الإثنين الموافق 18 - مارس - 2019م

المعلمون يردون على وزير التعليم : هات نص مرتبك ومش هندي دروس تانى

المعلمون يردون على وزير التعليم : هات نص مرتبك ومش هندي دروس تانى

كتب : أسامة درويش ..

فى رد سريع للمعلمين المصريين على تصريحات وزير التربية والتعليم, الدكتور طارق شوقي, أمس , على هامش لقاءه بالإعلامي تامر أمين على فضائية قناة الحياة بمنتدى شباب العالم المقام بمدينة شرم الشيخ هذه الأيام حول قضية الدروس الخصوصية والتى صرح فيها شوقي بتصريحات جرحت مشاعر معلمي مصر بعد أن وصف الدروس الخصوصية بأنها ” حرام ولا تقل عن تجارة المخدرات ” حيث طالب معلمو مصر شوقي بأن يرفع رواتبهم إلى أن يصل إلى نصف راتبه الذي يتقاضاه من الوزارة وليس كله قائلين له ” هات ص مرتبك ومش هندى دروس تانى ” وحينها سيكفون عن ممارسة الدروس الخصوصية بعد أن ضاق بهم الحال دون أن يشعر بهم أحد ليخرج وزيرهم بين الحين والآخر للرأى العام بتصريحات تستفز مشاعرهم حيث وصفهم من قبل بالحرامية وأنهم غير أكفاء ليأتى اليوم ويشبههم بتجار المخدرات الذين يذهبون بعقول الطلاب من أجل الحصول على الدرجات العليا وليس من أجل تعليمهم متناسيا تماما أن هذه المناهج العقيمة التى كرهت الطلاب وأولياء الأمور فى التعليم تم وضعها من قبل وزارة التربية والتعليم وليس من من قبل المعلمين المصريين .

فى السياق ذاته أكد معلمو مصر تعقيبا على تصريحات وزير التعليم أمس أنه يعيش فى برج عاج لا يشعر بمعاناتهم ولا يعرف شيئا عن رواتبهم الهزيلة التي لا تكفيهم قوت يومهم مطالبين إياه أن ينظر إلى الأطباء الذين يمارسون أعمالهم بالمستشفيات نهارا ويمارسون عملهم بعياداتهم الخارجية ليلا حتى يستطيعوا الإنفاق على أبنائهم فى ظل غلاء المعيشة وتدنى رواتبهم بين رواتب موظفي الدولة ورغم ذلك لم يخرج وزير الصحة ليتهمهم بأنهم يشبهون تجار المخدرات ولا الحرامية كما فعل وزير التعليم بمصر مندهشين بهذه العقلية التي قضت معظم عمرها خارج مصر ومن المفترض أن يكون على قدر عال من الوعي والثقافة ما يجعل لغته أكثر رقيا من ذلك رغم علمه برواتب المعلمين خارج مصر وأن المعلمين بالخارج فى مقدمة وظائف الدول التي تحترم التعليم وتقدره بعكس ما يحدث فى مصر من تدنى رواتب المعلمين بما لا يجعلها تصل إلى خط الفقر الذي وضعه وحدده البنك الدولي بما يعادل 2 دولار يوميا للفرد الواحد أى أن أسرة المعلم المكونة من 5 أفراد تتطلب 10 دولار فى اليوم للإنفاق عليها بما يعادل 300 دولار فى الشهر للأسرة بأكملها لنجد الآن متوسط دخل أسرة المعلم لا يتعدى 80 دولارا فى الشهر رغم قضائهم لأكثر من 25 عاما داخل منظومة التعليم داخل مصر بما يؤكد أن جميع معلمى مصر يعيشون تحت خط الفقر بما يفرض عليهم البحث عن بدائل أخرى تكفيهم وتكفى أبنائهم شر الحاجة وإلا انحرفوا عن المسار الصحيح حتى يستطيعوا العيش فى هذا المجتمع بكرامتهم بدلا من أن يمدوا أيديهم لأحد .

جديرا بالذكر أن وزير التعليم قد صرح أمس تصريحا شديد الخطورة واللهجة أثار حفيظة المعلمين المصريين حيث قال ” ” إن الدروس الخصوصية حرام ولا تختلف إطلاقا عن بائعي المخدرات والمتاجرين بها , مشيرا إلى أن مدرسي الدروس الخصوصية يُذهبون بعقول الطلاب للمرور من درجة الامتحان فقط دون تعليمهم أو الوصول بهم لفهم المادة كما تذهب المخدرات عقول متعاطيها ” .

 

#الحياة_اليوم | تصريح صادم لـ د- طارق شوقي – الدروس الخصوصية لاتختلف إطلاقاً عن تجارة المخدرات

Publié par Alhayah TV sur lundi 6 novembre 2017

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 29250286
تصميم وتطوير