الإثنين الموافق 19 - أبريل - 2021م

الزراعة: الدمج بين ترشيد استهلاك المياه في الري واستخدام الطاقة الشمسية في 30 قرية بمحافظات الصعيد

الزراعة: الدمج بين ترشيد استهلاك المياه في الري واستخدام الطاقة الشمسية في 30 قرية بمحافظات الصعيد

 

بوسي جاد الكريم

 

تحت رعاية السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي
وإشراف المهندس مصطفى الصياد نائب الوزير نظم مشروع الاستثمارات الزراعية ( سيل ) ورشة عمل لتطوير نظم الري والطاقة في 30 قرية بالصعيد .

وقال الصياد أن الورشة بالتنسيق بين وزارات الزراعة والرى والتنمية المحلية ومحافظات كفر الشيخ، المنيا، بنى سويف، اسوان وبحضور ممثلي الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (الايفاد) ومنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) ووزارة التعاون الدولي.

وتهدف الى تطوير نظم الرى والطاقة فى مساحة 5000 فدان، للمرحلة الاولى شاملة تركيب طلمبات رفع المياه، ومحطات طاقة شمسية كزراعة نظيفة ومنع استخدام الكيماويات والاسمدة والاعتماد على السماد العضوى ، بالاضافة الى تنفيذ 35 صوبة زراعية اكوا بونك وهيدريو بوتيك.

ومن ناحيته قال هاني درويش المدير التنفيذي لمشروع الاستثمارات الزراعية المستدامة( SAIL) أن المشروع يهدف إلى الدمج بين ترشيد استهلاك المياه في الري، واستخدام الطاقة الشمسية حيث نجح المشروع خلال الفترة الماضية في إعادة تبطين المساقى الداخلية بقرى منطقة مطوبس بكفر الشيخ وبلغ إجمالي المنفذ 10500 متر طولي في عام 2018 وجارى الان تبطين 15000 متر طولي كما تم طرح ثلاث مناقصات عامة لاستكمال تبطين عدد 10300 متر طولي.

‏ومن ناحيته عرض الدكتور مجدي علام مستشار برنامج المناخ الدولي (gef) عوامل المناخ الستة الرئيسية المؤثرة على الزراعة واهمها الحرارة والجفاف والتصحر ودرجة الرطوبة ، ودرجة بلل الأوراق النباتية وتفعيل برنامج الإنذار المبكر للمناخ من خلال وسائل تليفونية للفلاحين في إجمالي 30 قرية.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49562375
تصميم وتطوير