الخميس الموافق 11 - أغسطس - 2022م

الظهير الشعبى لـ”سيناء 2018″.. رئيس حزب الأمل والعمل يدعو القوى السياسية والمصريين للاصطفاف خلف الجيش والشرطة فى حربهما ضد الإرهاب  

الظهير الشعبى لـ”سيناء 2018″.. رئيس حزب الأمل والعمل يدعو القوى السياسية والمصريين للاصطفاف خلف الجيش والشرطة فى حربهما ضد الإرهاب  

عبد الشافى مقلد

 

دعا المهندس مصطفى حسن عبد العظيم رئيس حزب الأمل والعمل ورئيس جبهة “شارك.. مصر أهم”، الأحزاب والكيانات السياسية والقوى المدنية والشخصيات العامة وحكماء المجتمع وجموع الشعب المصرى، للوحدة والاصطفاف خلف قواتنا المسلحة الباسلة وشرطتنا الأبطال فى حربهما التى يخوضونها ضد قوى الشر والإرهاب والتطرف فى سيناء وربوع مصر، ودعمهما ومساندتهما والتعاون معهما.

 

وأكد “عبد العظيم” فى بيانًا له أن بلادنا تمر بمرحلة فارقة فى تاريخها وهى معركة البقاء ضد الإرهاب الأسود الذى يسعى لكسر إرادة الشعب المصري وزعزعة الدولة واستقرارها وتهديد أمنها القومي وتعطيل إتمام خطة التنمية الشاملة علي أرض مصرنا الحبيبة، لتنفيذ مخطط التقسيم الذى تقف ورائه قوى الشر داخليًا وخارجيًا وتدعمه دول إقليمية ودولية تعادى مصر.

 

وقال رئيس حزب الأمل والعمل إنه لا داعى للخلافات والصراعات السياسية، وعلى الجميع نبذها والاصطفاف الوطنى والتوحد فى ظل الظروف العصيبة التى تمر بها البلاد، مُشيرًا إلى أن مصر تمر بحالة حرب حقيقية تستدعى دعم ومساندة الجيش والشرطة، رافعين شعار “يدِ تبنى ويدِ تقضي علي الارهاب” ومستلهمين روح حرب أكتوبر المجيدة.

 

وأضاف “عبد العظيم” أنه أصدر تعليمات مُشددة لأمناء ومنسقي وأعضاء الحزب والجبهة والاتحاد المصري للمجالس الشعبية المحلية بالمحافظات والمراكز والأقسام والأحياء والقري والنجوع، بضرورة تقديم الدعم والمساندة والمساعدة والتعاون مع رجال القوات المسلحة والشرطة، وأن يكونوا بمثابة الظهير الشعبي لعملية “سيناء 2018″ حتى يتمكنوا من آداء مهامهم الوطنية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى القضاء على الإرهاب وبسط الأمن والأمان وتحقيق الاستقرار والحماية الكاملة لمصر، خاتمًا بيانه:”حفظ الله مصر وشعبها العظيم وجيشها الوطنى الباسل وشرطتها الأبطال”.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 63555184
تصميم وتطوير