الجمعة الموافق 16 - أبريل - 2021م

الكاتب اليمني صلاح ذو الفقار ل.. البيان. الحكومة اليمنية لن تتمتع بالإستقرار السياسي مالم يتم إعادة تشغيل مصافي عدن

الكاتب اليمني صلاح ذو الفقار ل.. البيان. الحكومة اليمنية لن تتمتع بالإستقرار السياسي مالم يتم إعادة تشغيل مصافي عدن

الكاتب اليمني صلاح ذو الفقار ل.. البيان. الحكومة اليمنية لن تتمتع بالإستقرار السياسي مالم يتم إعادة تشغيل مصافي عدن

 

 سارة علاء الدين

 

 استبعد الكاتب والمحلل السياسي صلاح ذوالفقار رئيس تحرير موقع saafnews.net اي استقرار سياسي للحكومة الشرعية في الفترة القادمة في المحافظات المحررة نتيجة لضعف ادائها من جهة وضبابية برنامجها الاقتصادي من جهة اخرى الامر الذي سيشجع الانتقال من حالة التذمر للسكان المحليين من خدمات الحكومة التي لاتفي بالغرض اطلاقا الى حالة العصيان المدني وخروج المظاهرات الفعلية ضد الحكومة.

 

واردف الكاتب ذوالفقار لقد عولنا على الحكومة الجديدة برئاسة معين عبدالملك توفير الخدمات والدفع بعجلة الاستقرار الاقتصادي وحتى هذه اللحظة الحكومة لم تلتزم بمااعلنته منذ يومها الاول واضاف الكاتب ذوالفقار لايمكننا ان نتخيل استقرار امني وسياسي دون ان يكون هناك حزمة قرارات اقتصادية فعالة تعيد للمؤسسات الانتاجية ادائها المتميز .

 

وكشف الكاتب ذوالفقار في سياق حديثة لموقع صحيفة البيان المصرية ان شركة مصافي عدن يزيد عمرها عن 66 عاما وانعدمت طاقتها الانتاجية خلال سنوات الحرب الاخيرة الى الصفر الا انها بفضل قيادة الشركة مازالت متماسكة وتعمل في ظروف صعبة جدا ست سنوات مضت ولم يتم اعتماد ميزانية تشغيلة للمصفاة حتى الان فالمصفاة مثلا بحاجة الى مليونين دولار شهريا كميزانية تشغيلة ومليون دولار اضافية لانجاز المشاريع الحيوية للمصفاة كالعادة التأهيل للانابيب والخزانات وتعميق المراسي ومحطات الضخ والاذرع والغطاس وغير ذلك اعادة المصفاه الى دورها الانتاجي سيعزز استقرار اقتصادي مماسيؤدي الى استقرار تام في اسعار المواد الغذائية والنقل الامر الذي سيرفع من كاهل المواطن الكثير من الهموم والالتزامات.

 

واختتم الكاتب ذوالفقار حديثة بالدور الوطني الكبير لابطال شركة مصافي عدن من موظفين وعمال في خدمة عدن وابنائها بالرغم من معاناتهم وظروفهم الصعبة وامكاناتهم الشحيحة داعيا الحكومة لسرعة الاستجابة والاهتمام السريع لهذه الشركة الجبارة التي خدمت اليمن ومازلت تعمل.

ونوه الكاتب ذوالفقار ان الاداء الامني الضعيف داخل عدن واحتكار التجار للمواد الغذائية والاستهلاكية والنفطية وتلاعبهم دون رادع قوي جعلهم يتمادون على حكومة ضعيفة لاتوضع اهداف اقتصادية محددة بعينها بغية تعزيز وجودها وفرض هيبتها

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49500582
تصميم وتطوير