الإثنين الموافق 16 - مايو - 2022م

الكهرباء في ذمة الخلود

الكهرباء في ذمة الخلود

بقلم _ الشيخ عصام البوهلالة

ايها العراقيون كتب عليكم ان تعيشوا دون كهرباء حيث اعلن اليوم عن وفاة التيار الكهربائي بعد صراع طويل مع مرض عضال يسمى {الحكومة الفاسدة} التي ادعت انها كانت تقوم بالعلاج اللازم وتوفر الاطباء من أهل الخبرة لكننا اكتشفنا انهم أسوء ما خلق الله من معالجين وذلك بتركهم المريض يحتضر اكثر من 18 عام ، وقد لفظ أنفاسه الأخيرة في بداية هذا العام 2022 بعد فترة طويلة من العذاب والمكابرة وبعد أن صرفت العشرات من مليارات الدولارات على علاجه ، حتى أن أحد وزراء هذه الحكومات المارقة تبجح

 

وقال أن العراق بعد معالجته للكهرباء قد يصل إلى مرحلة تصدير الفائض منها لدول الجوار ، وفرح الشعب بهذه التصريحات النارية ، لكن حقيقة الامر هو فقدان الطاقة الكهربائية تماما في حكومة المبخوت وفقدان الأمل في عودتها ، المصيبة الكبرى هو الصمت المطبق تجاه حكومة الكاظمي يرافقها حزن وصمت من الشعب بعد أن ياس من المطالبة باصلاحها ، إضافة إلى ما يستمع إليه من التهديد الأمني والمصير المجهول الذي يتعرض له البلد ، وفوق كل هذا التردي الحاصل يتجرأ هذا اخو عماد ويسوق نفسه رئيسا لحكومة المرحلة القادمة دون خوف أو خجل ، والمصيبة الاكبر ان تتبناه كتل كبيرة في البرلمان وتطرح أسمه رئيسا للمرحلة القادمة أثناء التفاوض

لقد نفذ صبر الناس ولم تعد تتحمل هذا الضغط وهذا الفشل في كل شيء ، لذا احذروا الفوضى القادمة فهي إن حصلت سوف لن تبقي ولن تذر ، وإن غداً لناظره قريب ..

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 60680170
تصميم وتطوير