الأربعاء الموافق 13 - نوفمبر - 2019م

بالصور| “مروة هاشم”.. سيدة وطنية.. و صاحبة مبادرات مجتمعية فعالة بمحافظة الشرقية

بالصور| “مروة هاشم”.. سيدة وطنية.. و صاحبة مبادرات مجتمعية فعالة بمحافظة الشرقية

خالد جزر

 

تعتبر الدكتورة “مروة هاشم” من السيدات العاشقات للعمل العام، والفاعلات النشيطات في المجتمع المدني، وساعدها في ذلك منصبها كمنسق عام مركز الزقازيق للكيان الوطني جمعية من أجل مصر، و تمتاز بصفة التسامح، وحب الخير، ومشاركتها الميدانية في الكثير من الأعمال، والمناسبات القومية التي تدعوا للإستقرار والتنمية.

 

يؤكد الكثير ممن تعامل معها، او شاركها في عمل عام بأنها سيدة حاملةً لرسالة التكافل، وتعشق تراب الوطن، ويجري في عروقها دماء الحب، والعمل الانساني، وساعدها في ذلك تربيتها الريفية بإحدي قري محافظة الشرقية، وهي متزوجة من لواء مساعد لوزير الداخلية، ويأتي أصلها لأسرة عريقة مازالت متمسكة بأصول، وعادات وتقاليد وشهامة أولاد البلد.

 

شاركت “مروة هاشم” في الكثير من المؤتمرات التي تدعوا للعمل، والتوعية، والتثقيف، والاستقرار، والتنمية أخرها مؤتمر الشباب الأول بمحافظة الشرقية الذي حضره الألاف من الشباب الشرقاوي، والتي دعت “هاشم” من أجله العشرات من أبناء مركز الزقازيق، ليخرجوا في صورة منظمة ومشرفة تليق بعراقة الإقليم، وذلك لفتح حوار تثقيفي للتوعية، وتبادل الأفكار والاستفادة من أصحاب الخبرات، من قيادات الدولة السابقة والحالية وبين شباب محافظة الشرقية، تحت إشراف حملة “كلنا معاك” التي حملت علي عاتقها، التواصل المباشر مع الشباب.

 

كما ساهمت دكتورة “مروة” في عدة مبادرات كانت من شأنها تخفيف العبء من علي كاهل المواطن البسيط، ونذكر منها عندما قررت الدكتورة مروة طرح كميات كبيرة من رؤوس الابقار من داخل أحد مزارعها الخاصة للماشية بأسعار مخفضة، وهذا انعكس بشكل مباشر علي تشجيع، الإقبال علي شراء الأضاحي مما ساهم في مساعدة الفقراء والمحتاجين.

 

ويُذكر لها كَرمها وإقدامها علي الخير في واحدة من أهم المبادرات الأخلاقية التكافلية عندما قررت فتح فصل كامل سعة 20 طفل مجانآ للمحتاجين، والغير قادرين في أكاديمية المستقبل ضمن أحد مشاريعها الخاصة، والذي يعتبر صرح تعليمي للأطفال بقرية “الزنكلون” يشرف عليه نخبة من كبار خبراء اللغات المتعددة من رجال التعليم النموذجي، فلم تبخل في وقت او جهد او مال، واطلقت مبادرة “الفقير له حق” لتعلن عن إستقبال أي طفل يرغب اهله في التحاقة بتعليم لغات خاص وغير قادر.

 

والجدير بالذكر سيرتها العطرة داخل مدينة الزقازيق عندما ساهمت بشكل مباشر تحت مظلة جمعية من اجل مصر بالشرقية في مساعدة بعض السيدات المعيلات، حيث قامت بالإشراف علي تدريبهم، وتسليمهم ماكينات خياطة في حفل كبير، بوجود اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، وقيادات الجمعية، ليبدأ هؤلاء السيدات حياة كريمة.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 35617474
تصميم وتطوير