الثلاثاء الموافق 15 - أكتوبر - 2019م

السيدخيرالله يكتب : توكيلات السيسي مش للتجارة يا آفاقون .. العبوا غيرها !!

السيدخيرالله يكتب : توكيلات السيسي مش للتجارة يا آفاقون .. العبوا غيرها !!

في البداية يستحضرني مقولة ( إن لم تستحي فاصنع ما شئت  ) ، هذه المقولة التي أصبحت تنطبق على أكثر من 90 % من معاملات الناس، عقب انتكاسة يناير فقد اختلط الحابل بالنابل ، وتناسي الكثيرون ماضيهم وتاريخهم الذي يعلمه القاصي والداني، فلم يستحوا خجلا، واستكبروا استكبارا .

من خلال متابعتي الدقيقة لما يحدث خلال الأيام القليلة الماضية، من تصرفات بعض ممن سولت لهم أنفسهم أن يتاجروا بفكرة تفويض الرئيس السيسي لفترة رئاسية جديدة من خلال توكيلات، إلا وخرج الكثيرون من المشبوهين والآفاقين ليتاجروا بتوكيلات السيسي وأصبح كل يغني علي ليلاه، الغريب في الأمر أن هؤلاء الآفاقون تناسوا أن السيسي في حل عن هذا الرياء خاصةً بعد أن أقر أكثر من 400 عضو بمجلس النواب علي تفويض السيسي للترشح لولاية جديدة في الوقت الذي يتطلب فيه 25 عضواً فقط، فعن أي توكيلات تتحدثون أيها المتسلقون .. وحتي لا يفهم كلامي بعض المغرضين المتشدقين بحب الرئيس، إنني أرفض أن يعبروا عن رغبتهم في ترشح السيسي، فإنني أوضح إني لا أقصد البسطاء أو الطامحين في مستقبل مشرق يرونه مع السيسي، ولكن أقصد بكلامي الانتهازيين المشبوهين من رموز الحزب الوطني المنحل وغيرهم من أرباب السوابق. 

خلال الأيام الماضية وأنا أري عجب العجاب، ومهازل من أشخاص يتلاعبوا بأحلام الغلابة ويستخفوا بعقولهم، معتمدين علي هتاف المطبلاتية والاوجارية المحيطين بهم من أجل(  السبوبة ) هذا شأنهم، إنما أن يستغلوا إسم  الرئيس السيسي فلا وألف لا، وسيفتح من يفعل هذا، النار علي نفسه وسينتحر شعبياً وسيكشف أمره علي الملأ. 

من أنتم أيها الفاسدون الآفاقون حتي تتحدثوا أو تفوضوا السيسي للترشح؟ ! .. أنتم عار علي أنفسكم مهما خدعتكم أقوال المنافقين والمأجورين والمطبلاتية الذين يزينون لكم الحياة الدنيا، من أجل تقليبكم في حفنه جنيهات من أموالكم المشبوهه ، فوالله لن تقوم لكم قومة مرة أخري، ولن ترجع عقارب الساعة للوراء مهما كلفنا الأمر، وأنا أعلنها صراحةً إنني وبعض الزملاء الشباب سقف لكم بالمرصاد مهما كلفنا الأمر، فهؤلاء الآفاقون آخرهم معروف وسيدفعون ثمن هذا العبث غاليا. 

السيسي برئ من افعالكم المكشوفة والمفضوحة ،ولا يشرفه أن امثالكم يفوضونه أو مجرد الزج بإسمه في مهاترات ودعاية إنتخابية مكشوفة وملوثة ، وسيكون الرد قاسي من الشرفاء وممن لا يبيعون ضمائرهم ومازالوا علي مبادئهم  ،بعيداً عن شلة القبيضة الهتيفة الذين ارتضوا أن يكونوا أداة لبعض المشبوهين والآفاقين ليتاجروا بهم في كل مكان والمقابل مدفوع مقدماً. . والأيام بينا.. وجنت علي نفسها مراكش. ( والمعني في بطن الشاعر )  وللحديث بقيه. 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34904811
تصميم وتطوير