلمت الفن من المصريين ومن علمونا ودرسوا لنا مصريين،

كافة حبابينا من المصريين، مشددة على أنها لا تلوم العمالة التي تعمل بالكويت خارج إطار القانون

ولكن تقصد تجار الإقامات.

وأكدت أنها لم يخطر على بالها أن تسيء إلى مصر أو إلى أي دولة عربية، مشددة على أن الكويت لا

تستطيع أن تستغنى عن أي من العمالة لديها.

وسبق أن أثارت الفنانة الكويتية حياة الفهد، جدلا واسعا، عقب مطالبتها بترحيل الوافدين والمصابين

بفيروس كورونا من غير الكويتيين إلى بلادهم.

فكانت فهد بحسب مانشرته جريدة النهار الكويتية قد طالبت  خلال مداخلة هاتفية لها على قناة “ايه تي” الكويتية

بعدم علاج المصابين بفيروس كورونا  من المقيمين في الكويت من الجنسيات الأخرى،

وقالت إن كانت دولهم لا تريدهم، فلماذا الكويت تتكفل بهم، وأنه لا مستشفيات في الكويت تستوعب أعداد المرضى وبلادهم أولى بهم.

وأضافت أنها ليست ضد الانسانية، ولكن “ملينا”، و”يوجد قانون دولي ينص على أن كل شخص يعود

 

إلى بلده في الأزمات”، وأنه يجب رميهم خارجاً ولو اضطر الأمر رميهم في الصحراء: “اقطهم في البر”.

 

وأضافت أنه حتى الموظفين من غير الكويتيين يجب ترحليهم إلى بلادهم، وتصل إليهم رواتبهم هناك،

لأنّ الكويت لا تحتمل هذه الأعداد.

وقالت في مداخلة هاتفية مع برنامج “أزمة وتعدي” المُذاع عبر فضائية “ATV” الكويتية،

بلهجة غاضبة: احنا ملينا خلاص، وما عندنا مستشفيات، وعلى شنو ديارهم ما تبيهم واحنا نبتلش

فيهم.. إحنا وصلنا لمرحلة إننا ملينا خلاص، اطلعهم واقطهم برا والله، واقطهم بالبر “ارميهم في

الصحراء”.. أكلوا الخير ولعبوا واستأنسوا بس يروحون.

وأضافت: الديرة خربانة من تجار الإقامات، كل الملفات اللي بالشؤون لازم توقف ويجب تسفير العمالة

السائبة إلى دولهم، فالكويت لا يتحمل هذا العدد، ملينا منهم يأكلون ويعلنون الديرة.

وتابعت: لماذا الكويت تتكفل بعلاجهم، المستشفيات في الكويت لا تستوعب أعداد المرضى وبلادهم

أولى.

وأوضحت: أنا لست ضد الإنسانية، ولكن يوجد قانون دولي ينص على عودة كل شخص إلى بلده في الأزمات

فيديو حياة الفهد مع الاعلامي وائل الابراشى

https://www.facebook.com/Altase3a/videos/878066396043251/

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49552160
تصميم وتطوير