الجمعة الموافق 23 - أغسطس - 2019م

بالصوت .. معلم موسيقى يسرد كواراث لا أخلاقية وجرائم فساد بتوجيه التربية الموسيقية بالجيزة 

بالصوت .. معلم موسيقى يسرد كواراث لا أخلاقية وجرائم فساد بتوجيه التربية الموسيقية بالجيزة 

كتب جرجس بشرى

كارثة جديدة  في ملف أزمة معلمو التربية الموسيقية بإدارة بولاق الدكرور التعليمية التابعة لمديرية التربية والتعليم بالجيزة ، تضاف إلى سلسلة الكواراث التي هزت الرأي العام  لأنها تحدث في مؤسسة تربوية  قبل أن تكون مؤسسة تعليمية  ، وهي وزارة التربية والتعليم ،  وبطل القصة  هذه المرة  ” أحمد علي الميرغني ” مدرس التربية الموسيقية بمدرسة رفاعة الطهطاوي الثانوية بنين التابعة لإدارة بولاق الدكرور ، ويسرد أحمد في حواره مع البيان جرائم بالجملة ارتكبتها الموجه الاول للتربية الموسيقية بإداراة بولاق الدكرور التعليمية سلوى فتحي عمار حيث يقول الأستاذ أحمد :  كل أزمتنا نحن والتسع معلمين ومعلمات مع الموجه الأول  الاستاذة سلوى عمار والتي بدأت معنا بداية جيدة ، ولكننا فوجئنا بعد انتهاء التيرم الاول  السنة اللي فاتت أن كل مجهوداتنا  تذهب لثلاث معلمات مقربات للاستاذة سلوى عمار وكل الشكر والتقدير المبالغ فيه يذهب لهن بشكل مستفز  ، وفوجئنا بعد ذلك أيضا بأن الأستاذة سلوى فتحي عمار جعلت معلمة صديقتها ومتعينة حديثا موجه بشكل لا يتماشى مع القانون ، وفي ذات الوقت تجاهلت أحد الموجهين ويدعى ” حاتم ” وهو رجل تعلمنا منه الأخلاق ، وفجر “أحمد الميرغني ” كارثة في حواره مع البيان تمثلت في استخدام الموجه الأول للتربية الموسيقية بإدارة بولاق الدكرور التعليمية الأستاذة سلوى فتحي عمار لألفاظ لا تليق بالمرة بمؤسسة تعليمية وتربوية ، وقال :

الأستاذة سلوى فتحي عمار قالت لفظ لا يليق في حقي لزوجتي التي تعمل معلمة موسيقى أيضا وقالت هذا اللفظ الخادش للحياء  علي ّ أنا أمام المعلمات  ان جوزك كذا “لفظ اوله ” خ ”  وكان امام المدرسات وهو لفظ لا يقبله دين ولا عرف ولا اخلاق ، كما كانت سلوى فتحي عمار تتلفظ بألفاظ لا تليق بمؤسسة تربوية أيضا أمام الطالبات  ، كما كشف ” أحمد ” أنه في اخر العام طلبت سلوى فتحي عمار الموجه الأول  من زوجتي واغلب المدرسين اننا نطلع ميزانية من مدارسنا بحيث نوزعها على بعض وهذه الميزانية لأنشطة وهمية  ورفضنا والزملاء طلبها

وبدأنا نشتكي للإدارة والمديرية وللان لم يبت  في أي شيء ، ونحن ما زلنا متجاهلين تماما وعددنا 9 معلمين ومعلمات  ، والناس اللي مش معانا من المعلمات راضيين  بالوضع دة معاها ، وأضاف أن

