السبت الموافق 17 - أبريل - 2021م

القصر الملكي البريطاني يصدر بياناً بشأن مقابلة هاري وميغان

القصر الملكي البريطاني يصدر بياناً بشأن مقابلة هاري وميغان

عبدالعزيز محسن

 

أعربت الملكة إليزابيث الثانية عن “حزنها” للمصاعب التي واجهها الأمير هاري وزوجته ميغان، مؤكدة أخذ مزاعمهما حول العنصرية “ستؤخذ على محمل الجدّ”، وفق بيان صدر عن قصر باكينغهام الثلاثاء في أول رد فعل على المقابلة المدوية للزوجين.
وأضاف البيان “القضايا التي طرحت خصوصاً تلك المتعلقة بالعنصرية مقلقة.

ورغم أن بعض الذكريات قد تختلف، ستؤخذ على محمل الجد وستعالجها الأسرة بعيداً عن الأضواء”.
وأوضح البيان أن “الأسرة بأكملها تشعر بالحزن لمعرفة مدى صعوبة السنوات القليلة الماضية بالنسبة لهاري وميان”.
وتابع البيان “هاري وميغان وآرتشي سيظلون دائماً أفراداً محبوبين جداً في العائلة”

وأثارت المقابلة التلفزيونية التي أجرتها وينفري مع الزوجين، أكبر أزمة تشهدها العائلة المالكة منذ وفاة الأميرة ديانا، والدة هاري، عام 1997، عندما تعرضت العائلة بقيادة الملكة إليزابيث لانتقادات على نطاق واسع لتأخرها في التعليق.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الثلاثاء، إن الأخير شاهد المقابلة لكنه امتنع عن الإدلاء بأي تعليق.

وكان جونسون قد قال، الاثنين، إنه “يكن أكبر تقدير للملكة، لكنه لا يريد الحديث عن المقابلة”. ومن جانبها، قالت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن، إنه “من المستبعد ألا تظل الملكة إليزابيث ملكة على نيوزيلندا في أي وقت قريب”.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49511849
تصميم وتطوير