الخميس الموافق 09 - فبراير - 2023م

الواحات البحرية أكبر الكنوز السياحية لا تلقى الاهتمام

الواحات البحرية أكبر الكنوز السياحية لا تلقى الاهتمام

بقلم : على القماش

لو زرت الواحات البحرية لوجدتها أغنى المحافظات فى مصر بثراء كنوزها سواء السياحية والتى تحتضن السياحة الترفيهية والعلاجية والأثرية، وتمتلك أكبر كنوز الخامات التعدينية؛ والأراضي الصالحة للزراعة؛ وامكانية إقامة الصناعات عليها؛ و أهلها الطيبون والذين ينطبق عليهم القول يارب هل يرضيك هذا الظمأ والماء من حولى ينساب زلالا .

 

بداية من القاهرة فإن طريق الواحات يمتد خلاله خط سكة حديد كان ينقل الخام الي شركة الحديد و الصلب في حلوان .

 

وعلى طول الطريق بمسافة نحو ٤٥٠ كيلو من القاهرة اراضى رملية متساوية كان يمكن استغلالها. 

 

وهذه الثروات التعدينية كان يمكن أن تقام عليها صناعات واسعة بدلا من بيع المواد الخام، وحتى زراعة النخيل كان يمكن إقامة مصانع للجريد والاخشاب وغيرها .

النخيل والزيتون من اجمل المنتجات بالواحات

اما السياحة فهى تشمل كل أنواعها ومنها الترفيهية بجمالها الخلاب وتعدد المزارات ومنها الصحراء البيضاء والتى كشفتها الطبيعة من الرياح والأمطار فكانت كغابه بيضاء وأشجار منحوته من الحجر الجيرى ناصع البياض الخلاب. 

ثم جبل الكريستال وما به من كهوف ورمال بها خاصة جبل الكريستال وقيل أن معظمه تسرب إلى من استغلوا خيراته فى صناعة أدوات التجميل ومعاجين الاسنان والمواد الطبية وغيرها. 

ثم الجبل الأسود بلونه المضاد للون الصحراء البيضاء ؛ وهو متعه فى الصعود الى قمته .

ثم جبل الإنجليز الذى ارتكز القائد الانجليزى ” وليم ” فى الحرب العالمية الأولى بأعلى نقطه اعلاه تكشف الواحات وطريق سيوه لكشف الإيطاليين وجواسيسهم .

جبلى الدست والمغرفة بالتشكيل والتشبيه البديع.

اما السياحة الأثرية أهمها كنوزها المومياوات الذهبية وقد نقل عدد منها الى المتحف. 

 

وكذلك عدد من المقابر الأثرية ذات النقوش الملونة الرائعة أهمها مقبرة جد امون ” السوق عنه بانتنيو ” والتى ترجع الى الأسرة ٢٦ والمقبرة من العصر الروماني؛ وتقع فى قرية قصر سليم بالباويطى .

 المتاحف الفنيه فتجد متحف الفنان محمود عيد فهو من اجمل المتاحف فى الواحات وما بها من أشكال المعيشة بتشكيلها من الفخار والخزف بعبقرية مذهله، وقد رحل فى شبابه وبارك الله فى ابنه محمد الذى يحافظ على أعمال والده ويسير على خطاه .

 

أما السياحة العلاجية فأهمها العيون الكبريتية ذات المياة الساخنة الشافية من الأمراض خاصة الروماتزمية، وكذلك صلاحية الرمال للدفن والعلاج .

اما عن المناظر الخلابه فما اكثرها بين النخيل ؛ وألوان الجبال ؛ وصفاء السماء، وقد سعدنا بزيارة منتجع النجوم ستارز وصاحبه الشاب الطموح والمبدع احمد لطفى عبد السيد والذى جعل المكان قمة فى الروعة والجمال وهو يصلح للزيارات خاصة بما وفره من مخيمات إمكانية استضافة رحلات فرق الكشافة والشباب

 

وكذلك مطعم ابو يوسف بجوار قسم الواحات وما به من كرم ضيافه وأجمل الوجبات .

 

أما المؤسف فى الواحات عندما تجد عين طبيعية مثل عين سنجام الكبريتية وحولها النخيل؛ واذا بوزارة الرى تعيق تطويرها واستغلاها سياحيا لان البئر يتبع لها، أو تجد بالقرب من جبلى الدست والمغرفة حيوانات نافقة  .

 

أمأ اهالى الواحات فهم أغنى الكنوز، وكل من التقينا بهم يستحق شكر خاص بداية من الأستاذ صبرى شاكر رئيس المدينة الذى قدم كل سبل التيسير والترحيب والتعاون الكريم ؛ ومدير الحملات عادل امين والسائقان هانى وعماد .

 

 

ومن صاحبنا وفى مقدمتهم الحاج مجدى شريف؛ والأستاذ مجدى انور؛ وصاحب كل المواهب المتعدده فى الخطابة والغناء والحديث فى الدين والرياضة والتموين وغيرهم وغيرهم الأستاذ خالد خطرى وشقيقه سامى الذى اسعدنا بسهرة وغناء ورقصة بدوية؛ بعد أن غيب الموت المفاجئ الفنان الواحاتى الكبير ربيع السنوسى رحمه الله حيث كان موعدنا مع سهره فنيه فى المساء بقصر الثقافة. 

 

وايضا الفندق الذى أقمنا فيه فهو قمة فى الروعة بموقعه وجماله وقبابه؛ وكرم استقبال صاحبه الحاج محمود فتحى وشقيقه محمد وهو فندق بلدنا الواحة. هذا وقد استضافنا الزميل الدكتور عبد السلام الواحاتى بكرمه فى مزرعته وممن التقينا بهم الاستاذان احمد شوقى مسئول المزرعة ؛ وتامر عبيد وكيل المدرسة التجارية والذى صاحبنا ايضا. 

 

 

أما من لم تفيه كلمات الثناء والشكر فهو الاخ والزميل والصديق الدكتور عبد السلام الواحاتى الصحفى الكبير وعميد الإعلام وابن الاصول والكرام والجذور الأصيلة الطيبة من أهالى الواحات وقد تفضل باستضافة الوفد الصحفى بوجبة عامرة غامرة لذيذة من الديوك الرومى وما لذ وطاب والصحبة الحلوة؛ وتكريم طيب من جمعية الرسالة برئاسته والتى من المؤكد انها تؤدى خير رسالة لاهالى الواحات.

بارك الله فى الواحات وأهلها؛ وولى من يهتم بها ولا يجور عليها. 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 67596378
تصميم وتطوير