الخميس الموافق 13 - مايو - 2021م

المنسق العام لحركة ” تمرد ” بالغربية في حوار خاص لـ” البيان “

المنسق العام لحركة ” تمرد ” بالغربية في حوار خاص لـ” البيان “

حوار\ شروق الجبالى

صبري جاد : البرلمان القادم أخطر البرلمانات في تاريخ مصر..والوطن فوق المصالح الشخصية.


المال السياسي والتجارة بالدين أكثر التهديدات التي تواجه البرلمان,

تشتت الاتجاهات والتنافر السياسي يمهد الطريق للوطني والاخوان,
مراقبة القوانين التي تم اتخاذها واعادة النظر في الدستور أولى مهام البرلمان الجديد.
هاهي الانتخابات البرلمانية تطرق الابواب، وبالرغم من تكهنات التأجيل إلا أنها قادمة لامحالة، وسط حالة من الزخم السياسي والاعلامي، والتخوف من سيطرة رأس المال على مقاعد البرلمان الذي يتمناه الملايين من المصريين معبرا عن ثورتين أطاح فيهما الشعب المصري بنظامين كاملين.
البرلمان القادم هو الاخطر في تاريخ مصر الحديث، والتخوفات التي تهدده كثيره، ومن ثم لابد من اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية لحماية الشعب المصري من الوقوع في الفخ مرة اخرى، هذا ما اكده المحامي والحقوقي صبري جاد المنسق العام لحركة تمرد بمحافظة الغربية، خلال هذا اللقاء الذي دعا من خلاله الى تناسي كافة الخلافات السياسية من أجل الوطن، وتغليب المصلحة العامة على المصالح الشخصية حتى تعبر مصر تلك المرحلة الحرجة والحساسة في تاريخها..وإلى نص الحوار…
*بداية كيف ترى انتخابات مجلس النواب القادم ؟
** لا شك ان البرلمان القادم من أخطر البرلمانات، فهو المنوط به مراجعة ماتم اتخاذه من قوانين في الفترة الماضية والاعداد لحزمة قوانين جديدة تصب في صالح المواطن، ومن ثم اتمنى أن تكون هناك انتخابات نزيهة، يشرف عليها القضاء إشراف كامل، وأن يبتعد عنها المال السياسي والتجارة بالدين.
*من وجهة نظركم كيف تكون الانتخابات القادمة معبره عن ثورتي 25يناير و30يونيه؟؟
**مؤكد أن الإنتخابات القادمة ستكون معبره عن الثورتين لأن الأعضاء المرشحه عايشو الثوره وستكون معبره تعبيرا كاملا عن الشعب المصري الذي قدم للعالم نموذجا يحتذى في فرض ارادة الشعوب على الانظمة الحاكمة مهما كانت قوتها، والشعب اصبح على درجة كبيرة من الوعي ومن ثم سيلفظ بكل قوة المتمسحين بالدين أو الوطنية من المشهد السياسي.
*هناك من يتخوف من سيطرة فلول الوطني أو الاخوان على المشهد الانتخابي..ماهو تعليقكم ؟
**هذا وراد بصورة كبيرة، لاسيما بعدما أثبته المال السياسي من قدرة فائقة على شراء الاصوات وهذا مايزيد من تخوفات الشباب، والتاريخ يشهد كيف سيطر الوطني على كراسي البرلمان من خلال المال السايب بلا رقيب او حساب، أما بالنسبه للاخوان ومدى تأثيرهم على الإنتخابات القادمة فلا شك انهم أكثر الأشخاص التي لديهم فكره سابقه عن الأنتخابات وخبره تبلغ 60عام ولكن بعد الثورات والوعي الوطني ومدى إدراك المواطن لحقوقه اعتقد أن هذا التأثير سيتلاشى.
*كيف ترى آليات مراقبة العملية الانتخابية ردا على المشككين في نزاهتها؟
