الأحد الموافق 22 - سبتمبر - 2019م

الشال وكيل أول وزارة لقطاع المديريات بالأوقاف

الشال وكيل أول وزارة لقطاع المديريات بالأوقاف

كتب/محمد شبل

أصدر الدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف قراراً بتكليف المهندس سمير الشال وكيل الوزارة للإسكان بهيئة الأوقاف المصرية على منصب وكيل أول الوزارة لقطاع المدريات الإقليمية بديوان عام الوزارة خلفاً للمهندس جمال فهمى الذى إنتهت مدة خدمته ببلوغة سن المعاش, ولقد أحدث هذا القرار جدلا واسعاً داخل أروقة الوزارة حيث أن ( الشال ) ليس من القيادات الإدارية بالديوان العام وأنه من أبناء الهيئة وخبرته وكفاءته متمثلة فى أعمال هيئة الأوقاف نظراً لتدرجه بالكادر الوظيفى بها, ولقد كان هناك بعض التعليقات من قيادات الوزارة على هذا القرار, حيث أفاد أحد قيادات الوزارة بأن هذا القرار يعد بمثابة ( إطاحة ) بالمهندس سمير الشال وليس ترقية له لأنه لا يعلم شيئ عن قطاع المدريات وأن عطائه القوى يكون بهيئة الأوقاف وليس الديوان العام حيث أن الشال من أبرز القيادات والكفاءات فيما يتعلق بعمل هيئة الأوقاف لتدرجه فى الأعمال الوظيفية بالهيئة ابتداءً من المهندس إلى مدير عام منطقة أوقاف القاهرة ثم وكيل الوزارة بهيئة الأوقاف المصرية، كما أنه يعد من أبرز مهندسين الهيئة الذين يتمتعون بخبرات عالية تحقق أرباح مالية كبيرة للهيئة ولكن للأسف الشديد أصبح “الشال” فى بداية منصبه الجديد مثل الطفل الصغير حين يقوم والديه بتعليمه كيفية التعامل مع الأشياء, أيضاً سوف يظل قطاع المدريات لفترة طويلة يديره فعلياً مدير مكتب رئيس القطاع والعاملين به لحين إلمام ( الشال ) بشئون القطاع ومعرفة إختصاصاته, بينما أوضحت قيادة أخرى بأن تكليف المهندس سمير الشال لتولى منصب رئيس قطاع المدريات سوف يحدث خلل بهيئة الأوقاف بعد أن يتم تفريغها من الكفاءات, وأن ما يحدث يعد إهدار للمال العام ومن الممكن أن يكون لترضية أحد الأشخاص لخلافة سمير الشال داخل الهيئة, مضيفاً أن الوزير يتعامل مع اتخاذ القرارات بتجاهل آراء المحيطين به فى الوقت الذى يعرف جيداً أنهم على صواب, حيث تجاهل الوزير قيادات إدارية على درجة كبيرة من الكفاءة داخل الديوان العام ولم يعطهم الحق فى شغل المناصب القيادية الشاغرة بالوزارة, كما أنه يستخدم سياسة ( التكليف ) وليس التسكين وهذا إن فإنما يدل على أن الوزير يخشى من تسكين القيادات على مناصبهم لضمانه عدم التصدى له فى قراراته واللجوء إلى المحاكم بحكم مناصبهم, كما أنه لا يريد أن يكون هناك صوت يعلو على صوته داخل الوزارة حتى وإن كان بالرأى السديد, واستطرد قائلاً : لدرجة أنه فى بعض الأحيان يقوم بإصدار قرارات عناداً مستأثراً برأيه وعدم النظر لآراء المحيطين به, فى الوقت نفسه يوجد حالة من السخط بين العاملين على القرارات التى يرونها غير موفقة مطالبين الوزير يالتأنى ومراعاة تنصيب الكفاءات لكى يحصل أصحاب الكفاءات على حقهم المسلوب منذ عهد الإخوان وما آلت إليه الوزارة من حالة التردى التى جعلت الكثير ينظرون إليها بنظرة الحسرة تارة والشماتة تارة أخرى ..

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34288364
تصميم وتطوير