الإثنين الموافق 17 - ديسمبر - 2018م
//test

بالأسماء.. خبير زراعي يتهم شركات مصرية باستيراد الطماطم المسرطنة من تل أبيب

بالأسماء.. خبير زراعي يتهم شركات مصرية باستيراد الطماطم المسرطنة من تل أبيب

كتبت / بوسي جاد الكريم

 

 

صرح الدكتور محمد حسن يوسف استاذ بجامعة الاسكندرية والمحاضر بالمنظمة الدولية لتنمية التعاون الزراعي – ان ‪ الطماطم المسرطنة حقيقة لا يمكن إنكارها، مشيرا إلي أصناف من البذور المهجنه وراثيا والمحورة تهدف بزيادة انتاجيتها للفدان دون النظر لمقاومة هذه الاصناف وصلابتها ، اقتحمت السوق الزراعي المصري دون رقابة من الجهات المسئولة، ولمصلحة بعض الشركات المستوردة للبذور و التى تحقق مكاسب من وراء بيعها دون النظر لمصلحة المواطن وصحته.

 

 

د/محمد حسن يوسف

د/محمد حسن يوسف

وكشف ان مصدر بعض هذه الأصناف؛ شركة Hi Tech الصهيونية و التى لها فروع بعديد من الدول.

 

 

وأن هناك شركات وسيطة تتولي عملية الاستيراد من “اسرائيل”، كشركة ” جعارة للبذور ” و ” نوباسيد للتقاوى ” وايضا شركة ” هاينز ” التى تتميز باصناف غزيرة الانتاج وسهله الاصابة بالفيروسات والتخمر لانها ثمار عصيرية، وهي موجودة حاليا بالأسواق !

 

كما حذر من أن جشع التجار وأصحاب المزارع وراء انتشار الطماطم الممرضة فالمزارع يقوم برش الخميرة علي الثمار فتقوم الخميرة بإخراج هرمون NAA الذى يسرع من الاحمرار والنضج الخارجى ومازالت الثمرة خضراء من الداخل وايضا يقوم المزارع برش هرمونات مثبتات العقد بغزارة كهرمون حامض الجبريليك الذي يعرف بالأسواق باسم البيرلكس وايضا رش مادة الريفو الخاصة بالصداع بعد طحنها وهو مصدر لهرمون السالسيليك .. فاين الرقابه وانا رأيت ذلك بعينى خاصة بمناطق رشيد والحمام وغيرها؟

 

وواصل؛ حين تخرج الثمار غير ناضجه تماما ومحمله بالهرمونات الممرضة يكون الجسم مهيأ لخلل بالخلايا وبالتالى حدوث طفرة وبالتالى السرطان لان توجد بعض الانواع لاتتكسر حتى بحرارة الطبخ كما يقال فيجب تسميتها الطماطم القاتله لان لفظ مسرطنه غير دقيق.

 

وأوضح أن الطماطم المحورة وراثيا تصاب بالعديد من أنواع الفيروسات خاصة فيروس تبرقش الاوراق وفيروس الموازيك وغيرهم مما دمر بعض الزراعات في العديد من المناطق وقد تصل انتاجية فدان الطماطم بحولى ٣٦ طن للفدان تقريبا ١٢٠٠ قفص طماطم (( وذلك بحكم خبرتى لانى زرعت صنف ٠٣٠ من قبل بمنطقة الحمام ))!

 

 

كما أن العناصر الثقيلة موجودة بالطماطم بكثرة خاصة المنزرعه الاراضى الطينية بخلاف الصحراوية لان العديد يقوم بالرى بمياة مخلوطة بمياة الصرف الصحى وقمنا بالتحليل وجدنا بكتريا التيموشوفليا المدمرة مع عناصر الرصاص والكادميوم والرصاص والزرنيخ وهذه العناصر لا تتكثر داخل الجسم وتصيبه بالفشل الكلوي وايضا السرطان Parsenogenic .

 

كذلك استيراد الطماطم من الاردن يعد فضيحة كبيرة، لأن الاردن حقل تجارب للاصناف الجديدة التي يستنبطها الكيان الصهيوني ، حيث يقوم خبراء الصهاينة بتجريب أصناف الخضار الجديدة بالاراضى الاردنية !

 

 

مشيرا إلي أن دول الخليج منعت الاستيراد البذور تماما من الاردن لهذا السبب بينما نستورد نحن الطماطم الاسرائيلي !

 

 

وردا علي سؤال مفاده؛ كيف نحمى المزارع المصرى؟

 

أجاب؛ بالرقابة الجيدة من اول السلسلة بدء بشركات البذور والتفتيش الجيد عليها حتى وصولا بالفلاح وسؤال اصحاب مشاتل الخضار من أين البذور ولماذا هذه الاصناف بالتحديد !

 

‬مثال بسيط للجشع علي طريق اسكندريه الصحراوية خاصة منطقة بنجر السكر من دخلة ك ٧٥ نوبارية هناك العديد من مشاتل الخضر خاصة شتلات الطماطم عند عملى بالمعونه الامريكية وجدت بعض المشاتل تقوم برش هرمون الكولتار وهو يحافظ علي الشتلة مدة أطول نضرة وخضراء داخل المشتل وتباع الصينية بها ٢٠٥ شتله ب١٥٠ج والفدان يحتاج تقريبا ٤٠ صينية .. لكن بمجرد نزول الشتلة الارض المستديمة تتحول لقنبلة موقوتة بتفاعلات كيميائية داخل النبات وتنتج ثمار قاتله فعليا فكل حلقات الوصل تحتاج رقابة شركات البذور ثم صاحب المشتل ثم المزارع.

 

وأوضح أن المنتج الزراعى يصعب تصديره دون تحليله واعتماده من قبل معامل دوليه .. بينما معامل تحليل متبقيات المبيدات بمصر غير موثوق بها عالميا، لأسباب يفترض أن يتصدي لها المسئولون بحسم أكبر، وقد واجهت بنفسي هذه النتائج بحكم قربي من شركة سايرس العالمية المانحة لشهادات الجودة فاين نحن من كل ذلك ؟

 التعليقات



 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 26886026
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com