الأربعاء الموافق 13 - نوفمبر - 2019م

السيدخيرالله يكتب : ( فايد كسب الرهان )..وبنك القاهرة في المقدمة .

السيدخيرالله يكتب : ( فايد كسب الرهان )..وبنك القاهرة في المقدمة .

لم نكن نضرب الودع أو ممن يدعون علم الغيب ،عندما أكدنا مراراً أن ما يشهده بنك القاهرة من طفرة حقيقية تحدث لاول مرة لم يكن وليد الصدفة ولكن من يقين نابع أن هناك رجال تحمل بين طيات عقولها ، فكر وخطط غير تقليدية للنهوض بهذا البنك العريق .

كانت هناك أبواق ملوثة تريد طمس الحقائق وتعمل علي التشكيك لحسابات خاصة ، ارادت ان تعبث بما حققه طارق فايد رئيس مجلس ادارة بنك القاهرة ومعه كتيبه من الاقتصاديين المهرة ابرزهم المجتهد الفذ عمرو الشافعي نائب رئيس مجلس الادارة ، استطاعوا أن يحدثوا الفارق الكبير في عودة بنك القاهرة للخريطة المصرفية الدولية ، وهو ما جعلهم في مقدمة البنوك المصرية، بعد أن أعلنتInternational finance Magazine عن حصول بنك القاهرة علي لقب ( أفضل بنك في المعاملات المصرفية الدولية ( GtB) لعام 2019،وهي الجائزة التي تمنحها المؤسسة في مجالات عديدة علي المستوي العالمي للبنوك ومؤسسات القطاع المالي .

أعتقد ان تلك الجائزة هو نتاج طبيعي لما حققه ( فايد ) بعد وضع خطط التطوير المتكاملة التي انتهجها البنك منذ بداية هذا العام ، والتي جاء في مقدمتها إستحداث ادارات جديدة لرفع كفاءة العمل وتقديم أفضل الخدمات المصرفية التنافسية للعملاء .

ما تحقق جعلنا نقول أن فايد استطاع أن يكسب الرهان أمام بعض المغرضين والمتربصين ووجه لهم ضربة موجعة بهذا النجاح الغير طبيعي ، بعد أن استطاع إنشاء قطاع المعاملات المصرفية ( GtB) من أجل طرح حلول مصرفية مبتكرة لعملاء البنك من الشركات والمؤسسات في مجال ادارة السيولة والتدفقات النقدية وتمويل العمليات التجارية الخارجية ، وخدمات الأوراق المالية والحلول الرقمية .

يا سادة .. ما حققه فايد لا يجب أن نقف أمامه قليلا وكأن تلك المعدلات من النجاح أمر عادي ، أي نعم هو أمر عادي عندما يكون هذه الأرقام والمستهدفات هو أمر عادي لهذا البنك من سنوات عديدة ماضية ، ولكن الواقع كان مرير ورفض فايد ورفاقة اتباع سياسة ( دفن الرؤوس في الرمال ) ونظام تقضية الأيام ، ونزع ورقة من النتيجة مثلما يفعل الكثيرون ، فايد الذي أخذ علي عاتقه قرارات حاسمة ابرزها طرح نسبه من بنك القاهرة في البورصة تتراوح بين 20و 30% من أسهم البنك وتتراوح قيمتها بين 300 إلي 400 مليون دولار ، وسيكون منه جزء في السوق الأولي – أي طرح خاص علي المؤسسات أو مستثمرين كبار – والآخر في السوق الثانوي ، لكنه لم يحدد نسبه كل منهما .

كل ما اشرت اليه علي مدار الفترة الماضية ورصد دقيق لتلك المؤشرات السريعة والتي تعكس حقيقة واحدة لا تقبل النقاش ، وهي نجاح كتيبه فايد في بنك القاهرة والآن جاء الدور علي الدولة لتكرم هؤلاء وإن كان هذا واجبهم ودورهم المنوط لهم ، ولكن من أجل إرساء لمبادئ الشفافية والدفع المعنوي لكل مخلص يعمل من اجل الارتقاء بهذه البلد .. وفي النهاية لم أجد إلا أن اقول لطارق فايد وكل العاملين ببنك القاهرة (( شابوه لكم ))… وللحديث بقيه .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 35606289
تصميم وتطوير