الإثنين الموافق 12 - أبريل - 2021م

بالصور ..محرر ( البيان ) في مغامرة صحفية بقرية نهطاي .. ارتفاع حالات الإصابات ل 17 وفرض حظر جزئي .. والمواطنون لا حياة لمن تنادي

بالصور ..محرر ( البيان ) في مغامرة صحفية بقرية نهطاي .. ارتفاع حالات الإصابات ل 17 وفرض حظر جزئي .. والمواطنون لا حياة لمن تنادي

قام بالجولة / حمدي الطنطاوي 

 

في البداية لابد وأن نوضح ان قرية نهطاي التي أصبحت حديث الجميع داخل مركز زفتي بل محافظة الغربية بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا الي 17حالة حتي كتابة تلك السطور وهو مؤشر ينذر بكارثة .. في بداية الأمر نوضح ان قرية نهطاي تقع غرب مدينة زفتي وشمالاً لقرية الضبابشة وكفر دمنهور وكفر الديب وغرباً كفر الدغايدة والسملاوية ، ونهطاي هي القرية الأم في المنطقة بها مقر الوحدة المحلية ومستشفي التكامل الصحي وبنك القرية ونحو 7 مدارس ويبلغ عدد سكانها نحو 30000 الف نسمة وتعتبر قرية نهطاي هي مهبط هجرة وانتقال لكثير من المواطنين من خارجها نظراً لموقعها الجغرافي المتميز اذ تقع علي خط 49 الطريق وتوفر الخدمات والسكن بها وأبرز ما تنتجه قرية نهطاي في مجال الزراعة هو العنب .
وهو ما يجعلها محط أنظار لدي كافة المسئولين .. وهو ما جعلنا ( البيان ) أن نقتحم تلك القرية في مغامرة صحفية .
فعلي مدار الأسبوع الماضي ، تعيش نهطاي لحطات من الترقب والهلع الشديدين ، فهي لا تكثرت لتعداد وزارة الصحة والسكان الصادر كل يوم بخصوص الإصابات الإيجابية الجديدة بالكورونا المستجد ، فهي تمتلك تعداد خاص لتسجيل الحالات من ابناءها كل يوم .
( البيان ) داخل قرية نهطاي بعد فرض عزل جزئي ، القرية التي تبلغ نحو ٣ آلاف فدان وتعداد سكانها يتجاوز ال 30000 الف مواطن ، الا ما رصدناه يعكس حالة اللامبالاة والاستهتار لدي البعض من أهالي القرية ، فقد تم رصد تواجد الكثير من المواطنين علي جنبات الطريق وأكثر من 90% من المحلات مفتوحة علي مصراعيها في تحدي صارخ لمناشدة المسئولين حتي بعد فرض عزل جزئي .
بعض الأهالي اكدوا ( للبيان ) ان عدم التزام البعض سيزداد سوءاً برغم المناشدات المستمرة من أعضاء ادارة التثقيف الصحي بالمرور علي المنازل وتوعية الأهالي بخطورة الفيروس وضرورة تجنب الزحام والتكدس والبعد عن العادات الخاطئة منها الاختلاط والمصافحة بالأيدي والتقبيل وضرورة ارتداء الكمامات والقفازات واستخدام المطهرات كالكحول والتهوية الجيدة للمنازل ، واكد بعض شباب القرية انهم في طريقهم لعمل ملصقات لتوعية بخطورة المرض وطرق الوقاية منهم في عدد كبير من شوارع القرية . وفي أماكن بارزة حتي يراها الأهالي ، مكملاً ان دور الشباب لم ينتهي عند هذا الحد بل سيقوموا بالالتزام بقضاء حاجات الأهالي وشرائها من منافذ البيع التي زخرت بالسلع كي لا يحتاج قاطنيها للتواجد خارج القرية لشرائها .
في اثناء جولة ( البيان ) تلاحظ ان هناك بعض الشباب يقومون بعمل لجان كبوابات علي مدخل القرية لتعقيم الأشخاص قبل دخولها وبعد الخروج لتقليل العدوي .

طالب الكثير من أهالي مركز زفتي بوضع قرية نهطاي التابعة ، تحت الحجر الصحي الكامل بعد ارتفاع حالات المصابين الي 17 حالة اليوم
كما تم إجراء تحاليل48 شخصاً من المخالطين للحالات المصابة لبيان إيجابية إصابتهم بالمرض من عدمه، وإرسال العينات للمعامل المركزية بوزارة الصحة.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49389360
تصميم وتطوير