الأربعاء الموافق 20 - يناير - 2021م

الفاتيكان الدولة الأكثر غموضا !! .. بقلم : ريهام الزيني

الفاتيكان الدولة الأكثر غموضا !! .. بقلم : ريهام الزيني

لقد أخذت على عاتقي الكتابة في الملفات المسكوت عنها،ونادرا ما يجرؤ أحد التحدث العلني فيها،ومن أهم وأخطر هذة الملفات”الفاتيكان”،هذة القوة الغير مرئية التي تعمل في الظل،ووهو الأمر الذي يستدعى التوقف أمامها طويلا بالبحث والإستقصاء.

.

ولكني في البداية فضلت أولا أن أبدأ بالكتابة عن تعريف هذه المؤسسة الدينية الخطيرة،والتي لا يعرفها الجميع سوى بالإسم العصري وهو”الفاتيكان”،حيث نتطرق في هذه السطور لنشأة الفاتيكان وكيف تحولت إلى المركز الروحي الرئيسي للمسيحيين في العالم،وهل هي بالفعل دولة أم مدينة،أم دولة داخل دولة ؟!.

.
عندما نذكر كلمة دولة،يتبادر إلى أذهاننا مساحات شاسعة بمئات آلاف الكيلومترات،عاصمة ومدن ومناطق ريفية عديدة،بل وعدد سكان بالعشرات أو حتى المئات أو الملايين وربما بالمليارات،ولم يخطر ببالنا أبدا أن هناك دولة معترف بها رسميا ودوليا وبعدد سكان لا يتجاوز الـ 1000 نسمة فقط.

.
من يصدق أن الفاتيكان ليست مجرد مؤسسة دينية عادية كباقي المؤسسات الدينية حول العالم؟!،من يصدق أن الفاتيكان دولة داخل دولة؟،نعم الأمر حقيقي،فنحن نتحدث عن دولة الفاتيكان،التي تتوسط العاصمة الإيطالية روما،أي أنها تتبع بالمثل قارة أوربا،والتي تعتبر أصغر دولة في العالم معترف بها دوليا.

.
أجل كما سمعتم،هذه الدولة لا تتخطى حاليا الف نسمة،أي أنها أصغر بكثير من عائلة واحدة في حي شعبي فقير قد تجتمع كلها على طاولة واحدة لتناول وجبة العشاء!.

.
ومن هذا المنطلق وقبل أن أقوم بالخوض في تفاصيل وأسرار خاصة بالفاتيكان،دعوني أوضح أولا من هم الفاتيكان،وأين يسكنون،وما تاريخهم وجغرافيتهم،كلها أسئلة وأكثر سوف أجيب عليها تفصيلا في رحاب حضراتكم الكريم..

.
ما هي الفاتيكان؟

.
تكاد الفاتيكان تكون الدولة الأكثر غموضا في العالم برغم أنها أصغر الدول مساحة وأقلها سكانا،حيث تعتبر أصغر دولة ذات سيادة في العالم،ومقر الكنيسة الكاثوليكية،فضلا علي أنها تقع في جنوب أوروبا في قلب العاصمة الإيطالية روما،وبعيدة فقط عدة مئات من الأمتار على الجانب الأيمن لنهر التيبر.

.
ويبلغ مجمل طول حدودها مع إيطاليا 3.2 كم،الذي يشكله سور المدينة الذي بني لحماية البابا من الإعتداءات الخارجية،ومدخل المدينة هي ساحة القديس بطرس أمام كنيسة القديس بطرس.

.
وتبلغ مساحتها ما يقرب من 0.44 كم مربع،وهناك بعض المنشئات الدينية الواقعة خارج حدود المدينة ولكنها تتبع الفاتيكان.

.
ما سبب تسمية الفاتيكان بهذا الإسم :

.
إستمدت الفاتيكان إسمها من إحدى الهضاب الصغيرة كانت تسمى”الفاتيكان”،ولم تكن هذه الهضبة ضمن قائمة الهضاب السبع التى تنقل التقاليد الإيطالية،إنها مهد مدينة روما الحديثة.

.
علم وشعار الفاتيكان :

يتكون علم الفاتيكان من لونين رئيسيين هما الأبيض والأصفر، حيث يرمز الأول إلى قوة البابا الدنيوية، فيما يرمز اللون الأصفر إلى قوته الروحية، وذلك بحسب العقيدة المسيحية.

