الثلاثاء الموافق 12 - نوفمبر - 2019م

السيدخيرالله يكتب : (ردكم فنكوش) ..لم تغلقوها ..إرحلوا يا فشلة

السيدخيرالله يكتب : (ردكم فنكوش) ..لم تغلقوها ..إرحلوا يا فشلة

مع بداية العام الدراسي الجديد تحدثت عن مافيا الدروس الخصوصية وتأثيرها المباشر على سير العملية التعليمية داخل المدارس وتحديت بكل ثقة تصريحات الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم بأنة جاء للقضاء على ظاهرة الدروس الخصوصية ،ووجهت لة رسالة مفادها أنة لن يستطيع القضاء عليها وأن تصريحاته للشو الإعلامي فقط ..بعدها بشهرين تناولت أيضاً نفس القصة ورصدت حالات تجاوزات كبيرة داخل الوزارة تؤكد أن هناك أيادي خفية تعبث وتقف أمام إنهاء هذا السرطان الخبيث الذي يتوغل داخل الأسرة المصرية ،وأشرت أن التعليم أصبح (سبوبة)..المهم بعد هذا المقال تلقيت اتصالا هاتفيا من مساعد الوزير لشؤون الطلبة ..تناول معي ما أشرت إلية مؤكداً أن الوزارة وضعت خطة قصيرة المدى لتنفيذ قرار الوزير رقم 155 الخاص بشأن تجريم الدروس الخصوصية،وذلك من خلال لجان متابعة ورصد بالتعاون مع المجالس المحلية لرصد مراكز الدروس الخصوصية واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ..بالإضافة إلى إخطار مصلحة الضرائب العامة بأسماء تلك المراكز والتعامل معهم ،وأكد لي أن تلك الظاهرة سيتم القضاء عليها بشكل تدريجي ،خاصةًوأن محاربة هذه الظاهرة لابد وأن يترتب عليها أمور أخري داخل المدرسة من خلال مجموعات التقوية ومكافأة المعلم منها ،وهناك أيضاً دورالأسرة في المساهمة للقضاء عليها ..وفي نهاية حواري أكد لي انة خلال أسابيع سيكون هناك خطوات كبيرةستشعر بها الأسر المصرية .

ومن هنا أريد أن أقول لكم أن ردكم هذا (طلع فنكوش)فقد مر نحو شهرين بالتمام والكمال ولم ولن تفعلوا شيئاً بل الأمور تزداد سوءاً وأصبح (المعلم)..لا يردعه مثل تصريحاتكم الوردية المغلفة بالمسكنات،الأمر وصل إلى المساومة بين المعلم وولي الأمر تحت شعار (أبجني تجدني)إلا من رحم ربةوهم طبعاً لايذكرون .

القائمين على العملية التعليمية في مصرألا تشعرون بمعاناة وآلام الأسر المطحونة جراء هذا الابتزاز المقنن ،أم إنكم فقدتم البصر والبصيرة ..وكيف تبصرون وأنتم شركاء في الجريمة ..شركاء بضعفكم و صمتكم ..شركاء لأنكم ترسلون أولادكم وأقاربكم لأخذ الدروس الخصوصية ومجاناً طبعاً ..شركاء لأنكم فقدوا ضمائركم وتغاضيتوا الأبصار للحفاظ  كراسيكم ..ألا يحرك دموع الغلابة الذين يكتون شهرياً مشاعركم المتبلدة ..لن يكون هناك حل لتلك الكارثة إلاإذا كانت هناك إرادة سياسية قوية بعيداً عن الأيادي المرتعشة ،لابد بالضرب بيد من حديد اذا كنتم تريدون إصلاح ما تبقي من إنهيار أخلاقي واجتماعي وعلمي للعملية التعليمية .

ألاينتظرالوزير الغامض بسلامته تدخل الرئيس السيسي شخصياً للقضاء على هذه الظاهرة الفتاكةوالمدمرة للإقتصاد المصري،يوماً بعد الآخر تزداد قناعتي بأن إختيار القيادات أصبح أمر شاق ومرهق علي القيادة السياسية فعدد كبير من المسؤولين في مواقع مختلفة وأنا أعلم عدد منهم ،أقسم بالله لا يصلحون لإدارة حضانة أطفال ولكن منهم من جاء بقوة التدرج الوظيفي والبعض الآخر لرفض الكفاءات العمل في القطاع الحكومي خاصةً بعد تطبيق الحد الأدنى والأقصى للأجور ..في النهاية لابد وأن يعترف كافة قيادات القائمين علي العملية التعليمية من أول الوزير الي غفير المدرسة ..لقد فشلتم ..فشلتم ..و ردكم طلع فنكوش ..لم ولن تغلقوها ..إذن نسألكم الرحيل؟!!

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 35573573
تصميم وتطوير