الأحد الموافق 08 - ديسمبر - 2019م

السيدخيرالله يكتب : الأفاعي ترقص علي جثث الأبرياء

السيدخيرالله يكتب : الأفاعي ترقص علي جثث الأبرياء

تحدثت فى السابق عن مافيا تجار السموم وكيف يصرون على تدمير الشباب؟وكيف هداهم فكرهم الشيطاني الي ضرب الاقتصاد في مقتل؟ !ألا تعلمون ان حجم الإنفاق على تجارة المخدرات بكافة انواعها تمثل نحو 2،3مليار جنية سنويا ،لا تندهشون الرقم قد يتجاوز ذلك. .إنني هنا لا أريد الخوض في تفاصيل تلك الأرقام وأيضاً لا أريد أن أتحدث عن انتشار المخدرات بشكل فج خلال السنوات الماضية لأن هناك اسباب عديدة يطول شرحها بداية من زرعها أو استقدامها وتهريبها وعن المتواطؤين فيها أي كان شخصة والكل يعلم بمن أقصد! إنما أردت أخذ القصة من نوعاً آخر اتجاه السادة المدافعين المحللين عن هؤلاء المافيا المتاجرين بدماء الابرياء ممن ساقهم حظهم العاثر للوقوع بين براثن هؤلاء فاقدي الضمير وحتي أضع الأمور في نصابها الطبيعي فإنني أتحدث عن قلة قليلة ممن لطخوا الرداء الأسود وارتدوا أقنعة الأفاعي يتمايلون ويرقصون على جثث الأبرياء من أجل حفنة جنيهات لم ولن تشبع رغباتهم حتي وإن حلموا بالثراء السريع. .أقولها بكل صراحة هؤلاء القلة اندثوا في أروقة المحاكم مرتدين عباءة الطهر والأمانة وهم أبعد من ذلك بكثير. .ألم يتواروا غزيا وكسوفا عن ما يرتكبوة تحت مظلة الدفاع عن الأبرياء، أي أبرياء من استباحوا الحرام من تاجروا بأحلام الأجيال القادمة، من فقدوا كل معاني الإنسانية لينتفضوا علي جثث البسطاء. .إن هؤلاء القلة اساءوا لمهنة من أنقي وأنبل المهن. .تصدقوا يا سادة أن نوعية ما أتحدث عنهم لجأوا الي حيل شيطانية مريبة من أجل موكلة تاجر السموم وهي أن يقوم بتخصيم ضباط الشرطة المنوط لهم القضاء على هؤلاء المافيا وإرسال سيل من الشكاوي والتليغرفات التي تحمل ما أقصدة هو يلعب بهذة الورقة الخبيثة وحتي ولم يجد ردود عليها إنما هو يريد إثبات حالة حتي وإن وقعت فريستة بين أنياب رجال المباحث يستطيع أن يتوكيء علي تلك الشكاوي ولا اخفي سرا أن مثل الخطط الشيطانية تؤدي بثمارها في بعض القضايا. .الآن امتدت حيلهم الي تجنيد عدد من أرباب السوابق والمصالح مستغلين بعض ضعاف النفوس ممن لهم علاقات ببعض الصحفيين والإعلاميين لينسجوا خيوط المؤامرة ومحاولة الضغط الإعلامي والتنكيل ببعض رجال الشرطة الشرفاء وهنا المقصد في النهاية الإطاحة بهم من مواقعهم ومن جهة أخري توجيه رسالة للقادمين من خلفهم أن هؤلاء خط أحمر. .الخطة باتت مكشوفة وواضحة وعلي المجتمع نبذ هؤلاء القلة وفضحهم وعلي رجال الشرطة استمروا في رسالتكم ولن ترهبكم تلك الأساليب الرخيصة فقيادات الداخلية تعلم تلك الأمور جيداً ومن يقف ورائها وأيضاً رجال القضاء يعلمون أن هذة الحيل لا تسمن ولا تغني ومن يخطأ علية أن يتحمل نتيجة خطأة ..أما الاقذام والمرتزقة فلن يغرنكم مدح الرعاع فاقدي الضمير ومهما انتفخت جيوبكم فلن تشبعوا وستنتهون وترجعون من حيث أتيتم وإن غداً لناظرة قريب.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 36244139
تصميم وتطوير