الأحد الموافق 19 - سبتمبر - 2021م

النائب محمد محمود: مشروع «حياة كريمة» الأكبر في العالم

النائب محمد محمود: مشروع «حياة كريمة» الأكبر في العالم

 

ايمان محمود 

 

 

قال النائب محمد محمود عبدالقوي، عضو مجلس النواب، إنه يوجد أهمية كبرى للمشروع القومى «حياة كريمة»، حيث أنه الأكبر من نوعه على مستوى العالم، كاشفاً أن الدولة تعتبره مشروع القرن بعد مشروع حفر قناة السويس ومشروع السد العالى، مؤكداً أن الرئيس السيسي وعد وأوفى، فهذا المشروع العملاق سيغير وجه مصر بأكملها وليس الريف فقط.

 

وأضاف «عبدالقوي»، في بيان صحفي له اليوم، أنه لم يكتمل ويتحد الشعب بأكمله على دعم مشروع بالدولة مثل هذا المشروع القومي، سواء كانت الحكومة المصرية والمجتمع المدني والقطاع الخاص والقوات المسلحة وأبناء الريف المصري الذين يساعدون الدولة في تلك المبادرة بشكل قومي، إضافة إلى العديد من جهات الدولة الداعمة والفاعلة به، كاشفاً أن المبادرة تخدم 85 مليون مواطن، يعادلوا أكثر من نصف سكان مصر.

 

وأشار النائب محمد محمد، إلى أن مبادرة «حياة كريمة» تعتبر المشروع الأكثر إنفاقاً بالدولة المصرية على مدار 3 سنوات، وأضاف أن المباردة تسعى لتوفير بنية تحتية أساسية وخدمات ومرافق ومدارس ومراكز شباب وخدمات ثقافية وتعليمية وصحية وإنشائية وسكن كريم وتمكين إقتصادي وتمكين إجتماعي.

 

وأكد عضو مجلس النواب، أن الإصلاح والتأهيل لقرى الريف التي تحتوي على العديد من الصعوبات والمشاكل، تحدي كبير وصعب، ولكن تلك المبادرة كانت تحدي من الرئيس عبدالفتاح السيسي، في إتخاذ جميع القرارات التي تسعى لإعداد حياة كريمة لكل مواطن.

 

وأوضح النائب محمد محمود عبدالقوي، أن الوصول لتأهيل الريف المصري كان عبارة عن حل للمشكلة من جذورها وتوطين جميع الأهالي بالريف من ناحية الخدمات حول القري المصرية، مؤكداً أن الريف المصري هو أصل الدولة المصرية، فيجب السعي لتحقيق التنمية المستدامة، وتوطين أبناء الريف المصري بشكل يليق بهم في الحصول على «حياة كريمة»، وهذه المبادرة الكريمة من الرئيس السيسي ستحقق وتكمل مسيرة بناء الجمهورية الجديدة التي تليق بهذا الشعب العظيم.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 53754722
تصميم وتطوير