ويتضمن علم الفاتيكان،درع الكرسي الرسولي والذي يحتوي على مفاتيح القديس بطرس متعامدة على بعضها يعلوها تاج البابا ذي الطبقات الثلاث.

وإعتمد هذا العلم بشكل رسمي عام 1929،وذلك بعد توقيع البابا بيوس الحادي عشر اتفاقية “لاتران” مع إيطاليا والتي بموجبها تم تشكيل دولة الفاتيكان المستقلة والتي يحكمها البابا.

.
السكان :

.
جميع سكان الفاتيكان هم من العاملين في الدولة،وخاصة رجال الدين،وحرس الفاتيكان هم سويسريون،وهناك عدة آلاف من العاملين الإضافيين الذين يقومون بمهام أخري يسكنون خارج حدود الدولة.

.
اللغة :

.
اللغة الرسمية للكرسي الرسولي هي اللاتينية،التي كانت يوما ما لغة الرومان،ومازالت لغة رسمية للدين المسيحي الكاثوليكي،فلا يوجد لغة رسمية للفاتيكان كدولة،وفي الواقع فإن اللغة الإيطالية هي اللغة السائدة بين السكان والعاملين في الفاتيكان.

.
المناخ :

.
مناخ الفاتيكان بشكل عام هو مناخ متوسطي،أي يتميز بوضوح أربع فصول رئيسية،خريف و‌ربيع معتدلان ثم صيف حار وجاف و‌شتاء بارد وممطر،وأما عن أحوال الطقس في المدينة،فهي مطابقة لأحوال الطقس في روما وإيطاليا بشكل عام.

.
الجنسية :

.
ورغم عدد سكان الدولة الداعي للسخرية ثمة قوانين حازمة تمنع من إعطاء الجنسية الفاتيكانية لأي فرد من خارج البلاد إلا بعد أن يجتاز العديد من الإختبارات،وهذا في حد ذاته يعتبر أمر مثير داعي للدهشة.

.
ومن المفترض أن تجتذب الفاتيكان المواطنين من كل حدب وصوب لزيادة عدد سكانها،بل وتسهل من عملية الحصول على جنسيتها،لا أن يتم معالجة الأمر بهذه الطريقة التي تفتح الباب للقول بأن الكنيسة لا ترغب في زيادة عدد سكانها حتى تظل معجزة العالم وتحفته إلى أمد الدهر،وهو تبرير من وجهة نظري غير منطقي وغير جائز،وهو ما سأوضحه في مقالات أخري.

.
وعلى النقيض،تمنع الفاتيكان مواطنيها من تولي منصب الحرس الكنسي للبابوبية،وتشترط لهذا المنصب شخص أجنبي،وقد تم تفسير ذلك بعدة تفسيرات أهمها خوف الكنيسة وحرصها على الحكم،خاصة وأن الإستيلاء على الحكم في هذه البلاد قد يحدث بسكين صغير يحمله القائم بالإنقلاب،لكن هذا القول لا يستند على دعامة حقيقية ولا يمكن الأخذ به لأنه وببساطة لا يوجد عقل قد يفكر في الإستيلاء على الحكم في دولة ليس فيها سوى كنيسة وبعض المحلات التجارية،حتى إن الإجتماعات والمشاورات التي تخص دولة الفاتيكان تحدث جميعها داخل الكنيسة أو في محل إقامة البابا.

.
التاريخ :

.
من المفترض أن هذا الجزء”الفاتيكان”غير مسكون أصلا من روما،حيث يعتقد أنه مكان مقدس،لأنه بني على الموقع المفترض لقبر القديس بطرس،ومنذ ذلك الحين بدأت المنطقة تصبح أكثر سكانا.

.
ولكن الباباوات مددوا سيطرتهم بشكل تدريجي على المناطق المجاورة لها،وخلال الولايات البابوية حكموا جزء كبير من شبه الجزيرة الإيطالية لأكثر من ألف سنة حتى منتصف القرن التاسع عشر.

.
في 1870،تم تحديد حصص البابا أكثر عندما تم ضم روما نفسها،وذلك عندما إستولت ‏المملكة الإيطالية الحديثة على أغلب أرض الولايات البابوية.

.
وفي فبراير1929 تم حل نزاعات بين مجموعة من الباباوات ‏السجناء وإيطاليا بمعاهدات لاتران الثلاثة،و التى تم بموجبها – تحت حكم موسوليني ‏‏- الدولة المستقلة لمدينة الفاتيكان ومنح منزلة الكاثوليكية الرومانية الخاصة في إيطاليا.

