الخميس الموافق 15 - نوفمبر - 2018م
//test

“الزراعة” و “الفاو” تحتفلان بيوم الأغذية العالمي تحت شعار : “أفعالنا هي مستقبلنا: القضاء على الجوع بحلول2030”

“الزراعة” و “الفاو” تحتفلان بيوم الأغذية العالمي تحت شعار : “أفعالنا هي مستقبلنا: القضاء على الجوع بحلول2030”

 

كتبت / بوسي جاد الكريم

احتفلت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “فاو” بيوم الأغذية العالمي 2018، وذلك تحت شعار : ” افعالنا هي مستقبلنا : القضاء على الجوع في العالم بحلول عام 2030 أمر ممكن”، وذلك بحضور الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي والدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور عبد السلام ولد أحمد المدير العام المساعد لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والممثل الإقليمي لمنطقة الشرق الأدني وشمال أفريقيا، والدكتور حســين جـــادين ممثل منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة بجمهورية مصر العربية، فضلاً عن عدد من السفراء وممثلي جهات المنح الدولية ومنظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والاقليمية والعربية.

وأكد وزير الزراعة في كلمته الافتتاحية، على أهمية هذه الاحتفالية حيث تعكس اهميه القرارات التي يتم اتخاذها لتعزيز التنمية الزراعية المستدامة وتحقيق الامن الغذائي لبناء مستقبل افضل خالي من الجوع وسوء التغذية، لافتا الي أن الأمن الغذائى يمثل اولويه قصوى لمنظمة الاغذية والزراعة لتحسين قطاعى الاغذية والزراعة وتطوير مستوى الامن الغذائى على مستوى الاسره والمجتمع وتعزيز التنمية الزراعية لتعزيز الغذاء وتحسين الدخل للحد من الفقر.
وقال وزير الزراعة أن الاحصائيات الأخيرة اشارت الى أن عدد الجياع فــى العالم أخذ فـــى الارتفاع حيث بلغ 821 مليون شخص فى عام 2017 اى واحد من بين كل تسعه اشخاص وذلك وفقاً لتقرير حاله الامن الغذائى والتغذيه فى العالم الصادر فى عام 2018 ، لافتا الي ان ذلك بذل المزيد وعلى وجه السرعه لتحقيق هدف التنمية المستدامه الخاص بالقضاء على الجوع بحلول عام 2030 .

وأشار أبو ستيت الي أن مصر فى السنوات الاخيرة خطت خطوات متسارعه فى مجال التنمية الاقتصادية الشاملة والمتواصلة لتنويع مصادر الدخل القومي، موضحا أن القطاع الزراعي كان رائداً فى تهيئة المناخ المناسب للاستفادة بأحدث ما تقدمة تكنولوجيا العصر لرفع كفاءة الموارد الزراعية المتاحة، وزيادة الانتاج الزراعى مع الارتقاء بجودته وتنويعة لزيادة القدرة على المنافسة فى الاسواق المحلية والعالمية .
وأكد الوزير أن الحكومة المصرية خصت محور التنمية الزراعية بقدر ملحوظ من العناية عن طريق تقديم الدعم المادى والتشجيع المستمر لهذا القطاع، حتى يمكن للتنمية المرتقبة أن تستند على محور للزراعة قادر على تلبية الاحتياجات المتزايدة للسكان من الغذاء، مما شجع الكثير من المستثمرين على الدخول فى النشاط الزراعى.

وقال أن الاستثمارات الزراعية المنفذة فى القطاع الزراعى بلغت حوالى 9,21 مليار جنيه، بما يمثل نحو 25,4% من الاستثمارات الكلية عام 2016/2017 ، مما انعكس على زيادة قيمة الناتج المحلى الزراعى المصرى الى نحو 6,398 مليار جنيه، بما تمثل نحو 6,11% من الناتج المحلى الاجمالى عام 2016/2017 ، لافتا الي ان ذاك ساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتى فى العديد من المنتجات الزراعية الهامة مثل: الارز، الخضر، الفاكهة، الحليب الطازج، وبيض المائدة، وذلك بالرغم من الزيادة السكانية ، وتحقيق فوائض انتاجية من السلع الزراعية تم تصديرها للخارج بلغت قيمتها حوالى 56 مليار جنيه تمثل اكثر من 22% من الصادرات الكلية عام 2017.

وأضاف وزير الزراعة أن قطاع الزراعة حاليا يستوعب حوالى 5,6 مليون عامل تمثل اكثر من 25% من العمالة الكلية عام 2017، لافتا الي ان محور التنمية الزراعية يحتل أهمية خاصة في أجندة التنمية المستدامة 2030، حيث أكد الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر للأمم المتحدة على “القضاء على الجوع وتوفير الأمن الغذائي والتغذية المحسنة وتعزيز الزراعة المستدامة”.

ومن جانبه قال السيد عبدالسلام ولد أحمد، :”عاني حوالي 40.2 مليون شخص في منطقة الشرق الأدنى وشمال افريقيا من نقص التغذية في عام 2017 وفقاً لتقرير نظرة إقليمية حول الأمن الغذائي والتغذية، لذا فإن منظمة الفاو تقوم على المستوي الإقليمي بمساعدة بلدان المنطقة في بلورة استراتيجيات وسياسات لمواجهة التحديات التي تعوق القضاء على الجوع مثل ندرة المياه وتغير المناخ، وتعمل أيضاً مع الدول الأعضاء لدعم سلاسل الانتاج والتغذية وانماط الاستهلاك التي تسهم في استدامة الأمن الغذائي وتحسين مؤشرات التغذية والحد من التقزم والبدانة والهزال”.

وبدوره قال حسين جادين في الكلمة التي ألقاها بالنيابة عن جوزيه غرازيانو دا سيلفا المدير العام لمنظمة الفاو : :” لقد آن الوقت لمضاعفة الجهود من أجل تحقيق الهدف العالمي المتمثل في القضاء على الجوع، ويناشد يوم الأغذية العالمي لهذا العام المجتمع الدولي للعمل معاً بشكل أوثق والاستفادة من الأدلة والأدوات المتاحة حيث مازال من الممكن تحقيق القضاء على الجوع إذا ما وحدنا قوانا عبر الدول والقارات والقطاعات والمدن في السنوات المتبقية حتى عام 2030″.

وفي نهاية الاحتفال قام وزير الزراعة بتوزيع شهادات التقدير ودروع تكريم على المكرمين بمناسبة جهودهم المتميزة في دعم المزارعين والنهوض بمجال البحث العلمي الزراعي.

 التعليقات



 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 25684423
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com