الثلاثاء الموافق 07 - ديسمبر - 2021م

الزراعة: معاصر التنمية المستدامة تنتهي من عصر 90 ألف كيلو لأصناف الزيتون بمطروح

الزراعة: معاصر التنمية المستدامة تنتهي من عصر 90 ألف كيلو لأصناف الزيتون بمطروح

بوسي جاد الكريم

أكد الدكتور عبد الله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء، تخفيض أسعار عصر زيت الزيتون في مطروح هذا العام ليصل سعر عصر طن زيت الزيتون إلي 600 جنيها للطن بدلا من 1000 جنيها، وذلك ضمن تكليفات وزير الزراعة السيد القصير بتخفيف الأعباء عن أهالي محافظة مطروح، موضحا إنه تم عصر 90 طن زيتون لأصناف مختلفة هذا الموسم.

وأضاف «زغلول» أن المركز يقدم كافة أوجه الدعم لمزارعي محصول الزيتون بمحافظة مطروح، وخاصة بالتزامن مع بدء موسم جني ثمار المحصول، الذي تشتهر به المحافظة، وزيادة انتاجه، واقبال المزارعين على المعاصر، لاستخلاص الزيت موضحا انه تم تشغيل معصرة وحدة الإنتاج الزراعي بمركز التنمية المستدامة لموارد مطروح، التي تستقبل ثمار الزيتون وتحويلها إلى زيت لصالح المواطنين وفقا لمعايير الجودة، وذلك دعماً من مركز بحوث الصحراء لأهالي ومزارعي المحافظة.

من جانبه أكد المهندس محمود عيد الأمير مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح أن ذلك يأتي تنفيذاً لتوجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء بزيادة دعم المزارعين في المحافظات الحدودية والنائية، لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة بها، لافتا الى ان مجال زراعة الزيتون والصناعات القائمة عليه، يعد من الفرص الاستثمارية الواعدة، والتي توفر فرص العمل، وله فوائد بيئية وصحية واقتصادية كبرى، فضلا عن ان محصول الزيتون من المحاصيل التي تتحمل درجات ملوحة المياه، مما يعطيه ميزة نسبية في ظل ندرة الموارد المائية.

أكد المهندس إسلام السيد مدير وحدة الإنتاج الزراعي بمركز التنمية المستدامة لموارد مطروح، أن هناك إقبال متوسط من المواطنين هذا العام، على عصر الزيتون بوحدة التصنيع الزراعي، وبلغ الكميات التي تم عصرها خلال الفترة الماضية لصالح المزارعين حوالى 113 طنا من أصناف الزيتون المختلفة، مقارنه ب 90 طن لهذا العام بسبب قلة الأمطار الموسم الماضي.

 أشار ” السيد” إلى أن هذا الموسم شهد ارتفاعاً في أسعار ثمار الزيتون، ويتراوح سعر الكيلو بين 5 جنيهات و 7 جنيهات، حسب كل صنف من أصناف الزيتون، وأن إنتاج الزيت النقي بتراوح بين 12 % إلى 25 % لأصناف زيتون الزيت.

وأوضح بأن الوحدة تعمل خلال موسم عصر الزيتون على استقبال إنتاج المزارعين، من الزيتون لعصره واستخراج الزيت مقابل 60 قرشا للكيلو.

طالب الدكتور وائل غيث أستاذ الفاكهة بمركز بحوث الصحراء، أهالي محافظة مطروح، بعدم عصر الزيتون بالطرق الخاطئة التي تقلل نسب الزيت كما تقلل من قيمته الغذائيه، وحذر من بعض العادات المستجدة، وهى عادة غير صحيحةلا تستند على أى قيم علمية مقبولة، حيث يلجأ لها بعض مزارعى الزيتون فى مناطق الساحل الشمالى الغربى وشبة جزيرة سيناء وغيرها من المناطق، بحيث يعمدوا إلى تذبيل وتجفيف ثمار الزيتون بعد القطف ونشرها فى مناشر تحت أشعة الشمس حتى تذبل وتجف وتتصلب تماما، وذلك لمفهوم خاطئ جدا لديهم بأنهم بهذه الطريقة سيحصلون على زيت وفير وتام النضج وعالى الجودة مع خفض تكاليف العصر لانخفاض الوزن الكلى لمحصول الزيتون بعد أن تطايرت منها رطوبة الثمار بفعل حرارة الشمس، مؤكداَ بأن هذا أمر خاطئ ومخالف للصواب والعلم معا وكذلك مخالف لوصايا الأجداد النابهين، حينما قالوا لنا منذ أزمان بعيدة، لكى تحصل على زيت زيتون جيد فلابد ،ن تعجل بعصره عقب الحصاد “من الشجر للحجر” لتحصل على زيت زيتون رائع.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55790177
تصميم وتطوير