.
وفي 1984،أبرمت إتفاقية ‏جديدة بين الكرسي البابوي وإيطاليا بعض أحكام المعاهدة السابقة،ومن ضمن ذلك أسبقية الكاثوليكية الرومانية ‏كالدين الرسمي الإيطالي.

.
وتوقيع المعاهدة جاء لحل خلاف قائم منذ 1870بين البابا والدولة الإيطالية،بعد توحيد إيطاليا،وتحويل روما عاصمة لها،بعد أن كانت عاصمة البابوية،أي أن إيطاليا ألغت دولة البابا،وظل الخلاف قائما إلى أن أدرك (موسوليني)أن الشعب الإيطالي شعب متدين يكن إحتراما كبيرا للبابا،فوقع معه إتفاقية (لاتران).

.
والمثير في الأمر أن”الديكتاتور الإيطالي موسوليني”،كان أول من منح الفاتيكان السيادة الكاملة على أراضيها،بعد إجتماع بين الحكومة الإيطالية ومسؤولين من الفاتيكان،وإنتهى إلى توقيع معاهدة أساسية بين الفريقين،وهو ما أطلق عليها معاهدة (لاتران) إستنادا إلى قصر(لاتران)الذي عقدت بين جدارنه المعاهدة.

.
نظام الحكم السياسي :

.
النظام السياسي لدولة الفاتيكان يعتبر معقد بعض الشيء،حيث تدار من قبل بابا الفاتيكان والذي يعتبر أيضا القائد الروحي لما يقارب المليار كاثوليكي في مختلف بقاع الأرض،ورئيس الكنيسة المسيحية الكاثوليكية الروحي ونائب المسيح،ومعصوم من الخطأ حسب المعتقد المسيحي،وقراراته غير قابلة للنقض إلا عن طريق مجمع مسكوني.

.
البابا هو رأس الدولة،ويتم إنتخابه في الكنيسة السيستينية في قلب الفاتيكان من قبل مجلس الكرادلة لمدى الحياة،فضلا الي أنه يتمتع بسلطات تنفيذية وتشريعية وقضائية مطلقة،كما أنه يعين طاقم إداري لمساعدته والقيام بإدارة الدولة كل خمس سنوات.

.
وزير الدولة هو كاردينال معين من البابا أيضا،ويكون مسئول عن العلاقات الخارجية للفاتيكان و الكرسي البابوي.

.
كما إن هناك حكومة تدير الفاتيكان ووزير خارجية لإدارة العلاقات الخارجية للدولة،أما المحاكم المختصة بالقضايا الدينية،فهي تمثل القضاء في الدولة ومقسمة إلى ثلاثة محاكم:

محكمة الروتا..
محكمة التوبة الرسولية..
محكمة الإمضاء الرسولي..

.
العلاقة بين الفاتيكان وإيطاليا :-

.
يتم تنظيم العلاقات بين الفاتيكان وإيطاليا حسب إتفاقية لاتزان،والتي تعطي الفاتيكان بموجبها الجنسية الفاتيكانية لمن يعمل فيها،ثم وبعد إنتهاء مدة خدمته يفقد الجنسية ويتحول إلى الجنسية الإيطالية.

.
السياسة الخارجية :

.
للفاتيكان سفراء معتمدون في معظم دول العالم وخاصة الكاثوليكية منها،كما أن لهذه الدول سفراء في الفاتيكان، وعادة يكونوا سفراء أيضا لبلادهم في إيطاليا،حيث أنهم يقيمون في روما لضيق مساحة دولة الفاتيكان،ويطلق على كل منهم إسم”قاصد رسولي”.

.
فضلا أن الفاتيكان تتمتع بصفة مراقب في الأمم المتحدة،وعضويتها في كثير من الإتفاقات الدولية هو ليس الإ لترسيخ الفكر الديني مع الدول الأخرى.

.
هل تمتك الفاتيكان جيش :

.
لا تمتلك دولة الفاتيكان”جيش حربي”كباقي الدول،بل تمتلك أصغر وأقدم”جيش نظامي”في العالم وهو ما يعرف بالحرس السويسري،وقد أسس هذا الجيش البابا يوليوس الثاني في 22 يناير عام 1506 م.

.
وهذا الجيش كان في الأصل عبارة عن مجموعة من الجنود المرتزقة القادمة من الكونفدرالية السويسرية،يبلغ تعداد الحرس قرابة المئة رجل،ويعتبرون الحرس الشخصي الخاص لبابا الفاتيكان،والأهم أن يكونوا جميعا من الذكور الكاثوليك السويسريين.

