الثلاثاء الموافق 29 - سبتمبر - 2020م

بالصور .. افتتاح دار العزل الصحى لمستشفى سعاد كفافى بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بحضور حسام عبد الغفار أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية

بالصور .. افتتاح دار العزل الصحى لمستشفى سعاد كفافى بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بحضور حسام عبد الغفار أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية

متابعة / حمدي الطنطاوى 

خالد الطوخي: دار العزل تبدء عملها من اليوم لاستقبال المصابين وهدفنا الوقوف بجوار الدولة المصرية في مواجهة أزمة كورونا 

حسام عبدالغفار: ما تقدمه جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا يؤكد التكامل بين القطاع الخاص والحكومي لمواجهة كورونا 

 

افتتحت جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، اليوم الإثنين، مقر دار العزل الجديد التابع لمستشفى سعاد كفافي بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، ومقره المنطقة الصناعية بمدينة 6 أكتوبر بجوار اكاديمية أخبار اليوم.

وبتوجيهات ودعم خالد الطوخى رئيس مجلس أمناء الجامعة فى إطار دوره المؤثر فى تفعيل روح العمل بمفهوم المسئولية المجتمعية لجامعة مصر للعلوم التكنولوجيا، استطاع فريق عمل مقر دار العزل، إنجاز المشروع في وقت قياسي حيث تم الانتهاء من تجهيز مساحة 5 أفدنة، وبسعة 190 سرير، ويشتمل المبنى على 5 أدوار، مزودة بأحدث الأجهزة اللازمة، وفق أعلى المعايير الطبية، تحت إشراف المهندس محمود عوني مدير إدارة المشروعات بالجامعة.

وحضر الافتتاح، كل من الدكتور حسام عبدالغفار، أمين المجلس الأعلى للجامعات للمستشفيات الجامعية، وخالد الطوخي رئيس مجلس أمناء جامعة مصر، والإعلامي محمد فودة مستشار رئيس مجلس أمناء جامعة مصر، والدكتور محمد العزازي، رئيس جامعة مصر، والدكتورة ياسمين الكاشف امين عام مجلس أمناء الجامعة، والدكتور عادل العدوي وزير الصحة الأسبق، وحسن راتب رئيس مجلس أمناء جامعة سيناء، والدكتور محمد الباز رئيس مجلس إدارة مؤسسة الدستور.


من جانبه قال خالد الطوخي رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا أن فكرة انشاء دار العزل بدأت مع انتشار فيروس كورونا في العالم ومصر ولذلك كانت الجامعة حريصة على الوقوف فى صف الدولة المصرية في مواجهة أزمة كورونا من خلال تجهيز دار العزل ستبدء العمل من اليوم الاثنين لاستقبال أي حالات مصابة بكورونا لافتا إلى وجود فريق من أمهر الاطباء وأحدث الاجهزة الطبية لخدمة المرضى الذين نتمنى الا يصاب أحد بهذا الفيروس.


وقال الدكتور محمد العزازي، رئيس جامعة مصر للعلوم و التكنولوجيا، إنه بالاصالة عن نفسه وعن خالد الطوخي رئيس مجلس أمناء الجامعة، يتم افتتاح مشروع اجتماعى كبير وهو إستكمالا لمسيرة الجامعة في العمل الاجتماعي المتميز فمن القوافل الطبية الى خدمات مستشفى سعاد كفافي تواصل جامعة مصر للعلوم و التكنولوجيا تقديم خدماتها لصالح المرضى والمجتمع على مستوى الجمهورية، مؤكدا اننا نستطيق ان نطلق عليه دار الشفاء وليس دار عزل وان شاء الله يكون خير معين للخروج من أزمة فيروس كورونا.


بدوره أكد الدكتور حسام عبدالغفار، أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، أن الدولة المصرية خير ما فيها تكاتف جميع الجهات خلف قيادة واحدة مع وجود رؤية واضحة، والحمدلله الاعداد في تناقص، اللى بنعمله نستبق ونستعد للاسواء.
وأضاف أن العالم يتحدث على المضاعفات التي تنتج عن الإصابة بفيروس كورونا، والأماكن المجهزة تساعد على حماية المصابين، من خلال مستشفى جامعي، وكلية طب بكوادر جيدة تقف ضد الأزمة فلهم كل الشكر، فنحن في منظومة إدارية تسعى في خدمة الوطن سواء جهاز حكومي، او جهاز خاص.


بينما قالت الدكتورة فوزية أبو الفتوح، عميد كلية الطب البشري، إن الدكتورة سعاد كفافي قدمت الكثير من الخدمات الاجتماعية، ودائما ما يتواجد الدعم والمساندة في القوافل الاجتماعية لخدمة المجتمع.
وعلق حسن راتب، رئيس مجلس أمناء جامعة سيناء ورئيس مجلس إدارة شبكة تليفزيون المحور، على اثر الدكتورة الراحلة سعاد كفافي قائلا:«سنكتب ما قدموا واثارهم ومن حسن الطالع ان ياتي هذا المبنى في ذكرى طيبة للدكتورة الفاضلة سعاد كفافي التي قدمت العديد لمصر والمجتمع لافتا ان الله جعل مكانة خاصة للعلماء والعلم وهذا مقام سعاد كفافى».


وتابع: «خالد الطوخي خير خلف لخير سلف وان انشاء الدار يؤكدا انها تركت افضل الاعمال الثلاثة عملا صالح وصدقة جارية وابنا صالح وهو المبنى صدقة جارية وها هو الابن الصالح خالد الطوخي الذي يسير على دربها».
وعلى هامش افتتاح دار عزل مستشفى سعاد كفافي، كرمت جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا كل من حسام عبدالغفار ورجل الأعمال حسن راتب باهداء درع جامعة مصر للعلوم و التكنولوجيا لهما.


وأعلن الدكتور محمد صفوت، مدير مستشفى سعاد كفافي الجامعي، عن جاهزية مبنى دار العزل بأقصى طاقته واستعداده لاستيعاب المرضى، حيث تم تزويد المبنى بجميع المعدات الطبية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، ورفع كفاءته بالكامل فى كل التخصصات مع مراعاة جميع الإجراءات الاحترازية، إضافة لإنشاء المستشفى الميدانى بكامل عياداته ومرفق بها غرف العمليات والعيادات المجهزة وفق أعلى المعايير الطبية، وتم تزويد المستشفى ببوابات تعقيم إلكترونية، للحد من انتشار العدوى وعمل نظام أمنى إلكترونى لتقليل التزاحم، وزرع مساحات خضراء للمساعدة فى الاستشفاء.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 44241184
تصميم وتطوير