سلوى فتحي عمار  حاولت تقصيني وتنقلني من مدرستي كنوع من الانتقام مني لأننا اشتكيناها ، وشدد أحمد على أن الموجه العام للتربية الموسيقية بإدارة بولاق الدكرور التعليمية زكي علي زكي  كان يعلم بكل هذه الجرائم وذهبنا له وقابلناه ولكنه لم  يفعل شيء وما زال يساندها رغم كل هذه الاخطاء  ، ومرة يقول اشيلها ويتراجع ويكرمها ويبجل فيها هي والثلاث مدرسات فقط في الادارة كلها ، وبسبب هذا الجو والألفاظ التي لا تليق حاولت اخلي مراتي تقعد في البيت ، وأشاد أحمد بالجهود التي تبذلها وكيل وزارة التربية والتعليم بالجيزة في محاولات إحتواء المعلمين والمعلمات وحل مشكلاتهم ، إلا أنه أعرب عن دهشته لمساندة مديرة الشئون التنفيذية بمديرية التربية والتعليم بالجيزة الأستاذة سلوى أبو غزال للموجه العام والموجه الاول ، وقال أن هذه المساندة تظهر فيما أشبه بالتطبيل من قبل الموجه العام للاستاذة سلوى أبو غزال على صفحته الشخصية على الفيس بوك ، وفي أخر الحوار طالب أحمد بمطلب يستعيد للمؤسسة التعليمية  قيمتها وكرامتها حيث قال :

مطلبي أننا نشتغل في جو خالي من الفساد والأخلاق دون المستوى وهذا لن يتحقق في وجود الموجه الأول للموسيقى الأستاذة سلوى فتحي عمار ،  ولو الاستاذ زكي علي زكي الموجه العام للموسيقى  بيساندها لازم يتشال من منصبه لان دعمه الزائد لها غريب ، وكشف احمد أنه زوجته

رانيا مصطفى معلمة الموسيقى  بمدرسة  الشهيد محمد فاروق وهدان الثانوية بنات التابعة لإدارة بولاق تتعرض لمثل هذه الانتهاكات من الموجه الاول سلوى فتحي عمار حيث طلبت منها سلوى عمار  تطلع ميزانية من المدرسة لانشطة وهمية وكان في الفاظ غير لائقة بتسمعها من سلوى فتحي عمار الموجه الاول

تجدر الإشارة إلى أن مأساة معلمو التربية الموسيقية بإداراة بولاق الدكرور التعليمية بالجيزة  والبالغ عددهم تسع معلمين وأحد الموجهين الذين تم اقصائه لدفاعه عن حقوق هؤلاء المعلمين وكشف وقائع  فساد قد أثارت غضب الرأي العام في مصر وبعض المؤسسات المعنية بالدفاع عن حقوق المعلمين وحقوق الإنسان مثل نقابة المعلمين بالجيزة ومركز الكلمة لحقوق الإنسان ، حيث أدان نقيب معلمي الجيزة سعيد اسماعيل هذه الجرائم وطالب بتحقيق عاجل ووقف الموجه الاول سلوى فتحي عمار عن العمل إلى حين انتهاء التحقيقات ، كما تواترت أنباء عن إتباع   الشئون التنفيذية بالمديرية متمثلة في الاستاذة سلوى أبو غزال  سياسة الإفلات من العقاب وتحصين المتجاوزين كي لا يطولهم عقاب  إلا أن مصادر مطلعة قالت للبيان أيضا أن الشئوون التنفيذية  ومستشارة التربية الموسيقية بالوزارة علمت بكل هذه الكواراث ووصلتها مستندات إدانة للموجه العام  للتربية الموسيقية بالجيزة تمثلت في خصم وعقاب تأديبي وإداري ومخالفة قانون وتعليمات وزير  وتكليف  الموجه الأول  برغم إلغاء ندبها سابقا على يد الموجه العام السابق ميرفت عرفة  وللآن لم تتخذ أي إجراء  أنه برغم علمها بهذه الكواراث إلا انها لم تنفذ أي جزاء على المتجاوزين ، وفي السياق ذاته كان مركز الكلمة لحقوق الغنسان ندد بالجرائم التي تنتهجها موجه أول الموسيقى سلوى فتحي عمار بحق عدد من المعلمين والمعلمات وإقصاؤهم وطالب بتحقيقات رادعة وشفافة تعلن للرأي العام ليطمئن الناس إلى أن هناك قانون يُحترم وأن العملية التعليمية بخير ، وأشاد المركز وقتها بمحاولات احتواء وكيلة الوزارة لأزمة المعلمين والمعلمات بالقانون دون تستر على أي أحد .

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 33542437
تصميم وتطوير