.
فلايوجد لدولة الفاتيكان قوات بحرية أو جوية ومهام الدفاع الخارجي موكلة للدولة الإيطالية التي تحيط بالمقر الباباوي من جميع الجهات.

.
ولذلك تتبع الفاتيكان جيش إيطاليا عسكريا،فهو المخول بحمايتها في أوقات الحروب،سواء الداخلية أو الخارجية،وذلك حسب ما تنص عليه إتفاقية لاتران الثلاثية،وإن كان هذا الأمر مستبعد من الأذهان،فلا يوجد شخص في العالم قد يطمع في دولة لا تتجاوز الألف نسمة،إلا إذا كان ينوي أن يحكم نفسه.

.
هل للفاتيكان نشيد وطني؟! :

.
هل تعلم أن للفاتيكان نشيدا وطنيا،يسمي “السلام البابوي” و يعزف في المناسبات الخاصة احتفالا بحضور البابا أو بأحد ممثليه،حيث أنه ليس نشيدا وطنيا للفاتيكان فقط بل للكاثوليك جميعا.

.
ألفه الفرنسي شارل غونو خلال القرن التاسع عشر كهدية للبابا بمناسبة قداس اليوبيل الذهبي لنيل البابا بيوس التاسع سر الكهنوت،وجعل منه البابا بيوس الثاني عشر نشيدا رسمياً في 16 تشرين الثاني عام 1949.

.
و في ذلك الوقت وضع أنطونيو أليغرا عازف الأرغن في كنيسة القديس بطرس كلمات للموسيقى باللغة الإيطالية،و في عام 1991 وضع رفاييللو لافانيا كلمات باللغة اللاتينية.

.
الإتصالات :

.
تمتلك دولة الفاتيكان مكتب بريد واحدا،دائرة مطافئ،شرطة خدمات،سوق،مصرف،كما يوجد أيضا محطة قطار أنفاق،مولد كهرباء،دار طباعة،وأما عن رمز الإنترنت الخاص بها هو (.va).

.
فضلا عن وجود مؤسسة إذاعة وتلفزيون رسمية ناطقة بإسم الكرسي الرسولي تبث إلى جميع بقاع العالم وخدماتها متوفرة عبر الإنترنت.

.
كما يوجد أيضا جريدة رسمية للفاتيكان توزع بكل اللغات،ويصدر أيضا عنها نشرة ولكنها موجهة بشكل خاص لرجال الدين والباحثين المختصين بعلم اللاهوت.

.
الإقتصاد :

.
تتمتع دولة الفاتيكان بإقتصاد فريد من نوعه فهو غير تجاري مدعوم من قبل التبرعات المالية التي تعرف بإسم (بنس بطرس)التي يدفعها الكاثوليك من كل أنحاء العالم.

.
وتنتفع أيضا خزينة الدولة من عائدات السياحة وبيع الطوابع والتذاكر السياحية،وأما العمال والموظفين المدنيين يستفيدون هناك من أجور ورواتب تفوق أجور نظراءهم في روما.

.
وفي هذة الدولة أيضا لا توجد مطارات أو موانئ،وثمة وجود طفيف للقطارات،كذلك يندر وجود المحلات التجارية لقلة سكان الدولة وعدم الحاجة إلى ذلك،بل إن البعض يذهب إلى روما خصيصا لشراء إحتياجاته،وهذا رسميا يعد سفرا من دولة إلى أخرى،لكن الأمر برمته في الحقيقة لا يأخذ أكثر من نصف ساعة.

.
العملة :

.
العملة الرسمية للفاتيكان هي(اليورو)منذ سنة 2002 م وتصك الدولة اليورو الخاص بها لأغراض السياحة أيضا،حيث يسعى جامعو العملات على إقتناء هذه النسخة من اليورو،وسابقا كانت العملة المتداولة هي(الليرة) المساوية لليرة الإيطالية آنذاك.

.
الثقافة :

.
ثقافة الفاتيكان تعتبر ذات تأثير قوي في العالم كله لوجود مقر الكنيسة الكاثوليكية فيها،أضف إلى ذلك التحف المعمارية المنشأة في المدينة مثل كنيسة القديس بطرس و الكنيسة السيستانية التي يعود تاريخ بناءها إلى قرون مضت،ولا سيما ممتلكات مكتبة الفاتيكان والمتاحف الفاتيكانية ذو القيمة العالية التي لا تقدر بثمن.

