الخميس الموافق 15 - نوفمبر - 2018م
//test

ايهاب خليفة الخيال يكتب : إنجازات فودة سهام في قلوب حزب المتربصين .. خدمات عشرون عاما لن يقدرمخلوق محوها

ايهاب خليفة الخيال يكتب : إنجازات فودة سهام في قلوب حزب المتربصين .. خدمات عشرون عاما لن يقدرمخلوق محوها

منذوا أكثر من ربع قرن ويتجه الناخب في زفتى لنظيره الحشد القبلي أو العائلي أو بنظريه ابن البلد أو الجار بنظريه ال نعرفه احسن من المنعرفوش.

وبعد حاله من الصراعات القبلية ويغلفها نظريه النفوز السياسي لعائلة المرشح يذهب صوت الناخب بهذه الطريقه حتى اصطدم الناخب أن مركز زفتى وقراها قبلي وبحري ضعيف الخدمات وأيضا بلا نفوذ فكتشف الناخب أن صوته ذهب كل مره هباء مجاملات لا أكثر .

وعين ابن جمهوريه زفتى يراي تغير في المراكز والقرى القريبه منهم مثل ميت غمر وبعض مراكز المنوفيه حتى مراكز السنطه وسمنود والمحله أكثر خدمه ونظافه وطرق ممهده وخلافه من الخدمات..فزاد المواطن إيمانه أن زفتى بلا نواب كل ذلك والمواطن الزفتاوي يسمع منذو عشرون عام عن ابن مدينتهم الشاب الطموح الذي يخدم بدون مقابل يذهب إلى القرى ليضع اساس مسجد ومستشفي خيرى ويتحرك لتطوير مراكز الشباب على مستوى 56 قريه ويدعم تلك المراكز والعمل الشبابي فيها وقدم يد العون والمساعدة لكل محتاج وكلل مجهوده بتطوير مستشفى زفتى العام حيث أصبحت الآن صرح طبي كبير يخدم المدينه و56 قريه ولم يتوقف عن ذلك بل وضع حجر الأساس لمشروع مستشفى فوده الخيري المتكامل الذي سيفتتحه قريباً في قريه سنباط.

ولو تحدثنا عن إنجازاته سنجد أيضا هو من وضع حجر الأساس لمشروع الغاز الطبيعي بزفتي وأيضا بصمات في الصرف الصحي في قريه شبراملس البلد الصناعيه التي نفخر بها انها أكبر مصدر للكتان في العالم وضع يده على مشكله الصرف الصحي فتدخل فحرك المياه الراقده ليثبت للجميع انه وحده القادر على تحقيق حلم المواطنين فلسان حال الناخب هذا هو النائب الجاهز الذي تحتاجه زفتى بعد أن ذهب بهم العمر مداه ولم ينعمو كسائر القرى والمدن بخدمات الدوله فكان شعارهم فوده رجل المرحله ونائب القلوب.

ورغم كل المتاريس التي تضع أمام الاعلامى محمد فودة لعدم تقديم أوراق ترشحه في وقت سابق لظروف صحية الا ان  شعب ابناء زفتى يدفعه لخوض المعركه بدوافع وإصرارهم على تغير الواقع الأليم الذي عاشوه في السابق  فأصبح المواطن يبحث عن صاحب الإنجازات صاحب المواقف صاحب فكره التطوير والحداثة والنهوض بالمدينه الخالده في صفحات التاريخ المصري العظيم جمهورية زفتى .

فودة يا سادة لم يكن يوما يحلم بكرسي البرلمان كما يتشدق حزب أعداء النجاح الحاقدين المختفين خلف الكيبورد يبثون سمومهم يميناً وشمالا خشياً من نجاح فودة لكشف عورات مرشحيهم تحت القبة ، اريد مواجهه ومناظرة في معقل كافة المرشحين او النواب الحاليين ليقدموا امام شعب مركز زفتي برنامجهم الانتخابي او ماذا قدم النواب الحاليون ؟!

فودة قدم ما لم يقدمه عضو برلمان علي مدار سنوات عديدة ماضية لم ييأس ولا يقنط من الأزمات التي حلت به والتي تورط فيها بغير قصد ، ومن منا بلا خطيئة؟؟  ولكن ستبقي افعاله وانجازاته واضحة وضوح الشمس في عز الضهر لا ينكرها الا جاحد وسيبقي فودة نائب فعلي في قلوب البسطاء مهما رغم كيد الحاقدين ومكر الماكرين .

 التعليقات



 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 25685984
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com