**سأطبق الامر على نفسي أولا، فأنا مرشح محتمل للانتخابات القادمة عن دائرة زفتي دائرة رقم 9، ومراقبه الانتخابات ستتم من خلال الآتي، بالنسبه للجنة العليا للانتخابات من المفترض حاليا أنه بدأت بالفعل بإنشاء رقابه للمجتمع المدني سواء محلي أو دولي للانتخابات حسبما أفادت جميع الجمعيات والمؤسسات التي من دورها مراقبه الانتخابات، كذلك فإن للإعلام ايضا دور مهم في مراقبة الانتخابات وضمان نزهتها، وفوق كل ذلك فهناك اشراف قضائي كامل يضمن الشفافية والحياد.
كما أحب أن اؤكد على جزئية اخرى وهي لابد من وضع ضوابط اكثر حزما فيما يتعلق بالدعاية الانتخابية ..فالاقرار بوضع 500 الف جنيه كحد اقصى للدعاية بالنسبة للفردي ليس كافيا، لابد من المراقبة والعقوبات الرادعة لمن يخالف، ضمانا لتوفير فرص العدالة بين المرشحين.
*ماهو الدور المنوط بالبرلمان القادم أن يقوم به؟
** بداية لابد أن نشير الى أن الدور المنوط بالبرلماني أن يقدمه بالمجلس هو الرقابه والتشريع من خلال الاحاطه والاستجواب فحين يخطئ وزير او عضو من أعضاء البرلمان يجب ان نستعيد حق الموطن منه، فهناك أكثر من 200قانون في الفتره السابقه وعلى الأعضاء مراجعة ذلك القوانين في خلال 15يوم ، كما تقع على الاعضاء ايضا اعادة النظر في بعض القوانين والتفكير في قوانين اخرى من اجل المواطن واستقرار الوطن لاسيما في المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد.
*هناك من يطالب برفع الحصانة على عضو البرلمان..ماتعليقكم؟
*بداية لابد أن نؤكد أن هناك من يستغل الحصانة في بعض الامور المخالفة للقانون، ومسألة رفع الحصانه فيها أمرين، الاول هو عدم استغلالها فيما يخالف الدستور، وثانيا ضمان استقلالية العضو وعدم تعرضه للمساءلة جراء مايمارسه من اعمال داخل المجلس، ومن ثم فلابد من تغيير لائحة مجلس النواب وأن تبقى الحصانه داخل المجلس فقط وليس خارجه .
*كيف ترى مستقبل مصر ؟
**لاشك أن مصر الان تمر بمرحلة خطيرة وحساسة من تاريخها، فالاعداء متربصون بها في الداخل والخارج، وهو مايتطلب تضافر كافة الجهود وتوحيد الرؤى حيال مستقبل هذا الوطن الذي يتطلب نسيان كافة الخلافات السياسية والايديولوجية من أجل تغليب مصلحة الوطن العليات.
*ماهي تخوفات البرلمان السابق من وجهة نظركم ؟
** قلنا في السابق أن البرلمان القادم من أخطر البرلمانات في تاريخ مصر، ومن ثم لابد من توخي الحذر حيال ماسيتم فرزه من اعضاء، لاسيما وأن الخوف من تنامي المال السياسي والتجارة بالدين من أخطر التهديدات التي تواجه مستقبل البرلمان القادم، فلو سيطر فلول الوطني والاخوان على المقاعد سنعود الى المربع رقم صفر مرة اخرى.
*وما هي أول القرارات التي يجب على البرلمان القادم إن يتخذها ??
** يجب على اعضاء البرلمان مراجعة القوانين التي تم اتخاذها جيدا وأن يعطوا رأيهم بالرفض أو القبول وأن يتم وضع الدستور تحت مجهر العناية والرقابة وسن القوانين الجديدة التي تتوافق مع صحيح هذا الدستور بما تصب في مصلحة الوطن والمواطن، كذلك لابد من اتخاذ القرارات الفورية التي من شأنها الارتقاء بالبحث العلمي وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء فضلا عن اتخاذ الخطوات الاولى لاعتماد المشروعات القومية التي من الممكن أن تقود مصر الى مصاف الدول

المتقدمة

10678459_797227683705435_6862453673616581247_n 11029494_797227827038754_5224089537636477623_n 11025765_797227763705427_6825122418889346043_n

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 50233435
تصميم وتطوير