الأحد الموافق 23 - يناير - 2022م

«المحافظين» يتقدم ببيانات عاجلة لوزيري “الخارجيةوالري” بشأن تعمد أثيوبيا عدم حضور الاجتماع الأخير في واشنطن

«المحافظين» يتقدم ببيانات عاجلة لوزيري “الخارجيةوالري” بشأن تعمد أثيوبيا عدم حضور الاجتماع الأخير في واشنطن

على حسين صبح

تقدم المهندس أكمل قرطام رئيس الهيئة البرلمانية لـ حزب_المحافظين والنائب مصطفى كمال الدين حسين، والنائب شديد أبو هندية، والنائبة فايزة محمود، أعضاء الهيئة البرلمانية للحزب، ببيانات عاجلة إلي وزيري الخارجية، والري والموارد المائية، بشأن تعمد أثيوبيا عدم حضور الاجتماع الأخير، المحدد له يومي (27) و(28) فبراير في واشنطن، وذلك لإعاقة مسار التفاوض.

وأوضحت الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين أن عدم رغبة أثيوبيا في التوقيع على الاتفاق المزمع الوصول إليه في وأشنطن، والخاص بمدة ملء البحيرة، وقواعد تشغيل السد خاصة في فترات الجفاف، يعتبر مخالفة صريحة للقانون والأعراف الدولية، واتفاق المبادئ الموقع في عام 2015.

وتساءل نواب الحزب عما ستتخذه الحكومة تجاه هذا التعنت، ومتى ستلجأ إلى المسار القانوني الذي تنظمه قواعد القانون الدولي، وقوانين الأنهار، والإتفاقيات الدولية والثنائية ذات الصلة، أو عن طريق اللجوء إلي الاتحاد الأفريقي أو مجلس الأمن الدولي.

وأكد نواب الحزب أن قيام الجانب الأثيوبي بإضاعة الوقت بحجج واهية الغرض منها فرض الأمر الواقع والانتهاء من بناء السد، والبدء في ملء البحيرة دون الوصول إلى اتفاق بين مصر والسودان، يتعارض مع حسن النوايا التي تعامل بها الجانب المصري مع الجانب الأثيوبي لمدة خمس سنوات.

واختتمت الهيئة البرلمانية بيانها العاجل، بأن هناك فرقًا كبيرًا بين من يطالب بالحق في التنمية، ومن يطالب بالحق في الحياة، وبالطبع حق الحياة لأكثر من 100 مليون مواطن مصري مقدم علي حق التنمية.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 57035997
تصميم وتطوير