الإثنين الموافق 12 - أبريل - 2021م

الزراعة و “ايكاردا” ينفذان برنامج التعاون البحثي المشترك بمحطة البحوث الزراعية بسدس

الزراعة و “ايكاردا” ينفذان برنامج التعاون البحثي المشترك بمحطة البحوث الزراعية بسدس

بوسي جاد الكريم

 

 

نفذت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلة في مركز البحوث الزراعية، وأكاديمية البحث العلمي، و المركز الدولي للزراعه في المناطق الجافه “ايكاردا”، يوم حقل لبرنامج التعاون البحثي المشترك مع ايكاردا و ذلك بمحطه البحوث الزراعية بسدس.

 وشهد فعاليات اليوم وفد من وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلا في مركز البحوث الزراعية، برئاسة الدكتور محمد سليمان رئيس المركز يرافقه الدكتور محمود صقر رئيس اكاديميه البحث العلمي والتكنولوجيا، والدكتور علي ابو سبع المدير العام للمركز الدولي للزراعه في المناطق الجافه “ايكاردا” والدكتور علاء خليل مدير معهد بحوث المحاصيل الحقليه و لفيف من قيادات الوزاره و مركز البحوث الزراعيه واساتذه الجامعات المصريه والفريق البحثي لايكاردا.

وشمل برنامج اليوم، زياره البرنامج البحثي للمحاصيل البقولية: الفول البلدي و العدس والحمص، و برنامج بحوث القمح، حيث ابدي الحضور اعجابهم بالبرامج البحثيه والاصناف و السلالات الحديثه من محاصيل: الفول و العدس والحمص.

كما تم التنويه لانتاج سلالتي قمح متحمله للحراره نتيجه للتعاون المثمر مع ايكاردا، كما ابدي الحاضرون اعجابهم باصناف الفول جيزه ٧١٦ و جيزه ٨٤٣ المتحملة للهالوك مع انتاجيه عاليه تتجاوز ١٥ اردب للفدان.

ومن جانبه ثمن الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، التعاون بين مركز البحوث الزراعية، والمركز الدولى للزراعة فى المناطق الجافة، والذي بدأ منذ عام ١٩٧٩، وذلك بهدف تحسين انتاجية محاصيل: القمح، والفول البلدى، و الحمص، والعدس، والشعير ، وذلك من خلال الإستفادة من التراكيب الوراثية الخاصة بإيكاردا والناتجة من برامج التربية لديهم.

و اكد رئيس اكاديمية البحث العلمي علي اهميه البحث العلمي الزراعي و دعم الاكاديميه من خلال الحملات القوميه والرغبه المشتركه في زياده الدعم لهذا القطاع الحيوي و اقتراح جائزه لافضل مربي، صنف، برنامج تطبيقي لتشجيع الباحثين علي التطوير و الابداع.

كما اكد مدير الايكاردا علي اهميه التعاون مع مصر كشريك استراتيجي و الحرص علي استمرار هذا التعاون.

و أكد مدير معهد المحاصيل علي ان المعهد لا يدخر جهدا في تطوير برامج التربيه و التكنولوجيات الموفره للمياه و تحقيق الاستفاده المثلي من وحدتي الارض و المياه.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49390788
تصميم وتطوير