السبت الموافق 25 - مايو - 2019م

انعقاد الجمعية العمومية للمجلس العربي للمياه في دورته الخامسة..اليوم

انعقاد الجمعية العمومية للمجلس العربي للمياه في دورته الخامسة..اليوم

 

كتبت / بوسي جاد الكريم

 

 

 

تُعقد بالقاهرة، اليوم السبت، اجتماعات الجمعية العمومية للمجلس العربي للمياه، فى دورتها الخامسة، بمشاركة ممثلى 25 دولة عربية، وتتضمن فعالياتها إجراء انتخابات “مجلس المحافظين” للدورة الجديدة 2019-2021، على 45 مقعدا، منهما 20 مقعدا سيتم انتخابهم بالتصويت الحر المباشر, و22 مقعدا يتم تعينهم وفقا لترشيحهم من قبل حكوماتهم وسلطاتهم الرسمية في الدول العربية.

وصرح الدكتور محمود أبو زيد، رئيس المجلس العربى للمياه، وزير الرى الأسبق، بأن اجتماعات المجلس العربى للمياه تأتي، بعد أيام من الاحتفال باليوم العربى للمياه في 3 مارس، والذي دقت فعالياته هذا العام ناقوس الخطر، بسبب تفاقم التحديات التى تواجه المنطقة العربية، نتيجة شح المياه، الأمر الذى يضع المنطقة العربية أمام تحديات كثيرة مقارنة بسكان باقى بقاع العالم.

وأوضح أبو زيد، أن سكان البلاد العربية يشكلون 5% من مجموع سكان العالم، ولا تزيد مواردهم المائية على 1% من المياه العذبة المتاحة فى هذا العالم، ويأتى أكثر من 60% من هذه المياه من بلاد مجاورة، كما فى حالة نهر النيل الذى تتشارك في حوضه 11 دولة، فى الوقت الذى يمثل النهر مصدراً لأكثر من 98% من موارد المياه العذبة في مصر.

وأكد رئيس المجلس العربي للمياه، أن أعضاء مجلس المحافظين الجدد سيشاركون فى وضع إستراتيجيات وخطة عمل المجلس للثلاث سنوات القادمة (2019-2021)، من خلال ثلاث مجموعات عمل، الأولى معنية بتفعيل دور الأعضاء وتنشيط العضوية وتحقيق التمويل المستدام لأنشطة وبرامج المجلس، والثانية ستعمل على إعداد وتنفيذ البرامج والأنشطة الفنية للمجلس، ويختص عمل الثالثة بالإعداد للمنتديات والمؤتمرات.

ومن جانبه، أكد الدكتور حسين العطفي، الأمين العام للمجلس العربى للمياه ووزير الرى الأسبق، عقد 4 جلسات فنية مهمة، خلال فعاليات الجمعية العمومية، الأولى، تستعرض مؤشرات حالة المياه في المنطقة العربية وعلاقتها بالتنمية المستدامة، والثانية تتضمن استخدام التكنولوجيا الحديثة وتقنيات الاستشعار عن بعد فى إدارة الموارد المائية من أجل الزراعة المستدامة، وذلك بالتعاون بين المجلس العربى للمياه والبنك الدولى، وتتناول الجلسة الثالثة، النتائج الأساسية للبرنامج الهيدرولوجي الدولي للمياه الجوفية والمناطق القاحلة، بالتعاون مع منظمة اليونسكو، والأخيرة حول برنامج المجلس العربى للمياه لدعم المساعى الإقليمية للتوسع فى استخدام المياه غير التقليدية، لمواجهة الندرة المائية وزيادة الاحتياجات بسبب تنامى عدد السكان.

وأشار العطفي، إلى عقد الاجتماع الثالث عشر لمبادرة الترابط بين التغيرات المناخية وعلاقتها بالتنمية المستدامة والأمن الغذائى والمائى والهشاشة الاجتماعية بالدول العربية، في إطار فعاليات الجمعية العمومية للمجلس العربي للمياه، لافتا إلى توقيع اتفاقيات فى هذا الشأن.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 31032385
تصميم وتطوير