.
تمتاز الفاتيكان بعراقتها وأصالتها،فهي تحتوي على الكثير من التحف والإنتاجات البشرية الهائلة،فهذة الدولة عبارة عن متحف كبير من متاحف العالم.

.
وأضف الي ذلك وجود ثلاثة معالم رئيسية سياحية عالمية:-

.
الحدائق الفاتيكانية..
كاثدرائية القديس بطرس..
وأخيرا القصر الرسولي..

.
أولا: الحدائق الفاتيكانية:

.
خلال فترة حكم الحاكم الظالم نيرون لروما،وقعت في داخل الحدائق الفاتيكانية مجازر بحق المسيحيين هائلة،حيث قتلوا ودفنوا فيها،وبنيت هذه الحدائق في العام 1279 ميلادية،ثم سورت هذه الحدائق في وقت لاحق.

.
وتحتوي هذة الحدائق على عدد من المعالم الهامة منها بعض القبور البابوية،وأعمال من عصر النهضة،ومزار السيدة العذراء الحارسة،إضافة إلى تمثال القديس بطرس وعدد آخر من المعالم الهامة.

.
ثانيا: كاثدرائية القديس بطرس:

.
لم تبني هذه الكاثدرائية في يوم وليلة،بل إستغرق بناؤها ما يقرب المئة عام منذ وضع حجر الأساس على يد البابا يوليوس عام 1509م،وإفتتاحها عام 1626م على يد البابا أوربان الثامن،والجميل أنها خضعت للمسات رافاييل ومايكل آنجلو الفنية.

.
ثالثا: القصر الرسولي:

.
يتكون القصر الرسولي من عدة أجزاء فهو يضم المكتبة والأرشيف السري والخاص والمتاحف المتنوعة وكنيسة سيستن،كما أنه يحتوي على عدد من المصليات وغرف إرتبطت بأسماء القديسين والبابوات.

.
الدولة بأكملها تعتبر تحفة فنية أثرية كما إعتبرتها اليونيسكو، أي أن السياح غير مجبورين على البحث في الدولة عن مناطق أثرية،بل أن مجرد وجودهم في هذه الدولة يعد في حد ذاته جولة سياحية،رغم أن المعالم داخل هذه الدولة لا تتعد الكنيستين الموجودتين فيها،لذلك يتم إعتبار المطبعة والمدرسة والمسجد هناك أيضا معلما سياحيا.

.
التعليم في الفاتيكان :

.
بحكم الأمر الواقع،لا يوجد في الفاتيكان مدراس،كذلك لا يوجد جامعات ومعاهد متخصصة،وفي الوقت نفسه،يؤثر الفاتيكان بطريقة أو بأخرى على جميع المدارس و‌الجامعات والمعاهد الكاثوليكية حول العالم،ويدير بعضها بشكل مباشر،و عددا أكبر بطريقة غير مباشرة بحيث تصدر بشهادات حبرية.

.
وأخيرا وليس أخر ..

.
أشياء لا تجدها في الفاتيكان..
وهي ما تطلق عليها بمعجزات صغيرة داخل الفاتيكان :

.
1)

هل تعلم أن هناك دولة بلا أطفال؟!
هل تعلم أن هناك دولة لا تسمع فيها بكاء ولا صرخات أطفال؟

.
نعم إنها أصغر دول العالم،بل ومن أكثر الدول شهره أيضا،قد تتعجب عندما تعلم أن هذه الدولة لا يتعدى سكانها الألف نسمة فقط.

.
و هى من أغرب الدول فى التاريخ حيث تأثرهم بالطابع الدينى جعلهم لم يتزوجوا و لم ينجبوا،لذلك لا وجود هناك للأطفال.

.
هل عرفت ما هى ؟!

.
نعم الدولة الوحيدة في العالم التي لا تسمع فيها بكاء أو ضحكات أطفال إنها دولة الفاتيكان،فلا يولد فيها أي طفل،وذلك لعدم جود متزوجين،فمعظمهم من الرهبان والراهبات الذين يحرمون أنفسهم من الزواج .

.
في الفاتيكان لا صوت لبكاء الأطفال،فلا يوجد أصلا أطفال، ويرجع ذلك إلى عدد الدولة الكلي والذي لا يتجاوز الألف نسمة حاليا،السدس تقريبا يعمل كحرس للبابوبية،والربع من السفارات والمؤسسات الخارجية الموجودة داخل الدولة، فيتبقى ما يزيد عن النصف بقليل.

