السبت الموافق 24 - أكتوبر - 2020م

الشباب والرياضة بالإسكندرية تناقش الأثار السلبيه للألعاب التكنولوجيه وتأثيرهاعلى التحصيل العلمى للنشىء

الشباب والرياضة بالإسكندرية تناقش الأثار السلبيه للألعاب التكنولوجيه وتأثيرهاعلى التحصيل العلمى للنشىء

إيناس سعد

 

 

 

نفذت مديريه الشباب والرياضة بالإسكندرية برئاسة الدكتور صفاء الشريف وكيل الوزارة مدير المديرية مبادره عن الاثار السلبيه للالعاب الاليكترونيه وذلك فى إطار توجيهات لدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة واللواء محمد الشريف محافظ الاسكندريه بالاهتمام بالمبادرات التى تخدم المجتمع

 

 

حيث تناولت المحاضرة التاثير على التحصيل العلمى والتى قام بلقائها الأستاذ الدكتور ايهاب عبد الخالق محمد رئيس وحده الازمات بالمعهد العالى للخدمه الاجتماعيه بالاسكندريه تُعتبر الألعاب الإلكترونية بِضاعة تكنولوجية يتم المُتاجرة بها، إذ إنها عبارة عن جزء من الثقافة الرقميَّة الحديثة والتي تؤثرعلى الأشخاص بطُرق مختلفة قد تكون الألعاب الإلكترونية مشكلة كبيرة في حال تم استخدامها مِن قِبَل الطفل أو المراهق بشكل كبير ومُتكرِّر، حيث إن هذه الألعاب ستكون دافع لإهمال المسؤوليات الشخصيَّة، أو العائلية، أو التعليمية، وقد تمَّ تصنيف مشكلة إدمان الألعاب الإلكترونية على أنها مشكلة كبيرة قد تؤدي إلى تدمير الصِّحة العامة 

 

 

و ارتبط مفهوم الألعاب الإلكترونية بالعديد من المشاكل الصحيَّة كالسمنة، والكسل، والانطواء، والأمراض الاجتماعية، كما تؤثر أيضاً على الصحة البدنية والعقلية، والتي تحصل بسبب كثرة استخدام هذه الألعاب،كما يُمكن أن تُسبب الألعاب الإلكترونية آلام في مفاصل اللاعب نظراً لفترات اللعبة المتواصلة التي يُمضيها اللاعب دون استراحة، وقد تكون آلام في مفاصل الرقبة، أو مفاصل اليد، أو مفاصل الرسغ

 

 

وأن الألعاب الإلكترونية العنيفة تُحفز على السلوك العدواني لدى الأطفال نظراً لكثرة مُشاهدة الطفل لمشاهد العُنف، وأنَّ الألعاب الإلكترونية تؤثر على جميع الأشخاص سواء أكانوا أصحاب سلوك عدواني في طبيعتهم أم لا، كما أنها تؤثر على الإناث أيضاً وليس فقط على الذُّكور.تأثيرها على النوم تُشير

 

 

و قد تؤدي إلى جَعل الجسم في حالة توتر، مما يزيد من ضغط الدم وعدد نبضات القلب، إذ إنَّ الألعاب الإلكترونية حتى إن لم تَكُن ألعاب عنيفة أو ألعاب حركة تؤدي إلى زيادة مُستوى التحفيز البصري والمعرفي مما يضع الدماغ والجسم في حالة التوتر هذه، وبالتالي حصول مشاكل في النوم، ومن الجدير بالذِّكر أن نوم الطفل لِمُدة 8 إلى 10 ساعات لا يعني عدم مُعاناته من اضطرابات النوم، حيث قد يؤدي لعب الألعاب الإلكترونية إلى التأثير على المناطق البدائية في الدماغ، وإرسال إشارات تجعل جسم الطفل في حالة تأهب حتى في أثناء نومه، وفيما يلي الأسباب الرئيسية لتأثير الألعاب الإلكترونية على نوم الطفل:السطوع المُصطَنَع أو غير الطبيعي للشاشة

 

 

إذ إن السطوع المُصطنع أو الإضاءة غير الطبيعية للشاشة تمنع تَحرُّر هرمون الميلاتونين الذي يتحرر في الظلام فقط، ويُمكن تلخيص تأثير السطوع بأنَّه هذا الضوء يتوجه إلى الدماغ مباشرةً مما يتسبب في تقليل الرَّغبة في النوم وتعطيل الساعة البيولوجية للجسم، وينتج عن ذلك سوء المزاج، وقلة التركيز، والمشاكل الهرمونية لدى الإنسان. وبالتالي فإنَّه يُقلل من كميات النوم والاستراحة، ولابد من تغيير تأثيرها على الصحة النفسية بالفائدة على الفرد، مثل زيادة النشاط الاجتماعي بتمضية اوقات اطول مع العائله وممارسه انشطه رياضيه محببه

وتجدر الاشاره الى ان هذه المبادره سوف يتم تنفيذها فى  مراكز الشباب لتحقيق اكبر قدر من الاستفاده

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 44953435
تصميم وتطوير