الثلاثاء الموافق 25 - يناير - 2022م

انتقادات حادة لتوني بلير بعد إدراجه بقائمة الشرف للعام الجديد

انتقادات حادة لتوني بلير بعد إدراجه بقائمة الشرف للعام الجديد

انتقادات حادة لتوني بلير بعد إدراجه بقائمة الشرف للعام الجديد

عبدالعزيز محسن

 

وقع  مئات الآلاف من الأشخاص وقَّعوا على عريضة تطالب بتجريد رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، من وسام الفروسية البريطاني، بسبب الدور الذي اضطلع به بلير في غزو العراق وفقا لتقرير نشره موقع Middle East Eye البريطاني .

وانتقد كثيرون إضافة اسم بلير إلى قائمة الشرف الخاصة بالعام الجديد، مستشهدين بقراره الذي اتخذه لبدء التحرك العسكري في العراق وأفغانستان، مع تنديد عائلات أفراد الجيش الذين قُتلوا في الغزو الذي قادته الولايات المتحدة، بخطوة إضافة بلير إلى قائمة الشرف.

كتب منظمو العريضة: “ألحق توني بلير ضرراً لا يمكن إصلاحه، بكلٍّ من دستور المملكة المتحدة والنسيج المباشر لمجتمع البلاد”.

تابعوا قائلين: “لقد كان مسؤولاً مسؤوليةً شخصيةً عن التسبب في وفاة أعداد لا تحصى من المدنيين الأبرياء ورجال الجيش في صراعات متنوعة. من أجل هذا فحسب، ينبغي أن يحاسَب على جرائم الحرب. إن توني بلير هو الشخص الأقل استحقاقاً لأي تكريم عام، لاسيما أي شيء تمنحه جلالة الملكة”.

لجأ آخرون إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن غضبهم من اختياره للحصول على هذا الوسام، ولمشاركة العريضة، إضافة إلى أن كثيرين وصفوا بلير بأنه “مجرم حرب”.

وبحسب موقع Middle East Eye، فإنَّ ضمه إلى قائمة عام 2022 من الحاصلين على هذا الوسام سوف يسمح بمنحه لقب “السير توني”، وحصوله على لقب رفيق فارس لأرفع وسام في الرباط، وهو أقدم وأسمى وسام فروسية بريطاني.

دعوات لمحاكمة بلير
كتب أحد مؤيدي العريضة: “تجب محاكمة توني بلير، وليس منحه وسام فروسية. إن تكريم شخص كهذا يُبرز مدى فساد وانحطاط النظام”.

صحيحٌ أن الوسام يُمنح بصفة متكررة إلى رؤساء الوزراء السابقين، لكن بلير توجب عليه الانتظار 14 سنة قبل منحه اللقب.

وصف بلير حصوله على اللقب بأنه “شرف كبير”، وقال: “كان من دواعي الشرف العظيم أن أشغل منصب رئيس الوزراء، وأود أن أشكر جميع من خدموا معي في السياسة وفي الخدمة العامة وجميع قطاعات مجتمعنا؛ لتفانيهم والتزامهم تجاه بلادنا”.

وعلي الجانب الاخر  دافع ليندسي هويل، رئيس مجلس العموم البريطاني، عن اختيار بلير للحصول على هذا الوسام.

قال هويل: “أياً كان ما قد يظنه الناس، إنها واحدة من أصعب الوظائف في العالم، وأعتقد أنه من باب الاحترام وأنه الشيء الصائب، سواء كان لتوني بلير أو لديفيد كاميرون”.

أوضح في حديثه مع إذاعة Radio 4 التابعة لهيئة الإذاعة البريطانية BBC: “ينبغي منحهم جميعاً وسام الفروسية ذلك عندما ينهون خدمتهم في منصب رئيس الوزراء. يمكنني أن أقول إنك إذا كنت رئيس وزراء لهذه البلاد، فأعتقد أن البلد يجب عليه أن يعترف بالخدمة التي قدموها”.

تابع قائلاً: “لا يتعلق الأمر بالسياسة، بل يتعلق بالمنصب الذي شغلوه في هذا البلد”.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 57111946
تصميم وتطوير