الأربعاء الموافق 14 - أبريل - 2021م

بالصور .. أسواق الغربية انتحار جماعي ومنبع للأوبئه.. التجار: الإغلاق يشرد آلاف الأسر

بالصور .. أسواق الغربية انتحار جماعي ومنبع للأوبئه.. التجار: الإغلاق يشرد آلاف الأسر

تقرير / حمدي الطنطاوي 

شهدت محافظة أسواق الغربية وخاصةً مدينة زفتي ، زحاما شديد، رغم الإجراءات الاحترازية والحملات الرقابية، التى اتخذتها الدولة لمنع إقامة الأسواق لمواجهة انتشار فيروس كورونا، وتوافد المواطنين على الأسواق لشراء احتياجتهم من السلع الغذائية دون اتخاذ أى احتياطات وقائية، مما ينذر بوقوع كارثة محدقة وانتشار فيروس كورونا بصورة كبيرة بين الأهالى.

“البيان” حاولت الاقتراب من هذا المشهد لرصد كافة تفاصيله، حيث قال أشرف حسين موظف، إنه لابد من وجود حل جذرى ، لأزمة فتح الأسواق المنتشرة فى جميع القرى والمراكز، بدون أى رادع وذلك لخطورتها الشديدة على صحة الناس، خاصة كبار السن، مضيفا أنه يجب على الجهات الحكومية، تطبيق القانون والإجراءات الاحترازية بكل حزم وقوة، لأن الأمر خطير، ولا يجب الانصياع لضغط أصحاب المتاجر الذين يهتمون بالربح المادى فقط.

وقالت سامية اسماعيل موظفة ،إن ما يحدث فى الأسواق هو كارثة بكل المقاييس على صحة الأهالى، لأنها تزيد من إمكانية تفشى فيروس كورونا، خاصة فترة الذروة والزحام الشديد، على شراء مستلزمات شهر رمضان.

وأضافت: إذا لم تقدر الدولة على التصدى، لزحام الأسواق الشعبية فلابد من إغلاقها بشكل جذرى بعيدا عن المجاملات، ومقولة ” الناس بتأكل عيش”، لانه عند انتشار الوباء فلا وجود للحياة من الأصل.

وقال حمادة مختار ، صاحب محل بسوق الخضار بزفتي ، إن الأسواق الشعبية أصبحت منبع للأوبئة خاصة فيروس كورونا، نظرا للتزاحم الشديد من المواطنين على شراء احتياجتهم، مضيفا أنه لابد من تنظيم العمل بالأسواق والرقابة عليها، لأن شخص واحد مريض من الممكن أن ينقل العدوى لآلاف المواطنين دون أن يدرى.

وقالت منى عبدالله تاجرة خضروات، إن إغلاق الأسواق هو حكم على الآف الأسر بالتشرد اللذين سيقطع مورد رزقهم، ويحولهم إلى قطاع طرق من أجل الصرف على أولادهم، مضيفية: إذا أردت أن تطاع فأمر بما هو مستطاع فالأزمة متعلقة بقرارات حظر التجول، وإغلاق المحلات لأن زحام المواطنين لشراء احتياجتهم يزيد فى فترة الظهيرة قبل موعد إغلاق المحلات.

من جانبه، شدد الدكتور طارق رحمي ، محافظ الغربية ، على استمرار الحملات اليومية لفض الأسواق والسويقات العشوائية و الباعة الجائلين الذين يفترشون الأرصفة مما يتسبب فى تجمعات وزحام المواطنين حفاظاً على البيئة وصحة المواطنين، وذلك ضمن الإجراءات الإحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا.

ووجه المحافظ رؤساء الوحدات المحلية وكافة الأجهزة المعنية بمتابعة تنفيذ القرارات التى تتخذها الدولة للوقاية من فيروس كورونا بكل حزم حرصًا على سلامة المواطنين واستمرار وتكثيف تلك الحملات واتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المخالفين.

وأشار محافظ الغربية إلى التنسيق والمتابعة المستمرة مع مديرية الصحة بالغربية لمتابعة أى حالات اشتباه أو إصابة بالمرض، وأنه تم رفع درجة الاستعداد بالقطاع الصحى بنطاق المحافظة لمواجهة أى مستجدات وفقاً للخطة الموضوعة فى هذا الشأن، مؤكدا إلغاء كافة الاحتفالات والفعاليات والاجتماعات الكبرى بنطاق المحافظة والتى يترتب عليها أى تجمعات للمواطنين .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49427358
تصميم وتطوير