.
وبما أن أغلب النساء تهب نفسها للكنيسة تندر حالات الزواج وبالتالي تندر كذلك حالات الولادة، حتى عندما يولد طفل في مكان ما في الفاتيكان يبادر أهله في تسجيله تبعا للحكومة الإيطالية، لما تتمتع به الجنسية الإيطالية من مميزات.

.
بل إن الطريف في الأمر أن المرأة الفاتيكانية قد يراودها المخاض في الفاتيكان في تمام التاسعة وتتمكن من الولادة في إيطاليا قبل حلول التاسعة والنصف، نظرا لقرب المسافة بين الفاتيكان وروما،نصف ساعة تقريبا، وبالطبع لا وجود للتأشيرات بين البلدين.

.
2) هل تعلم أن الفاتيكان
بدون قنوات فضائية أو محطات إذاعية؟ :

.
في الفاتيكان أيضا لا وجود لقنوات فضائية رسمية تابعة للدولة أو خاصة،كما لا توجد محطات إذاعية أو راديو، حيث تعقد إجتماعات في الكنيسة يحضر فيها جميع سكان الدولة، ويتم بها إلقاء الخطابات وإعلان القرارات وتنفيذ العقوبات، وقد ألغت دولة الفاتيكان عقوبة الإعدام لسبب طريف جدا وهو عدم وجود شخص قادر على تنفيذ هذه العقوبة!

.
3) هل تعلم أن هناك دولة بلا جيش حربي :

.
في الفاتيكان عامة لا يوجد جيش حربي أو قوات بحرية، لسبب طريف أخر وهو أن أي عدد سيتم تجنيده داخل هذه الدولة سيصبح أكثر بكثير من العدد المسموح به في الجيوش،فجيش الدولة إذا كان 500 فرد سيصبح أكثر من نصف الدولة،لذلك لا يتواجد سوى قسم شرطة واحد مكون من عشرة أفراد يقوم بتأمين الممتلكات العامة وتنظيم حركة المرور،ومعاقبة المذنبين الذين لا تخرج جرائمهم عن مضايقة السياح.

.
4) هل تعلم أن هناك دولة بلا منتخب رياضي :

.
نعم لا توجد محافل رياضية في الفاتيكان،فمثلا لا وجود لدوري كرة قدم وبالتالي لا وجود لما يسمى ب “منتخب الفاتيكان”، لكن يتم تعويض ذلك بإقامة مباراة كل أسبوع يحضرها كل سكان الدولة، ليصبح الأمر أشبه بمعجزة، فمن المستحيل حضور جميع سكان أي دولة في العالم – عدا الفاتيكان- مرة واحدة في ملعب واحدة، ومن هنا تأخذ الفاتيكان تفردها.

.
نعم تعد مدينة الفاتيكان المعروفة دوليا بدولة الفاتيكان واحدة من معجزات هذا العالم المحير،وذلك لما تمتلكه من مقومات ومؤهلات غريبة جعلت منها دولة يعترف بها رسميا.

.
وتحرص أكثر من 178 دولة على إقامة سفارات بها وتبادل الزيارات والعلاقات المشتركة معها،في الوقت الذي تسعى فيها دولة كبيرة غير معترف بها مثل فلسطين إلى الإعتراف بها دوليا،رغم أنها تمتلك أضعاف أضعاف ما تملكه الفاتيكان والتي مر على تأسيسها ما يقترب من قرن.

.
نعم قرن كامل ومازال العالم يتسأل
كيف ومتى ولماذا كل هذا الغموض حول دولة الفاتيكان؟!

.
هذا ومن الجائز جدا التفكير في ضم دولة الفاتيكان إلى دولة إيطاليا من جديد،وقد يتأخر هذا القرار بسبب ضغط الكنيسة الفاتيكانية وإصرارها على الإستمرار بحجة كونها واحدة من المعجزات الصغيرة في هذا العالم،ولكي تظل دائما سؤالا محيرا للعالم بأكمله،هل الفاتيكان دولة أم مدينة؟

.

لكل شيء نهاية الإ الحديث دائما له بقية..إنتظروني مع سلسة مقالات متتالية ستبحركم في عالم الغموض والأسرار،لإزاحة الستار عن أهم وأخطر الملفات الخاصة بالفاتيكان،ولقيام بتفكيك شفرتها بعيدا عن التهويل فيها أو التقليل منها في محاولة لفهم مدي تأثيرها علي المشهد السياسي العالمي.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 47379415
تصميم وتطوير